مقدمة:

إحدى الوظائف الرئيسية للجنة تخطيط العلاج والتقييم هي بلورة خطة علاجية للطفل في ضائقة ولأفراد عائلته
يجوز للجنة التوصية بلورة خطة علاجية التي تشمل علاجًا للطفل وعائلته في إطار جماهيريّ أو خطة علاجية التي تنص على وجوب دمج الطفل في إطار خارجيّ مثل مدرسة داخلية أو عائلة حاضنة
يحق للوالد والطفل (وفقًا لسنّه وحالته) تقديم طلب لإجراء جلسة نقاش إضافية أمام اللجنة اللوائيّة، في حال الاعتراض على الخطة العلاجيّة وعلى توصيات اللجنة


الوظيفة الرئيسية للجنة تخطيط العلاج والتقييم هي بلورة خطة علاجية لأطفال أو شبيبة في ضائقة.

  • الخطة العلاجية تشمل توصية حول متابعة العلاج في إطار جماهيري أو دمج الطفل في إطار خارج المنزل، في عائلة حاضنة مثلا.
  • الخطة العلاجية يجب أن تحظى بموافقة غالبية المشاركين في اللجنة، و بموافقة الوالد البيولوجيّ والطفل (وفقًا لسنّه وحالته) أيضًا، إن أمكن ذلك.
  • سيرورة إخراج الطفل من منزل والديه البيولوجيين ضد رغبتهما موصوفة في المخطّط الانسيابي التالي (القيمة المُظلّلة في المخطّط الانسيابي تشير إلى القيمة الحالية):

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • كل والد تُعرض حالة ابنه/ابنته وعائلته أمام لجنة تخطيط العلاج والتقييم.
  • كل طفل (وفقًا لسنّه وحالته) تُعرض حالته أمام لجنة تخطيط العلاج والتقييم.

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

مراحل الإجراء

بلورة الخطة العلاجية

  • في إطار جلسة المناقشة في اللجنة، تُبلوَر التوصيات بخصوص الخطة العلاجية التي ستشمل، من بين جملة أمور أخرى:
    • تفصيل أهداف العلاج ومن المُستهدف من بين أفراد العائلة.
    • تفصيل الصعوبات/المشكلة التي تٌعنى بها الخطة العلاجية.
    • الإجراءات التي يجب اتخاذها لتحقيق الغايات.
    • المهام التي يجب تنفيذها، تحديد الجهة المسؤولة عن تنفيذ الخطة والمواعيد المتوقعة لتنفيذ المهام.
    • تحديد موعد لبدء تنفيذ الخطة العلاجية.
    • تحديد الجهة المسؤولة عن إجراء المتابعة بعد تنفيذ الخطة العلاجية.
    • تحديد موعد لجلسة المتابعة.
    • البدائل العلاجية، إن تحددت.
  • في الحالات التالية، ينهي رئيس اللجنة جلسة المناقشة قبل بلورة الخطة العلاجية، ويعيّن جلسة أخرى خلال 14 يوم:
    • غياب أحد أعضاء اللجنة الثابتين والمهمّين لبلورة الخطة العلاجية، أو غياب معالج مهم للطفل والعائلة.
    • هناك حاجة لمعلومات إضافية.
    • هناك حاجة لوجود خبراء مهنيين آخرين في جلسة المناقشة.
    • يجب دعوة أفراد العائلة أو مرافقين آخرين للعائلة.
    • هناك حاجة لإقامة جلسة نقاش في اللجنة بتركيبة جديد وموسّعة.
    • الوالد أو الطفل (وفقًا لسنّه وحالته) يطلبان عرض خطة علاجية بديلة أمام أعضاء اللجنة.

المصادقة على الخطة العلاجيّة

  • بعد بلورة الخطة العلاجيّة:
    • يقرأ رئيس اللجنة الخطة العلاجيّة أمام جميع الحضور ويشرحها للوالد البيولوجي والطفل بلغة واضحة ومفهومة لكليهما.
    • الخطة العلاجية يجب أن تحظى بغالبية أصوات الأهالي والخبراء المهنيين. رأي الطفل يؤخذ بالحسبان عند المصادقة على الخطة (وفقًا لسنّه وحالته).
    • إذا وافق الوالد على الخطة العلاجية، يتعين عليه التوقيع على توصية اللجنة بخصوص الخطة العلاجية.
    • إذا رفض الوالد أو الطفل (الذي يزيد سنّه عن 12 عاما) التوقيع على الخطة العلاجيّة واعترضا على توصيات اللجنة، يعتبر ذلك بمثابة عدم موافقة على الخطة، وتحوّل المناقشة إلى اللجنة بتركيبتها الجديدة والموسّعة.

تنفيذ الخطة العلاجية

  • بعد بلورة الخطة العلاجية والمصادقة عليها، يتعين على العامل الاجتماعي المعالج للعائلة متابعة تنفيذها:
    • بعد انتهاء جلسة اللجنة، يتعين على العامل الاجتماعي الالتقاء بالوالد البيولوجيّ والطفل لشرح الخطة العلاجية بالتفصيل، وإعطائهما الفرصة لطرح الأسئلة والحصول على إجابات وافية.
    • يشرح العامل الاجتماعي للطفل توصيات اللجنة وأهميتها بلغة ملائمة لسنّه وحالته." الشرح يُعطى للطفل حتى إن حَضَر جلسة المناقشة بأكملها.
    • إذا تقرّر التوجّه إلى المحكمة بموجب قانون الأحداث (الرعاية والإشراف) أو إذا كان لدى العائلة محامي يمثّلها- يُجرى اللقاء مع عامل اجتماعي معيّن بموجب القانون (مأمور قضائي) ومع المحامي.
    • إذا أوصي بتعيين وصيّ إضافي أو حصري للطفل، يُجرى اللقاء مع عامل اجتماعيّ للشؤون القانونية.
    • في اللقاء الذي يلي جلسة المناقشة، يتعين على العامل الاجتماعي أن يشرح للعائلة عن جميع حقوقها:

تنفيذ الخطة العلاجية في إطار جماهيريّ

  • إذا كانت الخطة العلاجية تشمل متابعة علاج الطفل والعائلة في إطار جماهيريّ، يتعيّن على العامل الاجتماعي المعالج للعائلة:
    • تحويل المستندات اللازمة للجهة المعالجة.
    • إجراء لقاء تعارف مع العائلة (الوالد/ة والطفل) في الأطر المقترحة في البرنامج العلاجيّ.
    • مرافقة العائلة (الوالد/ة والطفل) لجلسات اللجان والمشاركة لاحقًا في جلسات التقييم.
    • الحفاظ على علاقة ومتابعة العلاج مع العائلة (الوالد/ة والطفل) ومتابعة تنفيذ الخطة العلاجية مع جميع الجهات ذات الصلة.

تطبيق الخطة العلاجية في إطار خارج المنزل

  • إذا تضمنت الخطة العلاجية دمج الطفل في إطار خارج المنزل، مثل عائلة حاضنة أو مدرسة داخلية، يتعين على العامل الاجتماعي المعالج للعائلة:
    • تحضير الطفل والعائلة لإخراج الطفل من المنزل ودمجه في الإطار الخارجي.
    • فحص أطر ملائمة، بما في ذلك مرافقة الوالد/ة والطفل إلى أطر التعارف ولجان القبول (في المدرسة الداخلية مثلا).
    • إقامة لقاءين في السنة على الأقل مع طاقم الإطار الذي سيُدمج فيه الطفل، وإجراء متابعة وتقييم لمدى ملاءمة الخطة العلاجية لاحتياجات الطفل.
    • إقامة لقاءين في السنة على الأقل مع الطفل.
    • متابعة العلاقة بين الطفل والوالد البيولوجيّ أثناء مكوثه في الإطار الخارجي استباقاً لعودة الطفل إلى منزل والديه البيولوجيين.

استئناف

  • يحق للوالد البيولوجي والطفل (وفقًا لسنّه وحالته)، وبعد جلسة المناقشة في اللجنة بتركيبتها الجديدة والموسّعة (على ضوء الاعتراض على الخطة العلاجية في اللجنة بتركيبتها العادية) تقديم طلب إجراء مناقشة أخرى أمام اللجنة اللوائية للتخطيط والتقييم.

من المهمّ أن تعرف

  • للمزيد من المعلومات حول موافقة الوالد البيولوجي على الخطة العلاجية التي تشمل دمج الطفل في عائلة حاضنة، انقروا هنا.
  • للمزيد من المعلومات حول عدم موافقة الوالد البيولوجي على الخطة العلاجية التي تشمل دمج الطفل في عائلة حاضنة، انقروا هنا.

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات