مقدمة:

المعالج ملزم بالحفاظ على سرية معلومة وصلته بخصوص شخص (ليس بالضرورة أحد المتعالجين لديه) في سياق تنفيذ قانون علاج المرضى النفسيين، إلاّ إذا كانت هناك ظروف خاصة سنفصّلها لاحقاً
قد يشكّل تسليم المعلومات مخالفة جنائية عقوبتها سنة سجن
لمزيد من المعلومات، راجعوا قانون علاج المرضى النفسيين - المادتين 42، 44(ث)


قانون حقوق المريض، ينص على حق الحفاظ على السرية الطبية للمتعالج. وفقاً للقانون، المعالج ملزم بالحفاظ على سرية كل معلومة تخص المتعالج وصلته في إطار عمله وأداء وظيفته، ما عدا في الحالات المفصّلة بخصوص تسليم معلومات طبيّة لهيئة أخرى.

  • بخصوص علاج المصابين نفسياً، يفرض قانون علاج المرضى النفسيين إلزاماً أوسع من السرية، بغية حماية خصوصية كل شخص وصلته معلومات عنه خلال معالجة أحد المصابين نفسياً، وليس فقط حماية خصوصية المصاب نفسياً ذاته.
  • وفق المادة 42 من القانون، من وصلته معلومة بخصوص شخص (ليس بالضرورة أحد المتعالجين لديه)، خلال تنفيذ القانون أو في سياق تنفيذه، ملزم بالحفاظ على سرية هذه المعلومة.
  • سوية مع ذلك، مسموح الكشف عن المعلومات في كل من الحالات التالية:
    • الشخص الذي تعنيه المعلومات، قد وافق عن وعي وخطياً على كشفها، وطالما لم يلغِ موافقته هذه خطياً.
    • كشف المعلومات مطلوب، برأي الطبيب المعالِج، من أجل معالجة ذلك الشخص، أو من أجل تنفيذ القانون (قانون علاج المرضى النفسيين) أو الأنظمة المنصوص عليها بموجبه.
    • هناك واجب أو جواز في القانون للكشف عن المعلومات.
    • مسلّم المعلومات، قد حصل من المحكمة على جواز تسليم هذه المعلومات.
    • طُلب من مسلّم المعلومات الكشف عن المعلومة، في إطار إدارة تحقيق، لمن هو مخوّل لإدارة تحقيق حول ارتكاب مخالفات، أو بالكشف عن المعلومة، بغية منع مخالفات، لضابط الشرطة.
  • كما وتقرر أنه يجوز للطبيب، وفق وجهة نظره، تسليم المعلومات عن وضع المريض للمريض نفسه، للوصي عليه أو لأحد أقاربه.

من هو صاحب الحق؟

عملية تحصيل الحق

من المهمّ أن تعرف

منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر