مقدمة:

بإمكان الشخص التبرع بفص رئة وهو على قيد الحياة
بغية التبرع بفص رئة، يجب إجتياز فحوصات طبية وتقييم سيكولوجي واجتماعي
يُحظر على المتبرع له أن يقدّم مقابلاً للمتبرع، ويُحظر على المتبرع تلقّي أي مقابل عن التبرع بالعضو
في كل عملية زرع هناك حاجة للتبرع بفصين على الأقل (كل واحد من متبرع آخر)


بإمكان الشخص التبرع بفص رئة وهو على قيد الحياة.

  • عند التبرع بفص رئة، يؤخذ فص رئة سليم من شخص حي ليُزرع بصدر شخص آخر.
  • في كل عملية زرع هناك حاجة للتبرع بفصين على الأقل، أي أن هناك حاجة لمتبرعيْن إثنين حيين مختلفين من أجل إتمام الزراعة.
  • زراعة رئة من الحي معدّة فقط للمرضى الحرجين، الذين تقل فرص إيجاد متبرع لهم من الميت (المرضى المصابين بمرض رئوي لا شفاء منه وتوقع نجاتهم منخفض).
  • من المتّبع في العالم أخذ تبرع بفص رئة من أقارب الدرجة الأولى.
  • يحتاج التبرع بفص رئة (كحال التبرع بأي عضو آخر من الحي) لمصادقة لجنة التقييم ولمصادقة نهائية من مدير عام وزارة الصحة.
  • تفصّل هذه الصفحة المتطلبات الفردية من أجل التبرع بفص رئة. للمعلومات العامة حول سيرورة التبرع بالأعضاء، راجعوا تبرّع بعضو لقريب عائلة.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

من يستطيع أن يتبرع

  • يستطيع الشخص التبرع بفص رئة إذا استوفى جميع الشروط التالية:
  1. هو شخص سليم صحياً ولا يعاني مرضاً رئوياً أو مرضاً فعالاً آخر؛
  2. يزيد عمره عن 18 سنة؛
  3. هو لا يدخّن منذ 6 أشهر قبل الزراعة؛
  4. تعمل رئتاه بشكل سليم؛
  5. هو اجتاز جميع الفحوصات الطبية والتقييمات السيكولوجية والإجتماعية.
  6. هو قريب عائلة للمتبرع له.
  7. فص الرئة ملائم للمريض العيني الذي يتبرع له (الملاءمة المطلوبة هي في فصيلة الدم وفي حجم الرئة).

هام: يجري التبرع بفص رئة من متبرع حي فقط عندما يكون المتبرع والمتبرع له أفراد أسرة واحدة، وذلك بسبب المخاطرة التي قد تلحق بالمتبرع خلال الإجراء.

من يستطيع أن يكون مرشّحاً لزراعة فص رئة من الحي

  • يستطيع الشخص أن يكون مرشّحاً لزراعة فص رئة من الحي إذا استوفى جميع الشروط التالية:
  1. يصل متوسط عمره المتوقع بدون الزراعة إلى أقل من 6 أشهر.
  2. هو موجود ضمن القائمة لزراعة الرئة من الميت.
  3. هو ملائم للمتبرع من حيث فصيلة الدم وحجم الرئة (لا حاجة للملاءمة من حيث الأنسجة).

مراحل الإجراء

تقديم الطلب

الفحوصات التي يجب أن يجتازها المتبرع لفحص ما إذا كان يستطيع التبرع بفص رئة

  • يتوجب على المعني بالتبرع بفص رئة إجتياز فحص طبي شامل، بغية التأكد من أن التبرع بفص الرئة لا يعرّض صحته للخطر وأن رئتيه سليمتان.
  • من بين أمور أخرى، يجتاز المتبرع فحص عمل الرئتين، عمل الكبد، إختبارات الدم، إختبار تصوير منطقة الصدر.
  • بالإضافة، يتوجب على المتبرع إجتياز تقييم نفسي أو سيكولوجي (يجريه طبيب نفسي أو معالج نفسي) وتقييم إجتماعي (يجريه عامل إجتماعي).

حظر تلقّي مقابل أو تقديم مقابل عن التبرع بالعضو

  • يحظر على المتبرع وعلى كل شخص أخر الحصول أو منح مقابل بسبب التبرع بأعضاء (وهذا عند التبرع بأعضاء متبرّعٍ على قيد الحياة، وأيضاً عند التبرع بأعضاء متبرّعٍ متوفي).
  • بالرغم من هذا، يسمح الحصول على المقابل التالي، والذي لا يعتبر مقابل ممنوع:
  • موافقة شخص ما على التبرع بعضو وهو على قيد الحياة لشخص أخر، وهذا بعد رفض أقرباء ومعارف الشخص الأخر بتبرعه بعضو لأقرباء أو معارف هذا الشخص، مثلاً - زراعة كلية متبادلة من متبرع حي.
  • إسترجاع مالي مقابل التكاليف التي صرفها المتبرع والمحدّدة في القانون. لمعلومات حول قائمة المصروفات المسموحة راجعوا صفحة طلب لإعادة مصروفات لمتبرع بالأعضاء.
  • تمويل تكاليف دفن وتكاليف تسفير جثة شخص أخرجت أعضاءه بعد موته بهدف زراعتها.
  • مقابل منحته منظمة معترف بها (بمصادقة وزير الصحة) ووفق شروط صادق عليها الوزير.

من المهمّ أن تعرف

  • في كل عملية زرع هناك حاجة للتبرع بفصين على الأقل، أي أن هناك حاجة لمتبرعيْن إثنين حيين مختلفين من أجل إتمام الزراعة.
  • تجري العملية الجراحية في 3 غرف عمليات متجاورة.
  • خلال العملية الجراحية، يتم استئصال فص يميني سفلي من المتبرع الأكبر، وفص من جهة اليسار السفلى من المتبرع الأصغر.

توسُّع ونشرات

شكر