مقدمة:

يحق للقاصر وهو مريض مشرف على الموت أن يشارك في اتخاذ القرار المتعلق بعلاجه الطبي، مع توفر شروط معيّنة


  • حق الموت بكرامة منظم ضمن أحكام قانون المريض المشرف على الموت، التي تنص على أنه بحالات معيّنة، يستحق الشخص المعرّف على أنه مريض مشرف على الموت أن يطلب الإمتناع عن معالجته، وعندها يكون الطاقم الطبي ملزماً بتلبية أوامره، ضمن المحدوديات الواردة في القانون.
  • يتعامل القانون بشكل مختلف مع القاصر. القاصر المقصود في قانون المريض المشرف على الموت هو من لم يبلغ بعد سن 17.
  • القانون، لا يعتبر القاصر شخصاً مؤهلاً لاتخاذ قرارات تتعلق بعلاجه الطبي وهو مريض مشرف على الموت.
  • مع ذلك، يحدد القانون حالات معيّنة يجب فيها الإستماع لرأي القاصر وحالات أخرى يجب فيها تلبية رغبته، حتى لو عارضت رغبة والديه أو الوصي القانوني عليه.

المخولون باتخاذ القرارات الخاصة بالقاصر

  • والدا القاصر المحسوبان أوصياء عليه – يوجد صلاحية للوالدين في تمثيل القاصر بما يخص علاجه الطبي، حول إطالة حياته أو الإمتناع عن إطالة حياته.
  • من هو وصيّ على القاصر وهو "شخص قريب"، أي الشخص الذي برأي الطبيب المسؤول هو قريب من ناحية عائلية أو حسية للقاصر، مخلص له ويعرفه جيداً بناءً على علاقة متتالية ومتواصلة في الفترة التي سبقت علاجه الطبي أو خلاله.
  • بحال سُلبت الوصاية من الوالدين أو بحال عدم وجود والدين للقاصر ولم يعيّن له وصي، أو أن الوصي عليه ليس شخصاً قريباً، تقرر بأمره لجنة مؤسساتية للقرارات بشأن المريض الموشك على الموت.

من هو صاحب الحق؟

  • القاصر الذي هو مريض مشرف على الموت، يستحق المشاركة في اتخاذ القرار بشأن علاجه الطبي مع استيفاء الشرطين التاليين:
  1. القاصر مدرك وضعه ويطلب المشاركة في اتخاذ القرار بشأنه.
  2. الطبيب المسؤول، قرر أن أهلية القاصر ونضوجه العقلي والنفسي يتيحان مشاركته في القرارات.

عملية تحصيل الحق

  • الطبيب المسؤول، يتشاور مع والدي القاصر أو مع الوصي عليه، مع المعتنين بالقاصر ومع الأطباء ذوي الصلة أو خبراء لهم شأن بالأمر، وقدر المستطاع مع طبيبه الشخصي.
  • بحال اقتنع الطبيب المسؤول بأن تسليم المعلومات أو قسم منها لا يضر صحة القاصر البدنية أو النفسية، أو تعرّض حياته للخطر، يحدد أن أهلية القاصر ونضوجه العقليين والنفسيين يتيحان له فهماً سليماً للمعلومات ومعناها.
  • بحال وجود خلافات بالرأي بين والدي القاصر، أو بينهما وبين الطبيب المسؤول حول العلاج الطبي الخاص بالقاصر، تقوم لجنة المؤسسة بحسم الأمر.
  • بحال وجود خلافات بالرأي بين القاصر وبين والديه أو بينه وبين الطبيب المسؤول، يجب التصرف كالتالي:
  1. إذا ما أعرب القاصر عن رغبته بإطالة حياته – يتصرف الطبيب المسؤول وفق رغبته هذه.
  2. إذا ما أعرب القاصر البالغ 15 عاماً عن رغبته بالإمتناع عن إطالة حياته – تقوم بالحسم لجنة المؤسسة.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر