مقدمة:

في حالات معيّنة، يمكن للمتعالجين أن يتلقوا في بيوتهم علاجات دوائية تعطى عن طريق الوريد، دون الحاجة للذهاب إلى المستشفى
يتم تقديم العلاج في البيت عندما تتوفر الشروط التي تتيح ذلك
لمعلومات رسمية راجعوا مراسيم وزارة الصحة


قد يستحق المتعالجون الذين يحتاجون أخذ العلاجات الدوائية عن طريق الوريد أن يتلقوا العلاج في بيوتهم، دون الحاجة للوصول إلى المستشفى.

  • من جملة أمور أخرى، تشمل هذه العلاجات ما يلي:
    • العلاج الكيماوي
    • العلاج بالمضادات الحيوية (أنتيبيوتيكا)
    • نقل الدم أو مشتقاته (مثل البلازما)
  • يتم العلاج من قبل المتعالجين أنفسهم، أو من قبل أفراد عائلاتهم الذين تلقوا الإرشاد الملائم أو الأطباء والممرضات من العيادات المحلية، وذلك تبعاً للحاجة.

من هو صاحب الحق؟

  • المتعالجون الذين يحتاجون العلاج الدوائي المعطى عن طريق الوريد، وذلك عند توفر جميع الشروط التالية:
    • العلاج ملائم للأخذ في البيت.
    • هناك شخص ملائم بمقدوره إجراء العلاج في بيت المتعالج/ة (من طواقم صناديق المرضى، من الأقارب أو المتعالجون أنفسهم).
    • أعطى المتعالجون (أو من هو وصيّ عليهم) الموافقة على إجراء العلاج المذكور وقد تلقوا الإرشاد الملائم.
    • إذا كان من يجري العلاج هو أحد أفراد العائلة، فيجب أن يوافق على ذلك عبر استمارة الموافقة ثم الحصول على الإرشاد الملائم.
    • أن توفر صناديق المرضى المؤمِّنة رداً هاتفياً يقدمه طاقم علاجي ملائم، وذلك على مدار ساعات اليوم.
    • أن تكون ظروف منزل المتعالجين ملائمة للعلاج.

عملية تحصيل الحق

  • يتم اتخاذ القرار بالعلاج المنزلي، من قبل الطاقم الطبي الذي يعالج المريض في المستشفى، وذلك بالتنسيق مع الطاقم الطبي المحلي حيث يتواجد المريض.
  • يقوم المتعالجون المناسبون لتلقّي العلاج في البيت والمعنيون في ذلك، بالتوقيع على استمارة الموافقة الواعية على العلاج في البيت.
  • إذا كان العلاج سيعطى من قبل أحد أفراد العائلة، فيتوجب عليه التوقيع على استمارة الموافقة على إجراء العلاج.
  • يكون صندوق المرضى المؤمِّن هو المسؤول عن جميع الجوانب المتعلقة بالعلاج في البيت.

من المهمّ أن تعرف

  • هناك بعض العلاجات التي يجب أن تُجرى من قبل الطبيب أو الممرضة من العيادة المحلية، أو بحضورهما.
  • بعد التسريح والخروج من المستشفى، يتم تحويل المتعالجين لمتابعة علاجهم محلياً، ويتوجب على صندوق المرضى أن يوفر لهم الإرشاد والمعدّات الطبية الملائمة وكذلك المتابعة والرد المهني المتوفر عند الحاجة.
  • يتوجب أن يكون هناك اتفاق تعاقد بين الصندوق المؤمِّن وبين مزوِّد خدمات طوارئ، وذلك في حال وجود حاجة لنقل المتعالج/ة من البيت إلى المستشفى القريب (لا يمكن الإكتفاء بخدمة النقل الإعتيادية من نجمة داوود الحمراء).

الجهات المُساعِدة

جهات حكوميّة

مراجع قانونية ورسمية

تشريعات وإجراءات