مقدمة:

إذا حملت إحدى الزوجتين من تبرعٍ بالمني من متبرع مجهول الهوية، وأنجبت، يجوز لشريكتها (زوجتها) التوجّه إلى المحكمة لشؤون العائلة واستصدار حكم قضائي تصريحي يعترف بوالديتها دون الحاجة لاستصدار أمر بالتبنّي
يمكن طلب استصدار حكم قضائي بالتبني دون الحاجة للتبني فقط إذا ولد الطفل في إطار علاقة زوجية قائمة قبل ولادته
يجب التوجّه إلى المحكمة خلال 6 أشهر من موعد الولادة
هناك حاجة لتقديم تقرير اجتماعي، ويمكن البدء بإجراء الفحوصات الضرورية لإعداده قبل الولادة

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
المحكمة لشؤون العائلة في لواء تل-أبيب
رقم الملفّ:
אמצ (ת"א) 245-01-14‏ ‏
التاريخ:
04.09.2014

خلفية حقائقية

  • قدّمت زوجتان التماسًا للمحكمة العليا لاستصدار "أمر قضائي بالوالدية" يعترف بوالدية إحدى الزوجتين على الابن البيولوجي لشريكتها بهدف التسجيل في سجّل السكان، دون الحاجة لتقديم تقرير ودون الحاجة لاتخاذ إجراء قانوني منفصل.
  • تقيم المرأتان علاقة زوجية منذ سنوات، وهما مسجّلتان كزوجتين في سجّل السكان. اتخذتا قرارًا مشتركًا بإنجاب طفل- بواسطة تبرّع بالمني من متبرع مجهول الهوية، بحيث كانت إحداهما الأم البيولوجية التي دخلت في حمل- وتربية الطفل معًا كابن مشترك.

قرار المحكمة

  • بغياب علاقة بيولوجية ناتجة عن والدية طبيعية، وبغياب أمر تبنّي بموجب قانون تبني الأطفال، أو أمر والدية بموجب "قانون اتفاقيات حمل الأجنّة"، فإنّ المحكمة لا تعترف بنشوء علاقة والدية بين والد وطفل.
  • في بعض الحالات، يمكن إنشاء علاقة والدية بين والد غير بيولوجي والابن القاصر البيولوجي للزوج بطريقة أخرى، و التبنّي لا يكون الطريقة الوحيدة'.
  • المادة 1(4) من قانون المحكمة لشؤون العائلة والتي تحدد صلاحيات المحكمة، وتنصّ على أنّ البت في دعاوى الأبوة أو الأمومة هو من صلاحيات المحكمة، تستطيع قبول طلب إصدار حكم قضائي تصريحي بالوالدية، لتحديد علاقة والدية إذا ولد طفل لزوجين يقيمان علاقة زوجية، على الأقل في إطار أزواج بالمُساكَنَة، بحيث تكون هناك صلة جينية بين أحد الزوجين والطفل.
  • لذلك، يجب استيفاء الشرطين التاليين:
    1. وجود رغبة ونية حقيقيتين في إنشاء علاقة والدية، موافقة الوالد غير البيولوجي على تحمل المسؤوليات المترتبة على الوالدية، والتي يمكن إثباتها بشكل واضح، على سبيل المثال، بواسطة اتفاقية والدية، أو كما يُستدل من السلوكيات الفعلية.
    2. تربط بين الوالد والطفل علاقة والدية مماثلة لعلاقة الوالد البيولوجي بطفله على المستوى العاطفي، الاجتماعي والاقتصادي.
  • يمكن اتباع هذا المسار (حكم قضائي تصريحي) وفقًا للمادة 1(4) من القانون أعلاه فقط إذا ولد الطفل في إطار العلاقة الزوجية، وعلى شرط تقديم الطلب خلال 6 أشهر من موعد الولادة.
  • بالمقابل، إذا انضم الوالد غير البيولوجي إلى الخلية الأسرية بعد ولادة الطفل، أو إذ قدّم الطلب بعد مرور أكثر من 6 أشهر على ولادة الطفل، يجب تقديم طلب تبني بغية إنشاء علاقة والدية.
  • وفقًا للحكم القضائي التصريحي بالوالدية، يمكن تقييم مصلحة الطفل في إطار الخلية الأسرية العينية، ويعني ذلك وجوب إعداد تقرير.
    • مع ذلك، وعلى ضوء الظروف الخاصة لكل حالة، فإنّ التوجّه بخصوص تقديم التقرير يجب أن يكون مُيِسّرّا.
    • إنّه تقرير فني يقيّم مصلحة الطفل على ضوء الحقائق التي يجب أن يستند إليها الطلب، أي وجود علاقة زوجية ثابتة، الرغبة والنية المشتركة في الوالدية وإنجاب طفل في الإطار الأسري، موافقة الوالد البيولوجي في موعد إعداد التقرير، الالتزام تجاه الطفل القاصر، تأدية الوظائف المترتبة على الوالدية وما إلى ذلك.
    • التقرير يجب أن يقدّم خلال فترة قصيرة، لا تزيد عن 30 يومًا.
    • يمكن إجراء الفحوصات المطلوبة لإعداد التقرير قبل ولادة الطفل.
    • يجوز للمستشار القضائي للحكومة إبلاغ المحكمة بأنّه متنازل عن التقرير، وتنظر المحكمة في بلاغ المستشار القضائي.
  • مع أنّه لا يوجد فرق كبير بين "حكم قضائي تصريحي" و "أمر قضائي بالوالدية" (والذي يعطى لـ الأهالي المتعاقدين في حالات حمل الأجنّة والذي يعترف بوالديتهم وبوصايتهم القانونية على الطفل، خلافًا لـالأم البديلة)، في هذه الحالة فإنّ التصريح بوالدية الزوجة غير البيولوجية لا بهدف إلى التصريح بانعدام مكانة شخص آخر (كالأم البديلة مثلًا) تجاه الطفل.
إنتبهوا
  • وفقًا للحكم القضائي الصادر عن المحكمة العليا في تاريخ 24.05.2018، فإن أمر الوالدية ليس تصريحيًا، أي لا يصرّح بعلاقة الوالدية التي كانت قائمة قبل إصدار الأمر، بل أمر تأسيسي، وإصدار أمر كهذا من قبل المحكمة ينشئ علاقة والدية بين الزوج/ة والطفل/ة.
  • مع ذلك، يجوز للمحكمة أن تحدد بأنّ الأمر يسري بأثر رجعي، منذ ولادة الطفل/ة، حسبما تجده مناسبًا.

مدلول

  • إذا حملت إحدى الزوجتين من نفس الجنس بواسطة تبرع بالمني من شخص مجهول الهوية وأنجبت طفلًا، يجوز للزوجة التوجّه إلى المحكمة لشؤون العائلة لاستصدارحكم قضائي تصريحي يعترف بوالديتها دون الحاجة لاستصدار أمر بالتبني، وذلك إذا ولد الطفل في إطار علاقة زوجية كانت قائمة قبل ولادته.
  • يجب التوجّه إلى المحكمة خلال 6 أشهر من موعد الولادة.
  • يجب تقديم تقرير، ويمكن البدء بإجراء الفحوصات لإعداد التقرير قبل الولادة.
  • وفقًا للحكم القضائي الصادر عن المحكمة العليا في تاريخ 24.05.2018، فإنّ الطلب لا يقدم لاستصدار حكم قضائي تصريحي بل أمر قضائي بالوالدية.

من المهمّ أن تعرف

مراجع قانونية ورسمية

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • صيغة الحكم القضائي بلطف من موقع نيڤو.