مقدمة:

الزراعة المتصالبة مخصصة للمعني بالتبرع بكليته لقريب له، لكن لا توجد بينهما ملاءمة طبية
في هذا الإجراء، تُزرع كلية قريب المزروع عنده (أ) بجسم مزروع عنده (ب)، وبالتوازي، تُزرع كلية قريب المزروع عنده (ب) بجسم المزروع عنده (أ)
يُحظر على متلقي العضو إعطاء المتبرع أي مقابل، ويُحظر على المتبرع تلقي أي مقابل لتبرعه بالعضو
لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع وزارة الصحة


زراعة الكلية المتصالبة هي عملية زرع كلية من جسم قريب المرشح للزراعة في جسم متبرَع له آخر، وزرع موازٍ لكلية من جسم قريب المتبرَع له في جسم المرشح للزراعة.

مثال
(أ) و (ت) هما قريبان. (أ) يحتاج التبرع له بكلية و (ت) ترغب بالتبرع له، لكن لا توجد ملاءمة طبية بينهما.

(ب) و (ث) هما قريبان. (ب) تحتاج التبرع لها بكلية و (ث) يرغب بالتبرع لها، لكن لا توجد ملاءمة طبية بينهما.
بين (أ) و (ث) وبين (ب) و (ت) توجد ملاءمة طبية.

في عملية زرع الكلية المتصالبة، (ت) تتبرع بكلية ل (ب) و (ث) يتبرع بكلية ل (أ).
  • عندما يكون الشخص معنياً بالتبرع بكليته لقريبه، المحتاج إلى زراعة، لكن يتضح أن الإثنين غير ملائمين من الناحية الطبية، يستطيع ذلك القريب المحتاج للزراعة التسجيل لبرنامج تبادل وطني لمتبرعي الكلية الأحياء التابع للمركز الوطني لزراعة الأعضاء.
  • يعتمد البرنامج على التبرع بكلية من قريب المرشح للزراعة لمتبرَع له آخر، وبالتوازي مع التبرع بكلية من قريب ذلك المتبرَع له للمرشح. وذلك عندما تكون هناك ملاءمة طبية لإجراء عمليات الزراعة هذه.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • البرنامج مخصص لمرشحي زراعة الكلى، الذين عندهم قريب عائلة مستعد للتبرع لهم بكليته، لكن التبرع لا يمكن أن يتم بينهما لأحد الأسباب التالية:
  1. عدم الملاءمة بين فصيلة دم المرشح وفصيلة دم المتبرع.
  2. وجود أجسام مضادة لكلية المتبرع في دم المرشح للزراعة.
  • هام: يستحق الإنضمام للبرنامج كل مرشح لزراعة كلية، لديه متبرع قريب له، بمن فيهم متعالجي الدياليزا ومرضى القصور الكلوي، الذين لم يبدأوا بعد علاجات الدياليزا.

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • في المرحلة الأولى وقبل معرفة المتبرع وقريبه المرشح للزراعة عن عدم ملاءمتهما، يقدّم الإثنان طلباً للتبرع بأحد الأعضاء من شخص لقريبه.
  • للمعلومات حول إجراءات الطلب، راجعوا تبرّع بعضو لقريب عائلة.
  • بعد استلام الرد السلبي جرّاء عدم تلاؤمهما، يجب التوجه إلى طبيب المسالك البولية الذي يعالجهما كي يحولهما للبرنامج.

مراحل الإجراء

  • يجب التسجيل للبرنامج بواسطة طبيب المسالك البولية المعالِج.
  • يجب تعبئة إستمارات التسجيل للثنائي (المرشح والمتبرع).
  • يهتم الطبيب بتحويل الإستمارات إلى المركز الطبي الذي يختار المرشح إجتياز عمليات الزراعة الجراحية، بغية إكمال التفاصيل.
  • إستمارة خاصة للثنائي، تُحول إلى المركز الوطني لزرع الأعضاء.
  • يتم إدخال التفاصيل إلى بنك المعلومات للمركز الوطني لزراعة الاعضاء، الذي يحوي أزواجاً أخرى من مرشح ومتبرع أقارب غير متلائمين.
  • مرة كل 3 أشهر، أو عند تجمع على الأقل 30 زوجاً، يُجرى تصالب محوسب بين المرشحين والمتبرعين في المستودع. هناك برمجية حاسوب خاصة تجري التصالب وتجد الملاءمات بين المتبرعين وبين المرشحين للزراعة من أزواج أخرى. يخلق هذا التصالب ثنائيات جديدة من مرشح ومتبرع، ليسا أقارب، لكن توجد بينهما الملاءمة المطلوبة للزراعة.
  • المرشح للزراعة الذي وُجد له متبرع ملائم من ثنائي آخر، يتلقى مباشرة رسالة ويستدعى للمستشفى المسجل فيه كمرشح، من أجل إجراء فحوصات ملاءمة نهائية مع المتبرع الجديد، وللحصول على المصادقة النهائية على الزراعة.
  • تُجرى عمليتا الزراعة بالتوازي.

التراجع عن الموافقة على البرنامج

  • حتى إجراء الزراعة، هناك إمكانية للتراجع عن الموافقة – الإنضمام لبرنامج التبادل لا يلزم المتبرع بالتبرع بالكلية والمرشح بقبول الزراعة.

المعلومات الطبية في البرنامج

  • تشكّل الموافقة على الإشتراك بالبرنامج موافقة على إدخال المعلومات الطبية للثنائي (المريض وقريبه) إلى مستودع معلومات محوسب في المركز الوطني لزراعة الأعضاء، ومن هناك، تُنقل مجهولة الأسم إلى برمجية الحاسوب التي ترصد الأزواج الملائمة.
  • تتضمن المعلومات أسم المرشح، تاريخ الميلاد، صلة القرابة بين المتبرع والمرشح للزراعة، فصيلة الدم، نتائج تصنيف النسيج، العلاج الدوائي وتفاصيل أخرى ذات صلة.
  • تُحفظ المعلومات في المركز الوطني لزراعة الأعضاء دون تقييد زمني أو إلى أن يتم إلغاء الترشح بطلب من المريض أو المتبرِع له.
  • سرية المعلومات وخصوصيتها مؤمّنة بواسطة نُظم خاصة من قبل وزارة الصحة.

حظر تلقّي مقابل أو إعطاء مقابل عن التبرع بالعضو

  • يحظر على المتبرع وعلى كل شخص أخر الحصول أو منح مقابل بسبب التبرع بأعضاء (وهذا عند التبرع بأعضاء متبرّعٍ على قيد الحياة، وأيضاً عند التبرع بأعضاء متبرّعٍ متوفي).
  • بالرغم من هذا، يسمح الحصول على المقابل التالي، والذي لا يعتبر مقابل ممنوع:
  • موافقة شخص ما على التبرع بعضو وهو على قيد الحياة لشخص أخر، وهذا بعد رفض أقرباء ومعارف الشخص الأخر بتبرعه بعضو لأقرباء أو معارف هذا الشخص، مثلاً - زراعة كلية متبادلة من متبرع حي.
  • إسترجاع مالي مقابل التكاليف التي صرفها المتبرع والمحدّدة في القانون. لمعلومات حول قائمة المصروفات المسموحة راجعوا صفحة طلب لإعادة مصروفات لمتبرع بالأعضاء.
  • تمويل تكاليف دفن وتكاليف تسفير جثة شخص أخرجت أعضاءه بعد موته بهدف زراعتها.
  • مقابل منحته منظمة معترف بها (بمصادقة وزير الصحة) ووفق شروط صادق عليها الوزير.


من المهمّ أن تعرف

  • الإنضمام للبرنامج غير منوط بأي دفع مالي.
  • إذا كان المرشح للزراعة موجوداً ضمن قائمة الإنتظار القطرية للزراعة من متبرع ميت، الإنضمام لبرنامج التبادل، لا يخرجه من القائمة. يبقى المرشح ضمن القائمة ولا يفقد مكانه في الإنتظار. فقط بمرحلة إجراء التصالب وبعد أن أصبح المرشح وقريبه متبعين لثنائي جديد، هو يخرج مؤقتاً من القائمة، حتى استكمال الفحوصات.
  • لطرح الأسئلة، يمكن التوجه إلى المركز الوطني لزراعة الأعضاء:
  • العنوان: شارع نوَح موزيس 15 تل أبيب 67442
  • هاتف: 03-60617042

تشريعات وإجراءات

شكر