مقدمة:

يجوز للرجل والمرأة غير المتزوجين (اللذين ليسا بعلاقة شراكة زوجية) وغير متزوجين من آخرين، إنجاب طفل بوالدية مشتركة بواسطة علاجات الاخصاب للمرأة من سائل الرجل المنوي
علاجات الخصوبة للمرأة من السائل المنوي لرجل ليس زوجها أو شريك حياتها بهدف الوالدية، مشروطة بإجراء إتفاق بين الإثنين


إجراء عمليات إخصاب للمرأة من السائل المنوي لرجل ليس زوجها أو شريك حياتها، حيث يسعيان لإنجاب طفل ضمن والدية مشتركة بدون علاقة زوجية، مشروط بإجراء إتفاقية بين الطرفين.

من هو صاحب الحق؟

  • الرجل والمرأة المعنيان بإنجاب طفل ضمن والدية مشتركة، ولا يوجد بينهما أي علاقة زوجية وهما غير متزوجين من آخرين.

عملية تحصيل الحق

  • على المرأة والرجل إجراء إتفاقية تشمل التفاصيل التالية:
    • موافقة الرجل على العملية، وتصريحه بأنه واعٍ لواجباته إتجاه المولود، بدون أي علاقة بالإتفاقية.
    • التطرق لمسألة إمكانية تراجع طرفي الإتفاقية عنها، والإستخدام الذي سيتم بالمادة الوراثية في هذه الحالة (أي بعيّنة السائل المنوي التي أُعدت لإجراء الزراعة/الإخصاب أو بالبويضة المخصَّبة قبل إعادتها لجسد المرأة). يخضع إقرار أمر المادة الوراثية للقانون (أي أنه يُحظر على الطرفين تحديد طرق لاستخدام المادة الوراثية تتعارض مع المنصوص في القانون).
    • تصريح الأم بأنها ليست "الأم الحاملة للجنين لأهل مقبلين على الوالدية "، بالمعنى الوارد في قانون إتفاقيات حمل الأجنة.
    • تصريح الطرفين بأن الإتفاقية لا تتم مقابل مردود مالي أو آخر، وأنهما يدخلانها بإرادتهما الحرة.
    • تصريح الطرفين بأنهما غير متزوجين من شريكين آخرين.
  • يطلب بعض العيادات التي تجري العلاج (سواء كان الحديث عن زراعة أو عن إخصاب خارج الجسم) مصادقة من كاتب عدل على الإتفاقية. ننصح بالإستفسار مسبقاً عن متطلبات العيادة والتصديق على الإتفاقية لدى كاتب عدل قبل التقدم بالإجراءات.

من المهمّ أن تعرف

  • يُحظر على الطبيب البدء بعلاجات إخصاب المرأة من سائل منوي لرجل ليس زوجها، بهدف الوالدية المشتركة، بدون وجود إتفاقية.
  • عادة، يُطلب حضور الرجل أثناء العلاج، حتى بعد إعطاء عيّنة السائل المنوي، وذلك أيضاً من أجل التوقيع على مستندات المصادقة على موافقته على كل واحدة من مراحل العلاج.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر