مقدمة:

بإمكان الأهل الذين أنجبوا طفلاً مع إعاقة نتيجة الإخفاق في التشخيص خلال الحمل، تقديم دعوى أضرار للمحكمة جرّاء الإهمال الطبي
في إطار الدعوى، قد تُصدر المحكمة أمراً بدفع تعويضات للأهل تغطّي نفقات تربية الطفل وتلبية كامل إحتياجاته، بما في ذلك فترة بلوغه وطيلة حياته
يمكن تقديم الدعوى شريطة ألا يكون الطفل قد تجاوز سن السابعة


بإمكان الأهل الذين أنجبوا طفلاً مع إعاقة نتيجة الإخفاق في التشخيص خلال الحمل، تقديم دعوى أضرار للمحكمة جرّاء الإهمال الطبي.

  • تُقدَّم الدعوى تحت المبرر المسمّى "الولادة الخطأ" من قبل الأهل الذين حرمهم الإهمال من حقهم في اختيار استمرار الحمل والمحافظة عليه، أو إجهاضه بصورة قانونية مسموح بها، في المرحلة التي كان طفلهم فيها ما زال جنيناً.
مثال
  • إحدى النساء، اجتازت خلال حملها جميع الفحوصات المطلوبة.
  • لم يجد الطبيب المعالِج أي تشوّه أو خلل لدى الجنين كان من المفروض أن يراه.
  • إتضحت حقيقة وجود التشوّه فقط عند الولادة.
  • بإمكان أهل هذا الطفل تقديم دعوى أضرار إلى المحكمة ضد الطبيب المعالِج أو المؤسسة الطبية التي يعمل فيها.
مثال
  • لم تُحوَّل إحدى النساء خلال حملها لإجراء فحص ضروري ونتيجة لذلك، لم يكن بالمستطاع رصد التشوّه الموجودة عند جنينها.
  • إتضح التشوّه فقط عند الولادة.
  • بإمكان أهل هذا الطفل تقديم دعوى أضرار إلى المحكمة ضد الطبيب المعالِج أو ضد المؤسسة الطبية.
  • في إطار الدعوى، قد تصدر المحكمة أمراً بدفع تعويضات للأهل تشمل نفقات تربية الطفل وتلبية كامل إحتياجاته طيلة حياته. يتقرر مبلغ التعويض بحسب ظروف كل حالة على حدة، وقد يشمل مثلاً: النفقات الطبية، المساعدة من طرف ثالث، نفقات إعادة التأهيل، نفقات التعليم خاصة المصروفات المرافقة، نفقات السكن ونفقات التنقل، القدرة على كسب الرزق، وغير ذلك.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • الأهل الذين أنجبوا طفلاً مع إعاقة نتيجة الإخفاق في التشخيص أو الإهمال الطبي خلال الحمل.

مراحل الإجراء

دعوى الطفل (سابقاً) بمبرر "العيش الخطأ"

  • سابقاً، وبالإضافة الى مبرر دعوى الأهل، كان يمكن تقديم دعوى بإسم الطفل ذاته، تحت المبرر المسمّى "العيش الخطأ".
  • كان بالإمكان تقديم دعوى تحت هذا المبرر، حتى بلوغ الطفل سن 25 (أي 7 سنوات من يوم بلوغه سن 18، وذلك وفق قواعد التقادم لهذا النوع من الدعاوى).
  • صاحب الحق في تقديم الدعوى في هذه الحالة هو الطفل (أو أهله، إن كانوا أوصياء عليه).
  • على إثر التغييرات في القرار الصادر عن المحكمة العليا حول هذا الموضوع، في حال مرور 7 سنوات على ولادة الطفل ولم تُقدَّم دعوى لغاية 28.08.2015، لا يمكن بعد ذلك التوجه إلى المحكمة.

من المهمّ أن تعرف

أحكام قضائية


مصادر

  • الأحكام القضائية مكرمة من موقع نيڤو.