مقدمة:

يجوز للعامل أداء الصلاة أثناء يوم العمل وفقًا لأعراف ديانته
الوقت المخصص للصلاة في مكان العمل يُحدّد وفقًا لاحتياجات وقيود العمل، مع الأخذ بعين الاعتبار الأعراف الدينية التي يتّبعها العامل
في بعض الحالات (المفصّلة لاحقًا)، يجوز للعامل الذي لا يؤدي صلاته في مكان العمل أن يتأخر عن العمل لأداء الصلاة الصباحية
الاستراحة المخصصة للصلاة لا تُعتبر "ساعة عمل" وفقًا للقانون، والمشغّل غير ملزم بأن يدفع للعامل أجرًا مقابلها
للمزيد من المعلومات راجعوا فقرة "التشريعات والإجراءات" في هذه الصفحة


يجوز للعامل أداء الصلاة أثناء يوم العمل.

  • الوقت المخصص للصلاة يُعتبر استراحة عمل، والمشغّل غير ملزم بأن يدفع للعامل أجرًا عن ذلك.
  • في الأيام التي تشرق فيها الشمس بعد الساعة 06:30، ويبدأ العمل ما بين 07:00-08:00، يجوز للعامل التأخر عن العمل، وفقًا للشروط المفصّلة لاحقًا في هذه الصفحة.

من صاحب الحق؟

  • جميع العمال في إسرائيل.

عملية تحصيل الحق

الحق في أداء الصلاة أثناء يوم العمل

  • قانون ساعات العمل والراحة ينص على أنّه يجوز للعامل أداء الصلاة أثناء يوم العمل.
  • الوقت المخصّص للصلاة يُحدّد في مكان العمل - أي من قِبل المشغّل، مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجات وقيود مكان العمل من ناحية، والأعراف المتّبعة في ديانة العامل من ناحية أخرى.
  • الاستراحة المخصصة للصلاة غير معرّفة كـ "ساعة عمل" وفقًا للقانون.
  • بالإضافة إلى ذلك: القانون لا يُلزم المشغّل بأن يدفع أجرًا للعامل عن الوقت الذي يقضيه في أداء الصلاة.
  • التفسير المُعتمد لذلك هو أن الوقت المخصص للصلاة يُعتبر استراحة عمل لا يتقاضى عنها العامل أجرًا، وفقًا للقانون.
  • لذلك، يتوجّب على كل عامل التوصّل مع مشغّله إلى اتفاق حول وقت الصلاة، بحيث يأخذ العامل بعين الاعتبار احتياجات وقيود العمل ، بينما يأخذ المشغّل بعين الاعتبار الأعراف المتبعة في ديانة العامل، وفقًا للقانون.

الحق في التأخّر عن العمل بسبب الصلاة الصباحية

  • في الأيام التي تُشرق فيها الشمس بعد الساعة 6:30، يجوز للعامل بدء عمله متأخرًا، إن كان يستوفي جميع الشروط التالية:
    1. يوم العمل يبدأ بين الساعة 07:00-08:00
    2. لا يجوز له بدء يوم العمل قبل أداء الصلاة، وفقًا للأعراف المتبعة في ديانته
    3. لا يؤدي صلاته في بداية يوم العمل في مكان العمل
    4. يُعوِض عن هذا التأخير في نهاية يوم العمل، أو في يوم آخر من نفس الشهر، بموافقة المشغّل.

من المهمّ أن تعرف

  • بما أنّه يحق للمشغّل أن يدفع للعامل أجرًا يزيد عن الحد الأدنى من الأجور، يجوز للمشغّلين الاتفاق مع العمال في إطار اتفاقية جماعية أو في إطار عقد العمل الشخصي على دفع أجر مقابل وقت الصلاة، أو التوصّل إلى أي تسوية لصالح للعامل.
  • رفضت محكمة العمل دعاوى عمّال رفضوا عروض العمل التي اقترحت عليهم من قبل مصلحة التشغيل بذريعة أنّ دوام العمل يبدأ في الصباح الباكر، مما يحول دون مشاركتهم في صلاة الفجر. أقرت المحكمة بأنّه يجب الإثبات بأنّ المشغّل لم يكن مرنًا مع العامل إلى حد يتيح له أداء الصلاة بالرغم من الموعد الباكر لبدء الدوام، وبأنّ المشغل غير ملُزم بإتاحة المجال للعامل لأداء الصلاة في كنيس محدد أو في أي كنيس- إذ يمكنه أداء الصلاة في مكان العمل أيضًا.
  • المشغّل الذي يسلب العامل، خلافًا للقانون، الحق في أداء الصلاة وفقًا للأعراف المتبعة في ديانته لا يخالف أحكام قانون ساعات العمل والراحة فحسب، بل يخالف أيضًا أحكام قانون مساواة فرص العمل التي تحظر التمييز ضد العامل على خلفية ديانته.

أحكام قضائية

منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات