مقدمة:

قد يستحق مؤمّنو صناديق المرضى تمويل زراعة أعضاء خارج البلاد حتى مبلغ يعادل بالشواقل $250،000 وبدون مشاركة ذاتية
تشارك صناديق المرضى بتمويل تكاليف الزراعة
تتم المصادقة على تنفيذ الزراعة خارج البلاد والتمويل من صندوق المرضى فقط بحال كان أخذ العضو وزراعته يطابقان قانون تلك الدولة، مع الإلتزام بأحكام القانون المتعلقة بحظر تجارة الأعضاء
لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع وزارة الصحة


في حالات معيّنة، يستحق مؤمّنو صناديق المرضى الحصول على تمويل زراعة أعضاء خارج البلاد حتى مبلغ يعادل بالشواقل $250،000، بدون مشاركة ذاتية.

  • يُعطى التمويل مقابل علاجات معيّنة ومنها زراعة أعضاء.
  • يضع القانون تقييدات وشروطاً يجب إلتزامها بغية المصادقة على العلاج خارج البلاد وتمويله.

من هو صاحب الحق؟

  • يحق للمؤمّن في صندوق المرضى المحتاج زراعة أعضاء، الحصول على هذه الخدمة الطبية خارج البلاد بكل واحدة من الحالتين التاليتين:
    • ليس بإمكان المؤمّن تلقّي هذا العلاج الطبي أو أي علاج طبي بديل في إسرائيل، وهناك خطورة لفقدان حياة المؤمّن إذا لم يُجر له هذا العلاج.
    • عند وجود ظروف طبية إستثنائية تبرر ذلك (قلة الخبرة في إسرائيل من حيث تقديم العلاج الطبي، لا تُحسب "ظرفاً طبياً إستثنائياً" يبرر تلقّي الخدمة خارج البلاد).
  • بالإضافة لذلك وبغية حصول المؤمّن على المصادقة لإجراء الزراعة خارج البلاد وتمويل صندوق المرضى، يجب التأكد من استيفاء الشرطين التاليين:
    1. يجري أخذ العضو وزراعته وفق الأحكام السارية بتلك الدولة (وفق قوانين تلك الدولة).
    2. هناك إلتزام بتعليمات قانون زراعة الأعضاء المتعلقة بتجارة الأعضاء.

عملية تحصيل الحق

من المهمّ أن تعرف

  • يقوم صندوق المرضى بتمويل زراعة أعضاء خارج البلاد فقط بالدول التي لا يوجد فيها خوف من أن الحديث هنا هو عن تجارة بالأعضاء.

أحكام قضائية

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر