مقدمة:

بحسب قانون إتفاقيات حمل الأجنة فإن الأهل المتعاقدين، هم رجل وامرأة شريكا حياة، أو امرأة ليس لديها شريك حياة. يتواصلان مع المرأة التي ستحمل الجنين في رحمها لإنجاب طفل.
حتى يتسنى لهما الارتباط باتفاق مع أم بديلة، يجب على الأهل المتعاقدين استيفاء عدد من الشروط
لتفاصيل إضافية انظروا في موقع وزارة الصحة
  • "الأهل المتعاقدون" بحسب قانون إتفاقيات حمل الأجنة، هم أحد من يلي:
    • رجل وامرأة شريكا حياة، يتواصلان مع أم بديلة من أجل ولادة طفل (زوجان متعاقدان).
    • امرأة ليس لديها شريك حياة، تتواصل مع أم بديلة من أجل ولادة طفل (أم متعاقدة وحيدة).
  • أقرّ القانون وإجراءات لجنة للمصادقة على اتفاقيات لحمل الأجنة عدداً من الشروط، التي يجب على الأهل المتعاقدين استيفاؤها من أجل أن يرتبطوا في اتفاقية الحمل البديل مع أم حاملة للجنين.

شروط التعاقد في اتفاقية حمل الأجنة

  • من أجل أن يرتبط الأهل المتعاقدين باتفاقية لحمل الأجنة مع أم بديلة يجب عليهم استيفاء عدد من الشروط:
  1. أن يكونا رجل وامرأة "شريكا حياة"، أو "امرأة وحيدة" من دون شريك حياة.
  2. أن يكونا "بالغان"، جيل الأم المتعاقدة لا يزيد عن 53 عام أثناء تقديم المستندات للجنة ولا يزيد عن 54 عام أثناء التوقيع على اتفاقية حمل الأجنة.
  3. أن يكون الأهل المتعاقدون مقيمين في اسرائيل.
  4. بالنسبة للأهل الأزواج، ألا يكون لديهما أكثر من طفلين مشتركين (سواء ولدا بحمل بديل أم لا).
  5. بالنسبة للأم المتعاقدة الوحيدة، ألا يكون لديها أكثر من طفلين من نسلها (سواء ولدا بحمل بديل أم لا).
  6. أن تنتمي الام المتعاقدة والأم البديلة لنفس الديانة، إلا في حال كانت كل الأطراف من غير اليهود، عندها يسمح للجنة أن تتجاوز عن هذا الشرط، بحسب وجهة نظر رجل الدين في اللجنة.
  7. أن تكون الحيوانات المنوية المستخدمة في التلقيح الصناعي (خارج الجسم) هي للأب المتعاقد، أما البويضة فليست للأم البديلة، وفي حال الأم المتعاقدة الوحيدة أن تكون البويضة بويضتها.
  8. أن تكون اتفاقية حمل الأجنة قد تمت بموافقة طوعية.
  9. وجود رأي استشاري طبي يفيد بأن الأم المتعاقدة لا تستطيع أن تحمل أو أن تتحمل الحمل، أو أن الحمل قد يضر بصحتها بشكل خطير.
  10. وجود "رأي استشاري من طبيب مختص" بشأن الملائمة للإجراء.
  11. وجود "تقييم نفسي" بشأن الملائمة للإجراء.
  12. أن يكون الأهل المتعاقدون قد تلقوا استشارة مهنية مناسبة، بما في ذلك مشورة بشأن خيارات الوالدية الأخرى (مثل التبني).
  13. ألا يكون هناك تخوف من أن العملية قد تعرض سلامة، وصحة المشاركين في الإجراء للخطر، بما في ذلك المولود، أو قد تسبب بالاضرار بحقوقهن.
  14. أن تأخذ لجنة الموافقات بالاعتبار عمر الأهل المتعاقدين وحالتهم الصحية عند دراسة مدى ملائمتهم للإجراء.
  15. أن ينص الاتفاق على أن يتم الإخصاب المخبري والحمل والولادة في إسرائيل.مع ذلك فإنه يسمح للجنة المصادقة أن تقرر إجراء جزء من الحمل خارج إسرائيل، في حال كان هناك مبرر لذلك.
  16. أن يكونوا قد قاموا بالتوقيع على استمارة التنازل عن السرية الطبية.
  17. أن يكونوا قد وافقوا على كشف معلومات عنهم من السجل الجنائي.

تشريعات وإجراءات

شكر