مقدمة:

من لا يستطيع الإثبات بأنّه سكن مع قريب كان يسكن في مسكن شعبي ثلاث سنوات متواصلة على الأقلّ قبل وفاة قريبه - لا يحقّ له الحصول على حقوق ساكن مستمرّ في الشقّة.

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة الصلح في القدس
التاريخ:
26/03/2009

يدور الحديث عن دعوى قضائيّة قدّمتها عميدار ضدّ أخ وأخته، وطالبتهما بإخلاء شقّة بملكيّتها ودفع مستحقّات استخدام الشقّة عن الفترة التي سكنا فيها بدون مصادقة. دار الخلاف في هذه الدعوى حول السؤال فيما إذا كان المدّعى عليه يتمتع بحقوق الساكن المستمرّ في الشقّة بعد وفاة والده الذي سكن فيها كساكن متعاقد.

استأجر الوالد الشقّة في المسكن الشعبي من عميدار منذ العام 1990 وتوفّي في العام 2002. منذ ذلك الحين، حاز ابنه على الشقة بدون حقّ قانوني وبدون موافقة عميدار.

قدّم الأخ وأخته طلبًا للجنة شرعنة الحقوق من أجل نقل الحقوق التعاقديّة في الشقّة على اسمهما كساكنين مستمرّين، إلا أنّ اللجنة رفضت طلبهما لأنهما لا يستوفيان معايير مَنح الحقوق التعاقديّة بموجب قانون حقوق الساكن في السكن الشعبي.

بناءً عليه، ادّعت عميدار أنّ بقاء المدّعى عليهما في الشقّة هو أمر غير قانوني ويعتبَر تعدّياً، وطالبتهما بدفع مستحقّات الاستخدام اللازمة مقابل حيازتهما للشقّة بشكل غير قانوني، وذلك عن الفترة منذ دخولهما الشقّة وحتى يوم رفع الدعوى.

بحسب ادّعاء المدّعى عليه، فإنّه سكن في الشقّة مع والده منذ العام 1993، وبالتالي فهو يستوفي معايير اعتباره ساكناً مستمراً وبقائه في الشقّة.

كما ادّعى أنّه في الفترة الأولى من سكنه في الشقّة، أرسلت له عميدار قسائم دفع بما يتلاءَم مع تعليماتها بخصوص الساكن المستمرّ، وقام هو وأخته بدفعها، وعليه فقد تمّ إبرام اتفاقيّة إيجار تنصّ على أنّ مستحقات الإيجار تعادل المبلغ الذي قام بدفعه والده.

كما وأضاف أيضًا أنّ عميدار في مرحلة معيّنة بدأت تطالبه بدفع مبالغ ليس لها أيّ أساس أو مرجعيّة، ولم يكن بمقدوره دفعها، وأنّ الملاحق التي أرفقتها عميدار لم تتطرّق إلى كيفيّة حساب مستحقّات الإيجار أو مستحقّات الاستخدام الملائمة، أو إلى سبب عدم دفع مستحقّات الإيجار كما ورد في تعليمات وزارة البناء والإسكان.

بالإضافة، اشتكى المدّعى عليه من مصداقيّة تقارير التدقيق التي تمّت في شقّة المرحوم فيما كان على قيد الحياة، والتي أشيرَ فيها إلى أنّه لم يسكن معه بشكل متواصل على مدار ثلاث سنوات قبل وفاته.

استمع القاضي إلى شهادة كلّ من: المدّعى عليهما، والدتهما، مخمِّن الأراضي ونائبة مدير منطقة عميدار في لواء القدس، وقرّر قبول ادّعاء عميدار بعد أن تبيّن له أنّ المعلومات الواردة في تقارير التدقيق موثوقة.

تمّ قبول الدعوى القضائيّة وأصدر القاضي أمرًا للمدّعى عليهما بإخلاء الشقّة.

مدلول

  • من لا يستطيع الإثبات بأنّه سكن مع قريب كان يسكن في مسكن شعبي ثلاث سنوات متواصلة على الأقلّ قبل وفاة القريب - لا يحقّ له الحصول على حقوق ساكن مستمرّ في الشقّة.

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات