مقدمة:

تلقّي أمر لفتح إجراءات العجز عن تسديد الديون والتأهيل الاقتصادي هو المرحلة الأولى في إجراءات العجز عن تسديد الديون والتأهيل الاقتصادي(الإفلاس)
الأهداف الرئيسيّة من الإجراءات هي تمكين المدين من إعادة تأهيل نفسه من الناحية الاقتصاديّة وإرجاع الأموال والممتلكات للدائنين قدر المستطاع
يمكن الشروع بالإجراءات بمبادرة المدين أو بمبادرة الدائن (من يدينون له بالأموال أو الممتلكات)
بعد تلقّي الأمر، تبدأ "الفترة المرحليّة"، والتي يتقرّر في نهايتها فيما إذا سيتمّ إصدار أمر للتأهيل الاقتصادي (المرحلة الأخيرة من الإجراءات) للمدين، وحصوله لاحقًا على الإعفاء من الديون
لتفاصيل إضافية، راجعوا العجز عن تسديد الديون على موقع المسؤول عن إجراءات الإعسار والتأهيل الاقتصادي
تحذير
هذه الصفحة تتطرّق إلى الإجراءات التي تمّ فتحها بعد تاريخ 15.09.2019
لمعلومات حول الإجراءات التي تمّ فتحها قبل تاريخ 15.09.2019 راجعوا إشهار الإفلاس والعجز عن تسديد الديون.
انتبهوا! في هذه المرحلة، المعلومات الواردة في هذه الصفحة هي معلومات جزئيّة، يتمّ تحديثها بشكل جارٍ بين الحين والآخر وهي لا تعتبَر بديلًا للاستشارة القانونيّة.

المرحلة الأولى من إجراءات العجز عن تسديد الديون والتأهيل الاقتصادي (الإفلاس)، هي تلقّي "أمر للبدء بإجراءات العجز عن تسديد الديون" (أمر إشهار الإفلاس).

  • أهداف إجراءات العجز عن تسديد الديون هي:
    • التأهيل الاقتصادي للمدين، من بين جملة الأمور، من خلال إعفائه (من الديون) في نهاية الإجراءات.
    • إرجاع الأموال والممتلكات المستحقّة للدائنين من المدينين.
    • تعزيز انخراط المدين مجدّدًا في نسيج الحياة الاقتصادي.
  • عند إصدار الأمر، تبدأ فورًا فترة مدّتها سنة تقريبًا، وتسمّى "الفترة المرحليّة"، وفي نهايتها، إذا استوفى المدين الشروط ووفى بالتعهّدات، فيتلقّى أمرًا للتأهيل الاقتصادي ويحصل لاحقًا على إعفاء من الديون.
إنتبهوا
  • مع تلقّي الأمر، يتوجّب على المدين الالتزام بالدفعة الشهريّة وتقديم تقارير عن المدخولات والنفقات، كما ويتمّ فرض قيود مختلفة عليه مثل منع خروجه من البلاد.
  • بالإضافة الى ذلك، ففي اللحظة التي يتمّ فيها إصدار الأمر، يتمّ تجميد الإجراءات القانونيّة الجارية ضدّ المدين (ما عدا الإجراءات الجنائيّة إن وُجدت).

فتح الإجراءات وتلقّي الأمر بناءً على طلب المدين

  • يحقّ للمدين ان يقدّم بإرادته طلبًا لفتح الإجراءات وتلقّي الأمر، بحيث يتمّ تقديم الطلب إلى الجهة المسؤولة من طرف الدولة على إدارة هذه الإجراءات، بحسب قيمة الديون:
    • إذا كانت قيمة الديون تزيد عن 150,000 شيكل جديد، فيجب على المدين التوجّه للمسؤول عن إجراءات الإعسار والتأهيل الاقتصادي من أجل فتح الإجراءات.
    • إذا كانت قيمة الديون أقلّ من 150,000 شيكل جديد، فيجب على المدين التوجّه إلى دائرة الإجراء والتنفيذ من أجل فتح الإجراءات.

فتح الإجراءات وتلقّي الأمر بناءً على طلب الدائن

من المهمّ أن تعرف

  • الطلب الذي يتمّ تقديمه عن سوء نيّة (بشكل غير نزيه وغير مستقيم وقدّ يمسّ بالآخر)، قد يؤدّي من بين جملة الأمور إلى إلغاء الإجراءات وإلى فرض نفقات (مبالغ ماليّة)، بل وقد يعتبَر مخالفة جنائيّة.
  • يحقّ لكل شخص استعمال النظام الإلكتروني (عبر الإنترنت) للبحث والحصول على معلومات حول ملفّات العجز عن تسديد الديون.
  • يحقّ لكلّ شخص أن يقدّم طلبًا للمسؤول عن إجراءات الإعسار للحصول على معلومات حول الملفّات التي يديرها.
  • يحقّ للمستشار القضائي للحكومة أيضًا أن يقدّم طلبًا للمحكمة من أجل منح المدين أمرًا بفتح إجراءات العجز عن تسديد الديون (بطريقة مشابهة للطريقة التي يقدّم فيها الدائن الطلب).
  • المسؤول عن إجراءات الإعسار والتأهيل الاقتصادي (للديون التي قيمتها تتعدّى 150,000 شيكل جديد للدائنين) يشغِّل مركز خدمة ودعم هاتفي *5067 ، أيّام الأحد - الخميس بين الساعات 16:00-8:00.
  • سلطة التنفيذ والجباية (للديون التي قيمتها أقلّ من 150,000 شيكل جديد) تشغِّل مركز معلومات هاتفي *35592 ، أيّام الأحد - الخميس بين الساعات 18:00-8:00 وفي ليالي الأعياد بين الساعات 12:30-8:00.

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات