مقدمة:

باستطاعة الشخص الذي لديه كليتان تعملان التبرع بواحدة منهما وهو على قيد الحياة
يتوجب أن يجتاز المتبرع فحوصات طبية وتقييماً سيكولوجياً واجتماعياً قبل المصادقة عليه كمتبرع
لمزيد من المعلومات، راجعوا منشور وزارة الصحة – زراعة الأعضاء من الأشخاص الأحياء


يستطيع الشخص أن يتبرع بإحدى كليتيه وهو على قيد الحياة.

  • يجب أن يكون المتبرع بكلية صاحب كليتين تعملان بشكل سليم.
  • يمكن التبرع بكلية لشخص من العائلة، لشخص آخر هويته معروفة للمتبرع وأيضاً لشخص هويته غير معروفة للمتبرع.
  • التبرع بكلية (كما هو الحال في كل تبرع بعضو آخر من شخص حي)، يحتاج مصادقة لجنة تقييم والمصادقة النهائية من مدير عام وزارة الصحة.
  • تفصّل هذه الصفحة المتطلبات الفردية بغية التبرع بكلية. للمعلومات العامة عن سير التبرع بالأعضاء، راجعوا:

جمهور الهدف والشروط المسبقة

من باستطاعته التبرع بكلية

  • يستطيع الشخص التبرع بكلية إذا استوفى جميع الشروط التالية:
  1. عمره فوق 18.
  2. اجتاز كل الفحوصات الطبية والتقييمات السيكولوجية والإجتماعية.
  3. الكلية مناسبة لمتبرَّع له معيّن (الملاءمة المطلوبة هي ملاءمة الأنسجة – نوع الدم ومنظومة تصنيف الأنسجة).

لمن يمكن التبرع

  • يمكن التبرع لواحد من أنواع المتبرَّع لهم الثلاثة التالين:
  1. أحد الأقارب.
  2. شخص معيّن ليس من الأقارب لكن هويته معروفة للمتبرع.
  3. شخص معيّن ليس من الأقارب وهويته غير معروفة للمتبرع.

من يستحق الحصول على كلية متبرَّع بها

  • المريض الذي يعاني قصوراً كلوياً ويحتاج غسيل الكلى.
  • بغية استحقاق التبرع بكلية، لا لزوم للبدء فعلياً بعلاجات غسيل الكلى (خلافاً لزراعة كلية من متبرع متوفى، التي يمكن فيها أن يكون الشخص مرشَّحاً للزراعة فقط بعد بدء علاج غسيل الكلى).

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • يجب تقديم طلب للتبرع بالأعضاء إلى لجنة التقييم:

الفحوصات التي يجب أن يجتازها المتبرع لفحص ما إذا كان يستطيع التبرع بكلية

  • على المتبرع أن يجتاز اختباراً طبياً يشمل الفحوصات التالية:
  • التأكد من أن التبرع بكلية لا يعرّض صحته للخطر.
  • فحص ما إذا كان مبنى كليتيه ووظائفها سليمة تماماً – بما في ذلك فحص أولتراساوند.
  • فحص دم – فصيلة الدم، ضغط الدم ووجود جراثيم وفيروسات (اليرقان أو الصفري B و-C, و-HIV).
  • فحص تطابق الأنسجة للتأكد من ملاءمتها لمرشَّح الزراعة.
  • فحص بول.
  • بالإضافة، يتوجب أن يجتاز المتبرع تقييماً نفسياً أو سيكولوجياً (يجريه الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي) وتقييماً إجتماعياً (يجريه العامل الإجتماعي).

ملاءمة فصيلة الدم بين المتبرِّع والمتبرَّع له

  • بغية إجراء زراعة كلية، يجب التأكد أن هناك ملاءمة بفصيلة الدم بين المتبرع والمتبرَّع له:
  • يستطيع الشخص مع فصيلة دم A الأخذ من متبرع فصيلة دمه A أو O
  • يستطيع الشخص مع فصيلة دم B الأخذ من متبرع فصيلة دمه B أو O
  • يستطيع الشخص مع فصيلة دم AB الأخذ من متبرع فصيلة دمه A ,B ,AB أو O
  • يستطيع الشخص مع فصيلة دم O الأخذ من متبرع فصيلة دمه O فقط

فحص التقاطع (ملاءمة الأنسجة) بين المتبرِّع والمتبرَّع له

  • يهدف فحص التقاطع (فحص ملاءمة الأنسجة) إلى تشخيص ما إذا كان في دم المتلقي مضادات تعارض دم المتبرع بكليته، والتي قد تؤدي لرفض الكلية المزروعة.
  • الفحص عبارة عن فحص دم يُجرى للمتبرع وللمتبرَّع له في المختبر بغية تصنيف الأنسجة في المستشفى.
  • من أجل إتاحة التبرع بالكلية، يجب الحصول على نتيجة سلبية للفحص.

فحوصات طبية إضافية للمتبرع بعد المصادقة على تبرعه بالكلية

  • بعد مصادقة لجنة التقييم وموافقة مدير عام وزارة الصحة، تُجرى للمتبرع فحوصات طبية إضافية.
  • تتطلب هذه الفحوصات المكوث في المستشفى لنحو يومين.
  • تشمل الفحوصات الطبية الإضافية ما يلي:
  • رسم قلب إي كي جي.
  • صورة صدر.
  • فحص c.t بعد الحقن بمادة تباين (اليود).
  • صدى القلب، إختبار الجهد أو رسم خرائط القلب – للمتبرع فوق سن 40 والمتبرعة فوق سن 50 (عند الحديث عن متبرعة فوق سن 40 – يُجرى صدى القلب فقط).
  • التصوير الشعاعي للثدي (مموغرافيا) – للمتبرعة فوق سن 50.
  • فحص وظائف الرئتين – للمتبرع المدخِّن أو الذي يعاني الربو.

من المهمّ أن تعرف

تشريعات وإجراءات

منظمات الدعم والمساعدة

مصادر