مقدمة:

تُبرم اتفاقية خطيّة بين قسم الخدمات الاجتماعية والوالد البيولوجي الذي يوافق على دمج طفله في عائلة حاضنة في إطار برنامج علاجيّ
الاتفاقية يجب أن تفصّل، من بين جملة الأمور، النقاط الرئيسية للبرنامج العلاجيّ، مجالات المسؤولية والصلاحيات وحقوق الوالد البيولوجيّ وحقوق الوالد في العائلة الحاضنة
إذا اعترض أحد الوالدين البيولوجيين على البرنامج العلاجيّ، فإنّ ذلك يعتبر عدم موافقة من قبل كلا الوالدين البيولوجيين.
بشكل عام، يجوز للوالد البيولوجيّ العدول عن قراره بالموافقة، طالما لم يُدمج الطفل بعد في عائلة حاضنة
للمزيد من المعلومات، راجعوا المادة 33 من قانون العائلات الحاضنة لعام 2016

بعد إجراء المناقشة في لجنة تخطيط العلاج والتقييم، والتي أوصيّ في إطارها بإجراء برنامج علاجيّ يشمل إخراج الطفل من منزل والديه البيولوجيين بموافقتهم (أو نزولا عند طلبهم) ودمجه في عائلة حاضنة، تُُبرم اتفاقية بين قسم الخدمات الاجتماعية والوالد البيولوجي.

  • يرافق هذا الإجراء العامل الاجتماعي المعالِج للعائلة.
  • يتعيّن على والديّ الطفل، كلّ على حدة، الموافقة والتوقيع على الاتفاقية.
  • عدم موافقة أحد الوالدين البيولوجيين يعتبر عدم موافقة كليهما على البرنامج العلاجي.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

النقاط الرئيسية في الاتفاقية

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • العامل الاجتماعي المعالِج للعائلة يتوجّه بشكل شخصيّ إلى الوالد البيولوجي لتزويده بالمعلومات والشروح اللازمة قبل التوقيع على الاتفاقية.

مراحل الإجراء

  • بعد المداولة في اللجنة، والحصول على موافقة الوالد البيولوجي والمصادقة على البرنامج العلاجيّ الموصى به (حضانة خارج الإطار المنزلي)، يُجرى لقاء مع العامل الاجتماعي المعالِج.
  • يتعين على الوالد البيولوجي التوقيع على تصريح بالموافقة على البرنامج العلاجيّ والتصريح بأنّه وقّع على الاتفاقية بشكل واعٍ، بمحض إرادته وبعد أن شُرحت له جميع التفاصيل وبعد تلقي جميع المعلومات اللازمة.
  • بعد أن يفعل العامل الاجتماعي كلّ ما بوسعه للتحقق من أنّ الوالد البيولوجي تلقى جميع المعلومات والشروح اللازمة، يصرّح، بالتوقيع، بأنّ الوالد البيولوجي وقّع على الاتفاقية بحضوره.
  • بعد إيجاد عائلة حاضنة ملائمة للطفل، يدعو العامل الاجتماعي الوالد البيولوجي ويطلب منه التوقيع على التصريح بالموافقة (ملحق للاتفاقية) على العائلة الحاضنة المُختارة، بعد أن يزوّد الوالد البيولوجي بالمعلومات والشروح اللازمة بخصوص هذه العائلة العينية (باستثناء الحالات التي تكون فيها الحضانة سرية).
  • إن لم يبلغ الطفل بعد عامه السادس، تُجرى مرة كلّ نصف سنة أو كلّ سنة ( كالمحدّد في البرنامج العلاجيّ) متابعة وإعادة توقيع على تصريح الموافقة.

العدول عن القرار بالموافقة بعد التوقيع

  • إذا أعلمَ الوالد البيولوجي العامل الاجتماعي بأنّ ينوي العدول عن قراره بالموافقة قبل دمج الطفل في عائلة حاضنة، يتعيّن على العامل الاجتماعي طلب إقامة جلسة مناقشة إضافية من قِبل اللجنة.
  • إذا أعلمّ الوالد البيولوجيّ العامل الاجتماعيّ بأنّه يريد العدول عن قراره بالموافقة بعد دمج الطفل في عائلة حاضنة، يشرح العامل الاجتماعي للوالد عواقب ذلك على حالة الطفل ويوضح للوالد أنّه لا يمكن إخراج الطفل من العائلة الحاضنة ما لم تعقد جلسة مناقشة في اللجنة.

من المهمّ أن تعرف

  • الوالد البيولوجيّ غير ملزم بالموافقة على البرنامج العلاجيّ بشكل فوري مع انتهاء جلسة المناقشة في اللجنة، ويحق له التفكير في الأمر والتشاور مع أي جهة يختارها، على أنّ يعطي ردّه خلال 14 يوم من موعد جلسة المناقشة.
  • في حال تمديد فترة الحضانة (بموافقة الوالد البيولوجيّ) أو إحداث تغيير جذري في الحضانة أو في البرنامج العلاجي- ينطوي ذلك على توقيع اتفاقية محدّثة مع الوالد البيولوجي.
  • يتعين على العامل الاجتماعيّ تزويد الوالد البيولوجي بنسخة عن الاتفاقية (بما في ذلك الملاحق، التمديدات وما إلى ذلك)
  • حتى في الحالات التي يتخذ فيها قرار دمج الطفل في عائلة حاضنة عن طريق محكمة/ لجنة تشخيص (عند اعتراض الوالد البيولوجي)، تُبرم اتفاقية حضانة بين قسم الخدمات الاجتماعية والوالد البيولوجي. .

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات