مقدمة:

يتوجّب على من يشغِّل عاملًا أجنبيًا أن يبلغ مؤسّسة التأمين الوطني بالأمر وأن يدفع عن العامل رسوم التأمين الوطني
من يشغِّل عاملًا أجنبيًا في التمريض أو في مجال التدبير المنزلي، يتكفّل لوحده برسوم التأمين الوطني عن العامل
من يتلقّى مخصصات التمريض ويشغِّل عاملاً أجنبياً كمعالج، قد يكون معفيًا من دفع رسوم التأمين الوطني عن العامل
يحقّ لمن يشغِّل عاملًا أجنبيًا في مجالات أخرى أن يخصم من الأجر حصة العامل في رسوم التأمين الوطني
لمزيد من المعلومات، زوروا موقع مؤسّسة التأمين الوطني

يتوجّب على من يشغِّل عاملًا أجنبيًا أن يبلغ مؤسّسة التأمين الوطني بالأمر وأن يدفع رسوم التأمين الوطني عن العامل.

  • يتوجّب على من يشغِّل عاملًا أجنبيًا في مجال التمريض أو التدبير المنزلي أن يدفع بنفسه رسوم التأمين الوطني عن العامل.
  • يحقّ لمن يشغِّل عاملًا أجنبيًا في مجالات أخرى أن يخصم من الأجر حصة العامل في رسوم التأمين الوطني.


جمهور الهدف والشروط المسبقة

نسبة رسوم التأمين الوطني

عامل أجنبي في مجال التمريض أو التدبير المنزلي

عامل أجنبي في مجالات أخرى

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

من يشغِّل عاملًا أجنبيًا في مجال التمريض أو التدبير المنزلي

من يشغِّل عاملًا أجنبيًا في مجالات أخرى

مراحل الإجراء

عامل أجنبي في مجال التمريض أو التدبير المنزلي

  • يتوجّب على المشغِّل أن يقدّم التقارير عن العامل بشكل جارٍ وأن يدفع عنه رسوم التأمين أربع مرّات في السنة في المواعيد التالية:
    • في تاريخ 20 من شهر نيسان-أبريل، عن أشهر العمل كانون الثاني(يناير) - آذار(مارس) التي سبقت موعد تقديم التقارير
    • في تاريخ 20 من شهر تمّوز-يوليو، عن أشهر العمل نيسان(أبريل) - حزيران (يونيو) التي سبقت موعد تقديم التقارير
    • في تاريخ 20 من شهر تشرين الأوّل- أكتوبر، عن أشهر العمل تمّوز (يوليو)- أيلول(سبتمبر) التي سبقت موعد تقديم التقارير
    • في تاريخ 20 من شهر كانون الأوّل- يناير، عن أشهر العمل تشرين الأوّل(أكتوبر) - كانون الأوّل (ديسمبر) التي سبقت موعد تقديم التقارير
  • في بداية كلّ سنة، ترسِل مؤسّسة التأمين الوطني للمشغِّل سجلًا خاصًا لتقديم التقارير والدفع، لكن يمكن أيضًا تقديم التقارير والدفع من خلال استمارة دفع رسوم التأمين للعمّال في التدبير المنزلي عبر موقع خدمات الدفع الخاص بمؤسّسة التأمين الوطني.
  • ينصّ بيان مؤسّسة التأمين الوطني من تاريخ 20.02.2013 على ما يلي:
    • على سجلّ التدبير المنزلي الذي يُرسَل للمشغِلين، يتمّ طباعة رقم السجلّ، ويتمّ تغييره كلّ سنة.
    • من خلال رقم السجلّ يمكن تقديم التقارير والدفع عبر موقع الدفع دون حاجة لإدخال تفاصيل المشغِّل الشخصيّة (تفاصيل المشغِّل مسجّلة في النظام ولا حاجة لطباعتها في كلّ مرّة يتمّ فيها تقديم التقارير).
    • من خلال هذا الرقم أيضًا، بإمكان لجان البيوت تقديم التقارير والدفع عبر موقع الدفع (لم يكن بالإمكان إتمام هذه العمليّة من قبل).
  • بموجب القانون، يتوجّب على المشغِّل أن يسجّل في كلّ قسيمة من قسائم التقارير والدفع تفاصيل العامل: الاسم الشخصي، اسم العائلة، سنة الولادة ورقم الهويّة. التقارير التي تقدَّم للتأمين الوطني بدون تفاصيل العامل تعتبَر تقارير لم تقدَّم بتاتًا.
  • كما ويتوجّب على المشغِّل أن يقدّم التفاصيل التالية مع كلّ تقرير:
    • نوع العمل
    • عدد ساعات التشغيل
    • عدد أيّام التشغيل
    • الأجر عن كلّ شهر من الأشهر المفصّلة في التقرير
    • في أيّ أيّام في الأسبوع يتمّ العمل
  • يجب أن يوقّع المشغِّل على كلّ تقرير، بجانب التصريح بشأن صحّة المعطيات الواردة في التقارير.
  • إذا توقّف المشغِّل عن تشغيل العامل، يجب عليه إبلاغ فرع مؤسّسة التأمين الوطني الذي يدير ملفّه بذلك.
  • إذا بدأ المشغِّل بتشغيل عمّال جدد في التدبير المنزلي، او إذا توقّف عمّال التدبير المنزلي عن العمل لديه - يجب عليه أن يسجّل في التقرير تفاصيل كافّة العمّال الذين عملوا لفترة معيّنة، وذلك في الفترة التي يقدّم عنها التقرير. يجب تقديم التقرير عن كلّ عامل بقسيمة منفردة. يحتوي السجلّ على قسائم احتياطيّة لتقديم التقارير عن عامل إضافي لفترة ثلاثة أشهر.


عامل أجنبي في مجالات أخرى

  • عند استلام المعلومات بشأن تشغيل عمّال أجانب في مؤسّسة التأمين الوطني، يتمّ إرسال ما يلي إلى المشغِّل:
    • بلاغ بشأن فتح "عقد تقديم تقارير" بشأن تشغيل عمّال أجانب.
    • سجلّ يشمل استمارات تقارير بشأن تشغيل العمّال وفقًا لنوع العمّال الذين بدأ بتشغيلهم.
  • كما ويتمّ إرسال ما يلي أيضًا إلى المشغِّل الجديد:
    • بلاغ بشأن فتح ملفّ، مع الإشارة إلى عدد العمّال الذين قدّم التقارير بشأنهم ونسب التأمين الوطني التي يجب عليه دفعها.
    • استبيان لاستكمال التفاصيل، يجب تعبئته وإرجاعه لمؤسّسة التأمين الوطني.
  • بعد ذلك، يمكن تقديم التقارير ودفع رسوم التأمين الوطني عن العامل الأجنبي بإحدى الوسائل التالية:
  • موعد الدفع - موعد تقديم التقارير ودفع رسوم التأمين الوطني عن العمّال الأجانب هو في تاريخ 15 من كلّ شهر، وذلك عن الشهر الذي سبقه.

التأخير في الدفع

من يشغِّل عاملًا أجنبيًا في مجال التمريض أو التدبير المنزلي

  • يتوجّب على المشغِّل الذي تأخّر في دفع رسوم التأمين عن العمال أن يدفع رسوم التأمين بحسب أجر العامل الفعلي، بحيث لا يقلّ عن 5,137 شيكل (سارٍ للعام 2019)، كما كان في كلّ شهر من الأشهر التي طرأ فيها تأخير في الدفع، بالإضافة إلى الغرامات والربط بجدول غلاء المعيشة.

لمزيد من التفاصيل، راجعوا دفع دين للتأمين الوطني.

  • عمليًا، يمكن الدفع عن سنة واحدة بأثر رجعي بدون غرامات. في حال لم يتمّ دفع رسوم التأمين لفترة تتجاوز السنة، يجب التوجّه لمؤسّسة التأمين الوطني وإرفاق تصريح العامل وتصريح المشغِّل بشأن فترة التشغيل، وتيرتها (كم مرّة في الأسبوع)، الاجر الذي تمّ دفعه والتصريح بشأن القرابة العائليّة (إن وَجِدت) بين العامل والمشغِّل. في هذه الحالة، يتمّ إلزام المشغِّل بدفع فوارق الربط بجدول غلاء المعيشة وفوائد وغرامات بسبب التأخير في الدفع.
  • إذا طرأ حدث يمنح العامل أحقيّة في الحصول على مخصّصات، ولم يهتمّ المشغِّل لدى وقوع الحدث بتسوية مسألة تسجيله بموجب القانون أو أنه لم يدفع رسوم التأمين في الموعد، يحقّ لمؤسّسة التأمين الوطني مطالبة المشغِّل بدفع القيمة الماليّة للمخصّصات التي تمّ دفعها للعامل عن هذا الحدث، وذلك بالإضافة إلى رسوم التأمين.


من يشغِّل عاملًا أجبيًا في مجالات أخرى

  • المشغِّل الذي لا يحوِّل الدفعات لمؤسّسة التأمين الوطني في الموعد يرتكب بذلك مخالفة جنائيّة عقوبتها غرامة ماليّة أو سجن حتّى سنتين.
  • بالإضافة، إذا طرأ حدث يمنح العامل أحقيّة في الحصول على مخصّصات، ولم يدفع المشغِّل لدى وقوع الحدث رسوم التأمين في الموعد، يحقّ لمؤسّسة التأمين الوطني مطالبة المشغِّل بدفع القيمة الماليّة للمخصّصات التي تمّ دفعها للعامل عن هذا الحدث، وذلك بالإضافة إلى رسوم التأمين.

من المهمّ أن تعرف

  • دفع رسوم التأمين في الموعد يعتبَر شرطًا لاستحقاق العامل للحصول على المخصّصات المختلفة من مؤسّسة التأمين الوطني. لمزيد من المعلومات حول استحقاقات العامل الأجنبي، راجعوا التأمين الوطني للعمال الأجانب.
  • عدم تسجيل تفاصيل العامل أو التسجيل بطريقة خاطئة قد يضرّ بحقوق العامل في التأمين الوطني، وحتّى وإن تمّ دفع رسوم التأمين عنه.
  • إذا طرأ حدث يمنح العامل أحقيّة في الحصول على مخصّصات، ولم يهتمّ المشغِّل لدى وقوع الحدث بتسوية مسألة تسجيله بموجب القانون أو أنه لم يدفع رسوم التأمين في الموعد، يحقّ لمؤسّسة التأمين الوطني مطالبة المشغِّل بدفع القيمة الماليّة للمخصّصات التي تمّ دفعها للعامل عن هذا الحدث، وذلك بالإضافة إلى رسوم التأمين.
  • قد تجري مؤسّسة التأمين الوطني تحقيقًا مع المشغِّلين المشتبهين بعدم دفع رسوم التأمين عن عمّالهم، وفي حالات معيّنة قد يتمّ تقديم لائحة اتّهام بحقّهم. لمزيد من المعلومات حول حقوق من يتمّ التحقيق معهم، راجعوا دليل الحقوق لمن يتم التحقيق معهم في التأمين الوطني.