مقدمة:

النساء المعنيات بأن يحملن من التبرع بحيوانات منوية يستطعن التوجه إلى بنك الحيوانات المنوية والحصول على وجبات منها
هنالك منع لإجراء أخصاب من التبرع بالحيوانات المنوية في عيادة خاصة
لا يسمح بالتمييز ضد النساء غير المتزوجات في عملية الحصول على التبرع بالحيوانات المنوية من خلال وضع مطالب خاصة كشروط للحصول على التبرع
التبرع بالحيوانات المنوية في إسرائيل سرية ولا يمكن الحصول على تفاصيل لتشخيص المتبرع
صندايق المرضى تمول علاجات الاخصاب، لكن النساء يتحملن تكاليف الحصول على الحيوانات المنوية


المرأة المعنية بالحمل من تبرع سري بالحيوانات المنوية يحق لها التوجه إلى بنك الحيوانات المنوية والحصول على وجبات منها.

من هو صاحب الحق؟

  • لكل إمرأة المعنية بالحمل بواسطة تبرع بالحيوات المنوية من متبرع غريب، تستطيع التوجه إلى بنك الحيوانات المنوية.
  • في حالة الأزواج الذين يرغبون في التبرع بالحيوانات المنوية من متبرع غريب بسبب عدم القدرة على الحمل من الحيوانات المنوية لدى الزوج، راجعوا زراعة اصطناعية من الحيوانات المنوية من متبرع للزوجين.
  • زوجتان من نفس الجنس يحق لهما (لكل على حدة) الحصول على تبرع سري بالحيوانات المنوية.
  • الأم المتعاقدة وليس لديها زوج وبمحاولة للخوض تجربة استعارة الرحم.
  • إنتباه: الأهل المتعاقدون المتزوجون لا يستحقون الحصول على تبرع بالحيوانات المنوية بهدف اجراء استعارة الرحم، ويتم الاجراء بواسطة استعمال الحيوانات المنوية للأب المتعاقد فقط.

عملية تحصيل الحق

  • بعد اللقاء بطبيب نساء مختص بالإخصاب، يجب إقرار دور للطبيب في بنك الحيوانات المنوية (بشكل عام مدير بنك الحيوانات المنوية)، بهدف فتح ملف واختيار متبرع.
  • المعلومات التي يمكن الحصول عليها عن المتبرع تختلف من بنك إلى آخر. في كل الأحوال التبرع هو سري (أي لا تقدم تفاصيل حول شخصية المتبرع).
  • في حال دار الحديث باختيار حيوانات منوية لغرض الزراعة الصناعية من حيوانات المتبرع فإن اختيار المتبرع يتم من قبل الطبيب أو من تم تخويله من طرفه وباشراك المعالَجين.
    • على الطبيب أن يتأكد، وقثا للمعلومات التي تم الحصول عليها من قبل الحاصلة على التبرع، بأن لا تتم زراعة حيوانات منوية من قبل متبرع مرتبط بقرابة من الدرجة الأولى للحاصلة على التبرع.
    • على الطبيب التأكد بأن المتبرع ملائم من ناحية جينية للحاصلة على التبرع. من أجل ذلك، على الحاصلة على التبرع أن تخضع لفحوصات جينية حسب ما يطلب منها من قبل الطبيب في بنك الحيوانات المنوية.
  • يمكن شراء عدة وجبات من الحيوانات المنوية من نفس المتبرع، وذلك كون العلاج لا ينجح دائما من المرة الأولى، وهنالك حاجة إلى وجبات إضافية، أو وفي حال كانت هنالك رغبة بالحمل في المستقبل أيضا من نفس المتبرع كي يكون الأولاد الذين سيتم انجابهم إخوة بيولوجيين.
  • بعد شراء وجبة الحيوانات المنوية يجب الذهاب إلى الطبيب المختص بالتخصيب من أجل الزراعة الصناعية. بشكل عام تكون حاجة لعدة دورات من العلاج ولعدة وجبات كي يتم الحمل.

سعر وجبة الحيوانات المنوية

  • صناديق المرضى تمول العلاج الطبي (عملية الزراعة الصناعية، المتابعة والفحوصات المختبرية)، لكن المعالَجة تدفع ثمن وجبة الحيوانات المنوية على حسابها.
  • ثمن وجبة الحيوانات المنوية من متبرع في البلادتكلف مئات الشواقل.
  • في حال كانت المرأة معنية بالحصول على تبرع من خارج البلاد، فإن ثمن الوجبة يكون مرتفعا وقد يصل إلى عدة ألوف من الشواكل.

التقييد على الحصول على حيوانات منوية من متبرع

  • لا يتم الحصول على حيوانات منوية من المتبرع ولا يتم استخدامها للزراعة الصناعية، في حال توفر أحد الأموار التالية:
  • جودة الحيوانات المنوية غير ملائمة للتبرع.
  • المتبرع لم يخضع لفحص طبي عام مسبق تضمن الفحص الجسدي والفحوصات كما ما هو مفصل في بطاقة المتبرع.
  • المتبرع لم يخضع لفحوصات مختبرية كما هو مطلوب.
  • المتبرع لم يخضع لفحص المناعة لـ HIV.
  • المتبرع لم يقدم موافقته خطيا على استمارة، كما هو مفصل في بطاقة المتبرع.
  • اسم المتبرع لم يفحص في مركز التسجيل القطري.

من المهمّ أن تعرف

  • ثمة منع للقيام بزراعة صناعية من متبرع في عيادة خاصة.
  • التبرع بالحيوانات المنوية سري – هوية المتبرع وهوية المرأة التي زرعت فيها حيواناته المنوية ممنوع كشفها. لا تكشف هوية المتبرع للطفل الذي يولد نتيجة لهذه العملية أو لأي شخص آخر.
  • المعلومات التي يمكن الحصول عليها عن المتبرع في إسرائيل تختلف بين بنوك الحيوانات المنوية. بشكل عام، تقدم للمرأة تفاصيل حول أصل المتبرع، صفاته الجسدية، مثل- الطول، مبنى الجسم، لون الجلد، لون العينين والشعر. كما توفر معلومات حول دراسته، هواياته ونوع دمه.
  • عند استخدام تبرع من خارج البلاد، فإن كمية المعلومات تتغير وفقا للسياسة المعتمدة في البلاد ذاتها. في الولايات المتحدة مثلا، من المقبول توفير التفاصيل الكاملة حول المتبرع، ولذا فإنه يحق للمرأة التي تستخدم هذا التبرع أن تحصل على تفاصيل المتبرع كافة.
  • يمنع التمييز ضد النساء غير المتزوجات في عملية الحصول على تبرع بالحيوانات المنوية، بما في ذلك وضع طلبات خاصة كشروط للحصول على التبرع، مثال: الطلب بالحصول على تقرير نفسي أو اجتماعي.

تراجع المتبرع بالحيوانات المنوية عن موافقته لاستخدام حيواناته المنوية

  • يحق للمتبرع في الحيوانات المنوية ان يتراجع عن رغبته في التبرع، وان يطلب عدم إستعمال الوجبات التي تبرع فيها، شريطة ان يكون لم تُستعمل بعد.
  • يعلو حق المتبرع بالحيوانات المنوية أن لا يكون والداً رغماً عنه على حق المتبرع لها التي اشترت وجبات الحيوانات المنوية، بالأمومة من أب معيّن.
  • مع ذلك، قد تكون هناك حالات إستثنائية، تجعل هناك أسباباً وجيهة جداً لعدم تمكين المتبرع من التراجع، مثلاً، عندما يضر التراجع عن الموافقة بحق المرأة الأساسي في الأمومة (خلافاً للحق بالأمومة من أب معيّن)، حينما تكون وجبات الحيوانات المنوية قد استخدمت أو عندما يكون التراجع عن الموافقة تعسفياً أو لتبريرات غير مقبولة.
  • الحق بالتراجع والندم غير منظَّم قانونياً، إلاّ أنه أُقر في قرار للمحكمة العليا. لمزيد من المعلومات إضغطوا هنا.


أحكام قضائية


منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكومية

تشريعات وإجراءات

للتوسع ومنشورات

شكر وتقدير