مقدمة:

بعد أن حصل المدين على أمر لفتح إجراءات العجز عن تسديد الديون (الإفلاس)، يتّخذ القيّم قرارات مختلفة، والتي قد تؤثر على الجهات المختلفة، مثل الدائنين
يحقّ لكلّ شخص (ليس المدين)، وخلال 45 يومًا من الموعد الذي بلغه قرار القيّم، أن يتوجّه للمحكمة التي تدير الملفّ وأن يطالب بتغيير أو إلغاء القرار.
عندما يرغب المدين بتغيير أو إلغاء قرار القيّم، يجب عليه تقديم الطلب للمسؤول عن إجراءات الإعسار والتأهيل الاقتصادي


تحذير
هذه الصفحة تتطرّق إلى الإجراءات التي تمّ فتحها بعد تاريخ 15.09.2019 والتي فيها قيمة الديون أكبر من 150,000 شيكل جديد
ننصحكم أيضًا بمراجعة دليل حول الموضوع.

في اللحظة التي يصدر فيها للمدين أمر لفتح إجراءات العجز عن تسديد الديون والتأهيل الاقتصادي، يتمّ تعيين قيّم وظيفته من بين جملة الأمور هي فحص حالة المدين الاقتصاديّة، الحسم في دعاوى الدين التي يرفعها الدائنون والحسم في الطلبات المختلفة التي يتمّ تقديمها إليه في إطار إجراءات العجز عن تسديد الديون (الإفلاس).

    • كلّ شخص يدّعي انّه تضرّر أو قد يتضرّر من قرار القيّم أو من خطوة اتّخذها القيّم، بإمكانه التوجه إلى محكمة الصلح التي تدير الملفّ بطلب لتغيير أو إلغاء قرار القيّم أو الخطوة التي اتّخذها القيّم.
نصيحة
يمكن إيجاد معلومات حول ملفّات العجز عن تسديد الديون والإفلاس من خلال نظام إلكتروني (عبر شبكة الإنترنت).

جمهور الهدف والشروط المسبقة

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • يجب تقديم الطلب لتغيير أو إلغاء قرار القيّم إلى محكمة الصلح التي تدير الملفّ، وذلك خلال 45 يومًا من الموعد الذي بلغه القرار.
  • يستحسن التوجّه لتلقّي مساعدة وتمثيل قانوني قبل تقديم الطلب

من المهمّ أن تعرف

  • تقديم الطلب مجاني.
  • بعد تقديم الطلب، تُرسل المحكمة نسخة منه للمدين وللمسؤول عن إجراءات الإعسار والتأهيل الاقتصادي.

تسهيلات خلال فترة أزمة الكورونا

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات