مقدمة:

من أجل تسليم معلومات طبية عن المعالَج إلى طرف آخر، تُطلب بشكل عام موافقة المعالَج على التنازل عن السرية الطبية
قاصر (حتى 18 عاما) لا يستطيع التوقيع على استمارة للتنازل عن السرية بنفسه، إنما يطلب توقيع الوالد/ين أو وصيّ على الاستمارة.
في حالات خاصة مفصلة أدناه، يسمح للقاصر بالتوقيع بنفسه على التنازل عن السرية دون حاجة إلى موافقة والديه أو الوصي عليه

الحق بالتنازل عن السرية الطبية بالنسبة للقاصرين، يمنح بشكل عام لأهالي القصرين (معا أو كلا على حدة).

  • حسب بند 19 من قانون حقوق المريض، يجب الحفاظ على السرية الطبية، أي يكون لكل شخص الحق بالحفاظ على سرية المعلومات حول حالته الطبية/ الصحية.
  • حسب القانون، لكي يستطيع مقدم العلاج أن يخرق واجب الحفاظ على السرية المفروض عليه، وهو أمر قد يكون مطلوبا بهدف تقديم العلاج أو احتياجات أخرى، يجب على المعالَج أن يوافق على التنازل عن حقه بالسرية (أو بأن يكون هنالك أمر قانوني آخر يسمح بفعل ذلك).

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • القاصرون (حقوق الأطفال والشبيبة حتى جيل الـ 18) الذين يحتاجون علاجا طبيا أو علاجا مرافقا (مثل العلاج بالحركة أو العلاج بالتشغيل).
  • القاصرون الذين يقدمون (بشكل عام من خلال أهلهم) شكوى للمطالبة بالتعويضات جراء خسائر، أو شكوى للمطالبة بمخصصات للتأمين وما شابه.
  • قاصرون عليهم لأي غرض كان أن يوفروا معلومات طبية عنهم إلى طرف آخر، غير أنفسهم أو أهلهم.

لمن وكيف يتم التوجه؟

  • يجب الموافقة على التنازل عن السرية الطبية، أمام الطرف المعالِج المطلوب منه أن يسلم المعلومات الطبية إلى أي طرف كان، سواء كان هذا الطرف علاجيا أم لا، وذلك من خلال المس بالسرية الطبية للقاصر.
  • بشكل عام فإن الموافقة على التنازل عن السرية الطبية تكون خطية، من خلال استمارة خاصة يكون عنوانها :"استمارة تنازل عن السرية الطبية".
  • المنظمات والأطراف التي تحتاج بسكل منهجي إلى إصدار أو استلام معلومات طبية عن المعالَجين والزبائن – يكون بحوزتها نص حاضر مسبقا لاستمارة التنازل عن السرية ويمكن المعالَجين/الزبائن استخدامه.
  • وزارة الصحة أقرت، من خلال المنشور الدوري للمدير العام، صيغة موصى بها لاستمارة للتنازل عن السرية الطبية لاستخدامها في المؤسسات الصحية.

مراحل العملية

  • القاعدة – قاصرون ما دون الـ 18 عاما، بعكس البالغين، لا يستطيعون التوقيع بأنفسهم على استمارة للتنازل عن السرية الطبية. ولهذا الغرض تطلب موافقة أهالي القاصر، الأوصياء الطبيعيين عليه وتوقيعهم.
  • في معظم الأحيان، يمكن الاكتفاء بتوقيع أحد الوالدين إلا أنه في حالات معينة قد تطلب المؤسسة المطلوب منها الكشف عن المعلومات الطبية توقيع كلا الوالدين على الاستمارة.
  • في حال عارض القاصر كشف المعلومات المتعلقة به، يجب أخذ رأيه بعين الاعتبار، وفقا لجيله، لمدى بلوغه ونضوجه، وحسب نوع الحالة والسبب الذي يجب بسببه كشف المعلومات الطبية عنه.

انتهاء صلاحية استمارة التنازل عن السرية الطبية

  • لا يتطرق القانون إلى مسالة مدة صلاحية استمارة التنازل عن السرية الطبية. صلاحية الاستمارة تكون حسب الموضوع وليس حسب المدة الزمنية. مع غياب تحديد زمني في الاستمارة، فإن التوقيع على الاستمارة يعني تنازلا عن السرية الكبية بشكل دائم، لكن هذا يكون فقط بالنسبة للموضوع الذي منحت من أجله استمارة التنازل عن السرية (مثلا- بهدف القبول للعمل إجراء يتعلق بالتأمين).
  • أحيانا تقر المحاكم بأن استمارة التنازل عن السرية التي تكون جارفة أكثر من اللزوم وبلا أي تحديد للمجال أو المدة- لا تكون سارية أصلا.
  • أحيانا، قد ترفض مؤسسات طبية احترام استمارة للتنازل عن السرية الطبية، في حال تم عرضها لأول مرة بعد مرور عدة سنوات منذ التوقيع عليها.

منع حصول والد أتهم أو أدين بجرائم جنسية أو بالعنف ضد طفله القاصر على معلومات الطفل الطبية

الاستئناف

  • في الحالات التي لا يوافق فيها الأهالي على تقديم معلومات طبية إلى طرف يحتاج إلى هذه المعلومات، وقد يؤدي ذلك إلى إحداث ضرر جدي بالقاصر فقد يتم تصنيف القاصر على أنه "قاصر محتاج" من قبل خدمات الرفاه ويتم تعيين مرافق مساعد (عامل اجتماعي وفق قانون الشبيبة) لرعايته، وقد يتم التوجه إلى المحكمة بشأنه أو يتم تعيين وصي عليه ليمثله في المحكمة. للتوسع راجعوا الوصاية على الأولاد.

من المهم أن تعرف

شكر وتقدير

  • المعلومات الأساسية في هذه الصفحة كتبت بالتعاون مع الطلاب الجامعيين في إطار العيادة لمساعدة الأولاد وأبناء الشبيبة في خطر، التابعة للمركز متعدد المجالات في هرتسليا وبالشراكة مع جمعية "عيليم"(עלם).