مقدمة:

إستحقّت عاملة استقالت من أجل العناية بابنتها الرضيعة تعويضات الإقالة حتى بعد أن وجدت مكان عمل أقرب إلى بيتها

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل اللوائية في القدس
رقم الملفّ:
ملف تأديبي 10-5259
التاريخ:
03.10.2010
تحذير
تم تقديم هذا الحكم القضائي في محكمة العمل اللوائية ولا يشكل حكماً قضائياً مُلزِماً
حتى موعد الإقرار في الحكم القضائي أعلاه في محكمة العمل اللوائية، لم يتم التداول بهذه المشكلة في محكمة العمل القطرية أو في المحكمة العليا بعد، ولهذا، لم يتم تقديم حكم قضائي مُلزِم حولها.

حيثيّات القضية

  • استقالت عاملة في مكتب مدقق حسابات من مكان عملها بعد مضيّ شهر على عودتها من إجازة الولادة. كان سبب الاستقالة هو المسافة الكبيرة بين المنزل ومكان العمل، والذي صعّب عليها العناية بطفلتها.
  • رفض المُشغّل منحها تعويضات الإقالة لأنها، من جملة أمور اخرى، وجدت مكان عمل آخر.
  • اعتمدت المحكمة التي ناقشت دعوى العاملة، على أحكام سابقة في هذا الشأن، وقررت أنه يكفي أن تسمح الاستقالة للوالد/ة بقضاء المزيد من الوقت مع طفله، وليس بالضرورة كل وقته، من أجل الحصول على تعويضات إقالة.
  • بعد أن اقتنعت المحكمة بأن هذه هي الحيثيات في هذه القضية، حكمة المحكمة على المشُغّل بدفع تعويضات قدرها 9،625 شيكل وتعويضات إباتة.

مدلول الحكم

  • إذا استقالت عاملة هي أم منجبة من مكان عملها وبدأت العمل في مكان آخر لديها فيه ساعات عمل أقل، يكفي أن يكون هناك تغيير ملحوظ في ساعات العمل بين مكان عمل وآخر، من أجل أن تستحق العاملة المنجبة المستقيلة الحصول على تعويضات إقالة.


مراجع قانونية ورسمية

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • صيغة الحكم القضائي بلُطف من موقع نيڤو.