مقدمة:

يحق للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة الذين وبسبب وضعهم الطبي لا يستطيعون الخروج من بيتهم والإندماج في الإطار التعليمي، الحصول في بيتهم على كامل الخدمات المشمولة ضمن قانون التعليم الخاص.

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة الشؤون الإدارية في حيفا
رقم الملفّ:
עת"מ 34429-12-09
التاريخ:
11.05.2010
رابط:
صيغة قرار الحكم في موقع نفو

نبذة خلفية

  • يتناول قرار الحكم الذي يشكّل سابقة، حالة طفلة عمرها 4 سنوات لديها تأخر في النمو وصعوبات تركيز بارزة. نتيجة وضعها الطبي المعقد والذي يشمل مشاكل في جهازها المناعي، لا تستطيع هذه الطفلة الخروج من بيتها والإندماج في روضة التعليم الخاص.
  • لقد موّلت وزارة التربية والتعليم للطفلة 6 ساعات أسبوعية بدل حوالي ال 32 ساعة أسبوعية المقدمة في روضة التعليم الخاص للأطفال الذين لديهم تأخر في النمو.

قرار المحكمة

  • تقرر في قرار الحكم أن هناك صلة واضحة بين قانون التعليم المجاني للأطفال المرضى وبين قانون التعليم الخاص وأن الإستحقاق القائم بمقتضى قانون التعليم الخاص يسري بذات الحجم، أيضاً على الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة المقعدين في بيوتهم.
  • من بين تبريراتها، أشارت القاضية إلى أنه لا يمكن للوضع الطبي الصعب لدى الطفل أن يحرمه من تلقّي كامل خدمات التعليم التي كان سيتلقاها في المدرسة والتي تُعتبر ضرورية من أجل تطوره واستنفاد قدراته.
  • شددت المحكمة على أن التلاميذ المرضى ذوي الإحتياجات الخاصة لا يستحقون فقط خدمات التعليم بل أيضاً الخدمات المرافِقة المقدمة في أطر التعليم الخاص (مثل الخدمات الطبية وشبه الطبية).
  • كما وأعطت المحكمة ملاحظتها حول صعوبة فهم لماذا يتأخر وزير التربية والتعليم في وضع أنظمة بمقتضى قانون التعليم للأطفال المرضى، والذي سُن في العام 2001، حيث يُفترض أنه سينظّم حجم استحقاق الأطفال المرضى الخدمات التعليمية.

تشريعات وإجراءات

شكر

  • صيغة قرار الحكم مكرمة من موقع نفو.