مقدمة:

أمرت المحكمة شركة حافلات "سوبر باص" بدفع تعويض بمبلغ 12 ألف شيكل جديد لراكبة طُلب منها إخلاء مقعدها لصالح رجل حريدي
يجب على سائق الحافلة أن يتدخل في حال الطلب من راكب أو راكبة إخلاء المقعد
كون الراكبة لم ترفض إخلاء مقعدها لا يمسّ حقها في مقاضاة شركة الحافلات في وقت لاحق

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
المحكمة للدعاوى الصغيرة في بيت شيمش
رقم الملفّ:
ת"ק 2917-10-11
التاريخ:
05.07.2012
  • سافرت طالبة مدرسة ثانوية من بيت شيمش في حافلة شركة "سوبر باص" مع اثنتين من صديقاتها.
  • جلست الطالبات الثلاث في القسم الأمامي من الحافلة.
  • في مرحلة معينة خلال السفر اقترب السائق وطلب منهن الانتقال إلى الجزء الخلفي من الحافلة لكي يتيح لرجلين من الحريديم الجلوس في مقدمة الحافلة.
  • استجابةً لطلب السائق، انتقلت الطالبات الثلاث إلى الجزء الخلفي من الحافلة، ونظرا لعدم توفر مقاعد شاغرة، واصلن الوقوف حتى نهاية الرحلة.
  • إحدى الطالبات رفعت دعوى على سائق الحافلة وشركة "سوبر باص"، بادعاء أنها تعرضت للتمييز بسبب جنسها، وذلك خلافًا لـ قانون منع التمييز بالمنتوجات، بالخدمات وبدخول أماكن الترفيه والأماكن العامة.

قرار المحكمة

  • قبلت المحكمة الدعوى وأمرت شركة "سوبر باص" بدفع مبلغ 12،000 شيكل بسبب خرق بند 3 في قانون حظر التمييز في المنتجات والخدمات والدخول إلى أماكن الترفيه والأماكن العامة.
  • في الماضي حددت المحكمة العليا أن الفصل الجندري القسري على غير الراغبين به محظور، ومن يقوم بتفعيل مواصلات عامة (مثل كل إنسان آخر) لا يحق له أن يصدر تعليمات للنساء حول المكان الذي يجب أن يجلسن فيه على متن الحافلة فقط لأنهن نساء، ومن حقهن الجلوس في كل مكان يرغبن به. انتهاك حق الراكبة هذا قد يؤهلها لرفع دعوى بموجب المادة 3 (أ) في قانون منع التمييز بالمنتوجات، بالخدمات وبدخول أماكن الترفيه والأماكن العامة.
  • في هذه الحالة ، قضت المحكمة بما يلي:
    • سائق الحافلة تصرف بشكل غير سليم - ليس فقط أنه لم يعمل لضمان حقوق الركاب، بل من خلال انتهاك حق المدعية وصديقاتها في الجلوس في المكان الذي اخترنه، طلب منهن الانتقال إلى الجزء الخلفي من الحافلة.
    • على شركة "سوبر باص" تقع مسؤولية بالإنابة عما فعله السائق أثناء عمله.
    • لا يكفي وجود شارة على الحافلة تشير إلى أن كل راكب لديه الحق في الجلوس حيث يشاء- يجب على السائق الاهتمام بحماية حقوق الركاب بشكل فعال.

مدلول

  • يسمح لكل راكب وراكبة الجلوس في أي مكان يختارونه على متن الحافلة.
  • يجب على سائق الحافلة ضمان هذا الحق للركاب والتدخل في كل حالة يُطلب فيها من المسافر/ة إخلاء مقعده/ا.
  • يمكن للمسافر/ة الذي/ التي تم انتهاك حقه/ا المطالبة بتعويض من شركة الحافلات.

تشريعات وإجراءات