مقدمة:

يحقّ للعاملة الحصول من المشغل على أجرٍ مقابل ساعات تغيّبها عن العمل بسبب فحوصات روتينيّة تتعلق بالحمل
عاملة في وظيفة كاملة تستحق الغياب حتى 40 ساعة خلال أشهر الحمل، وعاملة في وظيفة جزئية تستحق الغياب عدد ساعات نسبي حسب جزئيّة وظيفتها
لا تُخصم فترة التغيّب من أيام المرض المُتراكمة لدى العاملة
لمعلومات رسمية راجعوا ذراع العمل


يحقّ للعاملة الحصول على أجر عملٍ كامل من مشغّلها مقابل ساعات تغيّبها بسبب فحوصات طبيّة روتينية تتعلّق بالحمل، والتي يقوم بها طبيب نساء، أو في محطة لصحة العائلة (أو خارج المحطة حسب توجّه المحطة)، مثل: صور اولتراساوند، فحوصات دم، فحوصات حمل (راجعوا حكم قضائي ادناه) والمزيد.

  • عاملة في وظيفة كاملة مثل ما هو معهود في مكان عملها، تستحق الغياب حتى 40 ساعة مدفوعة خلال فترة الحمل.
  • عاملة في وظيفة جزئية تستحق الغياب من عملها عدد ساعات نسبي وفق جزئيّة وظيفتها.
    • نسبة جزئية الوظيفة يحدد حسب النسبة بين عدد ساعات العمل الشهرية للعاملة و 182 (عدد ساعات العمل في الشهر للوظيفة الكاملة المحددة في القانون).
    • إذا كان عدد ساعات العمل الشهري لوظيفة كاملة في مكان العمل اقل من 182، يتم تحديد جزئية الوظيفة حسب النسبة بين عدد ساعات العمل الشهرية للعاملة، وبين عدد ساعات العمل الشهري السارية في مكان العمل.
مثال
  • عاملة حامل، تعمل في مكان عمل يعملون فيه 168 ساعة شهرية في وظيفة كاملة.
  • عدد ساعات العمل لنفس العاملة هو 84 ساعة شهرية.
  • من أجل حساب حجم وظيفة العاملة، يجب تجزئة عدد ساعات العمل الشهرية للعاملة (84 ساعة شهرية) على عدد ساعات العمل الكاملة السارية في مكان العمل (168 ساعة للوظيفة الكاملة).
  • تكون نسبة جزئية وظيفة العاملة 50% وظيفة: 84/168.
  • حسب جزئية وظيفتها، تستحق العامل ل20 ساعة غياب خلال فترة حملها: 40 X‏ 50%.
  • لا يهتم القانون بطريقة حساب نسبة جزئية الوظيفة للعاملة بأجر الساعة أو اليوم بحجم وظيفة متغيّر. في هذه الحالة، من المقبول حساب متوسط الساعات الشهرية التي عملتها العاملة في ال12 شهرًا الأخيرة وتقسيمها على 182 (عدد ساعات العمل المحددة في القانون لشهر وظيفة كاملة). لتفاصيل إضافية، راجعوا حساب حجم وظيفة عامل يعمل بأجر الساعة.
  • تستحق العاملة التي تعمل في عدة أماكن عمل الغياب في كل واحد منها بحسب حجم وظيفتها في نفس المكان.
مثال
  • عاملة حامل تعمل في مكان عمل بوظيفة كاملة وبمكان عمل آخر بحجم وظيفة 20%.
    • في مكان العمل الذي تعمل فيه بوظيفة كاملة، تستحق 40 ساعة غياب بسبب الفحوصات خلال فترة الحمل.
    • في مكان العمل الإضافي (20% وظيفة) تستحق 8 ساعات غياب بسبب الفحوصات خلال فترة الحمل (40 X‏ 20%).
  • يمنح هذا الحق لكل عاملة حامل، ولا يتعلق بأقدمية العاملة في مكان العمل.
  • عدد ساعات الغياب المسموحة قبل 06.02.2019

    • قبل 06.02.2019، حددت فترة الاستحقاق كالتالي:
      • من تعمل حتى 4 ساعات كل يوم في اسبوع العمل في مكان العمل، تستحق 20 ساعة غياب بسبب الفحوصات خلال فترة الحمل.
      • من تعمل أكثر من 4 ساعات كل يوم في اسبوع العمل الساري في مكان العمل، تستحق 40 ساعة غياب بسبب الفحوصات خلال فترة الحمل.

    من هو صاحب الحق؟

    • كل عاملة حامل غابت من مكان عملها من أجل الفحوصات الطبية خلال أشهر الحمل وفحوصات روتينية خلال الحمل التي نفذها طبيب نساء او نفذت في مراكز الأم والطفل (طيپات حَلاڤ)، بلا علاقة لأقدمية العاملة في مكان العمل.
    • الفحوصات الروتينية خلال الحمل تشمل الفحوصات التالية:
      • فحوصات متابعة - فحوصات تتم في كل زيارة عند طبيب أو ممرض. تشمل هذه الفحوصات فحص وزن المرأة، فحص ضغط الدم، وفحص الدم.
      • فحوصات تصفية - تشمل هذه الفحوصات فحص الدم والاولتراساوند لكشف خطر أكبر لمرض او إعاقة لدى الجنين.
      • فحوصات تشخيص - تشمل هذه الفحوصات فحص ماء السلى، فحص الزغابات المشيمية، وفحص دم الحبل السري.

    عملية تحصيل الحق

    • يستحق المشغّل طلب مصادقات مع العاملة على القيام بالفحوصات.
    إنتبهوا
    حسب القانون، لا يوجد مانع بتقديم العاملة مصادقات على فحوصات العمل بعد القيام بها، بعد خصم ساعات الغياب من راتبها او من كمية ايام عطلتها، وفي حالة كهذه على المشغل ان يقدم لها استرجاع على الغياب الذي تم خصمه من راتبها.
    • إذا ما تغيبت العاملة عن العمل بسبب فحوصات الحمل الروتينية، ولم يدفع لها المشغّل أجرها، فيحقّ للعاملة المطالبة بتعويضات من المشغّل

    من المهم أن تعرف/ي

    • بحسب نص القانون، تستحق العاملة الغياب عن العمل بسبب فحوصات الحمل بدون خصم هذه الساعات من أجرها. لا يحدد القانون أن ساعات الغياب تعتبر ساعات عمل بهدف حساب الساعات الإضافية في نفس يوم العمل.
    • القانون لا يتطرق لوقت السفر للفحوصات، ولكن من هدف القانون والمنطق يمكن الاستنتاج بأن ساعات الغياب المدفوعة بسبب فحوصات طبية تتعلق بالحمل تشمل أيضًا وقت السفر للفحص، بشرط أن مجمل ساعات غياب العاملة لا يزيد عن 40 ساعة خلال الحمل لعاملة بوظيفة كاملة.
    • يعتبر الدفع مقابل فحوصات الحمل كجز من أجر العاملة، يشمل الاقتطاعات الاجتماعية (الاقتطاع للتقاعد، صندوق الاستكمال، حساب فيمة يوم الإجازة أو المرض).
    • هذا التغيب لا يأتي على حساب المرض أو الإجازة، و يُحظر على المشغل خصم فترة التغيّب من أيام المرض أو من الإجازة السنوية التي تراكمت لدى العاملة ، بالإضافة الى ذلك، يُحظر على المشغّل خصم فترة التغيّب من أجر العاملة (راجعوا أحكام قضائية أدناه).
    • بإمكان عاملة استغلت الساعات الكاملة وهي بحاجة لفحص حمل إضافي التغيب عن العمل من أجل القيام بالفحوصات على حساب أيام الإجازة السنوية المتراكمة لصحالها أو الغياب من العمل بلا تلقي أجر مقابل ساعات أو أيام غيابها عن العمل.
    • تستحق العاملة الحامل الحصول على هذا الدفع مقابل كل حمل على حدى، حتى لو كانت حامل أكثر من مرة واحدة في نفس السنة الميلادية.

    الجهات المُساعِدة

    منظمات الدعم والمساعدة

    جهات حكوميّة

    مراجع قانونية ورسمية

    أحكام قضائية

    تشريعات وإجراءات