مقدمة:

الوحدات لعلاج أبناء الشبيبة المدمنين في السلطات المحلية، تشخص وتعالج أبناء وبنات الشبيبة متضرري الإدمانات
العلاج لأبناء الشبيبة والجنود حتى جيل 21 عاما، يقدم دون مقابل، ومن جيل 21 عاما فصاعدا يكون العلاج منوطا بدفع مشاركة ذاتية


لمن أعد الحق؟

  • بنات وأبناء الشبيبة الذين يستوفون الشرطين التاليين:
    1. جيلهم ما بين الأعوام 24-12.
    2. هم مدمنون أو متضررون من الإدمانات:
      • متضررون من الإدمان – أداؤهم بالأمور الحياتية تضرر كنتيجة لاستخدام المخدرات، الكحول أو بسبب المراهنات ويبدون تصرفات لا ارادية بشكل دائم.
      • مدمنون- يستخدمون المخدرات، الكحول أو المراهنات، يبدون تصرفات لا ارادية بشكل ثابت ولديهم صفات من التعلق الجسدي أو النفسي.
  • السلطة المحلية التي يقدم فيها العلاج للبالغين وأبناء الشبيبة، يتم فيها فحص الاعتبارات حول اطار العلاج الملائم لأبناء الأجيال 18-24 عاما، وفقا لخصائص المعالَج.

عملية تحصيل الحق

  • يجب التوجه إلى قسم الخدمات الاجتماعية في مكان السكن – التوجه يمكن أن يكون مستقلا أو بواسطة أي طرف، تربوي، علاجي أو آخر.
  • بعد التوجه إلى القسم للخدمات الاجتماعية، تقرر جلسة تعارف أولية يتم بعدها إجراء تشخيص ويقر البرنامج العلاجي.

التوجه للعلاج

  • في حال توجه فتى أو تم توجيهه إلى قسم الخدمات الاجتماعية في مكان سكنه:
    • بعد الحصول على التوجه تعقد جلسة تعارف أولية مع العامل الاجتماعي المعالِج.
    • هدف لقاء التعارف هو ملاءمة التوقعات بين المعالَج والجهات المعالِجة.
    • الجلسة تعقد في وحدة علاج متضرري الإدمانات أو في قسم الشؤون الاجتماعية.
  • في حال توجه فتى إلى إطار مناطقي:
    • تجرى معه مقابلة قصيرة (هاتفيا أو وجها لوجه) وبعد ذلك يتم استيضاح حول:
      • سبب التوجه.
      • جوهر المشكلة.
      • مدة الملاءمة للعلاج
    • يتم توجيهه إلى إطار لعلاج أبناء الشبيبة المتضررين من الإدمانات، داخل قسم الخدمات الاجتماعية أو خارجه، بعد المقابلة مع العامل الاجتماعي الذي يعالج أبناء الشبيبة المتضررين من الإدمانات.
      • في حال لم يكن في قسم الخدمات الاجتماعية عامل اجتماعي يعالج أبناء الشبيبة من متضرري الادمانات، تجرى المقابلة مع عامل اجتماعي يعين من قبل مدير قسم الخدمات الاجتماعية.
    • بعد توجيه الفتى إلى قسم الخدمات الاجتماعية، يعبئ أهل الفتى "استمارة توجه وتصريح" (ملحق "ج" فيأمر رقم 1.36 من الأنظمة الداخلية للعمل الاجتماعي)، بعد إبداء الموافقة الخطية على العلاج (ملحق "ب" في أمر رقم 11.2 من الأنظمة الداخلية للعمل الاجتماعي).
    • علاج أبناء الشبيبة متضرري الإدمانات يبدأ فقط بعد الحصول على "استمارة القرار حول التنسيب (بند "ج" في أمر 11.2 في الأنظمة الداخلية للعمل الاجتماعي) وكذلك استمارة التنسيب إلى الإطار تكون موقعة من قبل مدير قسم الخدمات الاجتماعية ومحاسب السلطة المحلية (ملحق "د" في أمر 11.2 في الأنظمة الداخلية للعمل الاجتماعي).
    • بعد الحصول على التوجيه، يتم استيعاب ابن الشبيبة في العملية العلاجية.
      • موافقة الأهل تعتبر شرطا للقبول للعلاج، ورغم ذالك يستطيع الفتى أن يلتقي بالعامل الاجتماعي حتى ثلاثة لقاءات دون موافقة أهله.
    • في الحالات التالية، يستمر العلاج لأكثر من ثلاثة لقاءات دون موافقة الأهل، بعد الاستشارة مع العامل الاجتماعي، وفقا لقانون أبناء الشبيبة:
      • في حال كان الفتى نفسه يرفض أن يحول موافقة إلى والديه للمشاركة في العملية العلاجية.
      • في حال كان الأهل يرفضون أن يقدموا لابنهم موافقة للمشاركة في العملية العلاجية.
      • في حال كان إشراك الأهل يشكل خطرا ويرى العامل الاجتماعي بأن عدم مشاركتهم في العلاج قد تضر بسلامة الفتى.

التشخيص

  • تشخيص أولي – قبل بدء العلاج يمرّ الفتى المتضرر من الإدمان بعملية تشخيص شاملة تتضمن محادثات معه ومع أبناء عائلته، زيارات بيتية، جمع معلومات من كل الجهات ذات الصلة، فحصوات للبول وتعبئة استمارات.
  • لجنة التشخيص تجري تشخيصا جذريا وتوجه الفتى إلى الإطار الملائم له.

برنامج العلاج

  • البرنامج العلاجي يلاءم لكل فتى وفقا لاحتياجاته الشخصية ووفقا لبرنامج علاجي يقر في لجنة التشخيص.
  • في إطار البرنامج العلاجي، يقرر إذا ما كان الفتى سيعالج في إطار خارج المنزل أو في إطار عيادة خارجية (علاج يومي دون المكوث للعلاج) في مكان السكن.
  • فحوصات البول والنفخ –
    • خلال العلاج تجرى فحوصات للبول لاكتشاف الإدمانات أو فحوصات نفخ لكشف الكحول كجزء من برنامج العلاج وبموافقة من أهل الفتى.
    • في حالات شاذة التي يقرر فيها عدم إجراء فحوصات بول/نفخ خلال العملية العلاجية، هنالك حاجة لمصادقة على ذلك من المفتش في المنطقة.
  • الفطام الجسدي -
    • في حال قررت لجنة التشخيص أن توجه المعالَج إلى الفطام الجسدي، على العامل الاجتماعي أن يهيئ المعالَج وأبناء عائلته للفطام.
    • العامل الاجتماعي يقوم بالاتصال مع الإطار الذي يستوعب الفتى ويقوم بمرافقته وملاءمة طرق العلاج مع المسؤول في الإطار العلاجي.
    • عندما تقرر اللجنة بأن علاج الفتى يكون في إطار علاج يومي دون المكوث له، يتم دمج الفتى في واحد أو أكثر من البرامج التالية:
      • علاج تفصيلي –
        • لقاءات شخصية بين الفتى والعامل الاجتماعي المعالِج بهدف مساعدة الفتى على تجاوز عملية التأهيل ومواجهة مشكلة الإدمان.
      • علاج جماعي –
        • مجموعات لأبناء الشبيبة موجهة من قبل العامل الاجتماعي في الوحدة.
        • العلاج الجماعي هو أداة علاجية تساعد على مواجهة مشكلة الإدمان لدى أبناء الشبيبة في مجموعات المتساوين (متساوون من نواح مختلفة: الجيل، الاهتمامات، المكانة الاجتماعية والاقتصادية وما شابه).
      • التداخل العائلي – كجزء من الرؤية البنيوية للفتى، يقوم العامل الاجتماعي في وحدة الإدمانات بإجراء لقاءات مع الأهالي وفقا للحاجة.
      • التداخلات الاجتماعية – العامل الاجتماعي يجري تداخلات بالاشتراك مع مؤسسات داخل المجتمع ومن خارجه وفقا لاحتياجات المعالَج (مثل "خدمة الفحص"، العامل الاجتماعي، المدرسة، وحدات دعم الشبيبة).
      • يمكن دمج الفتى في مراكز يوميّة لمتضرري الإدمان.
  • العلاج في إطار خارج المنزل –

إيقاف العلاج

  • العامل الاجتماعي الذي يعالج فتى متضررا من الإدمان يوقف العلاج في حال لم يجر لمدة ثلاثة أشهر اتصال مع الفتى رغم توجهات العامل الاجتماعي.
  • في كل حالة من حالات إيقاف العلاج، يعبئ العامل الاجتماعي استمارة لتلخيص العلاج.

انتهاء العلاج

  • القرار بانتهاء العلاج يؤخذ من قبل العامل الاجتماعي بمشاركة الفتى والمعالجين في المجتمع وبعد أن تحقق الأهداف العلاجية التي خطط لها.
    • مع انتهاء العلاج يعبئ العامل الاجتماعي استمارة انتهاء العلاج واستمارة لتلخيص العلاج.
  • بهدف إتاحة الفرصة للاتصال من أجل المتابعة أو الاتصال مجددا مع الفتى، موعد انتهاء العلاج والتفاصيل حول الانهاء والافتراق توثق في ملف المعالَج.

هام للمعرفة

  • أبناء الشبيبة حتى جيل 21 عاما معافون من الدفع مقابل العلاج.
  • الجنود الذين يصلون للعلاج ويقدمون مصادقة من الجيش للحصول على العلاج يكونون معفيين من الدفع.
  • تفرض على المعالَج من جيل 21 فما فوق المشاركة الذاتية بقيمة ثلث نقطة إستحقاق (تقريبا 71 شاقلا، محتلن حتى العام 2017).
    • المشاركة الذاتية تبدأ بدءا من اللقاء الثالث وحتى العلاج بشكل شهري حسب ما يظهر في الاتفاقية العلاجية مع المعالَج.
    • المشاركة الذاتية تحوّل إلى السلطة المحلية.
    • هنالك منع بأن يجبى من المعالَجين مبلغ يتجاوز ثلث نقطة الاستحقاق.

جهات حكومية

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • المعلومات الأساسية في هذه الصفحة كتبت بمساعدة الخدمة لعلاج الإدمانات في وزارة الرفاه والخدمات الاجتماعية.