مقدمة:

الصدفية مرض جلدي مهاجم لذاته، يحدث عندما يشخّص جهاز المناعة بالخطأ خلايا الجسم على أنها خلايا معادية فيهاجم طبقة الجلد وكأنها مريضة. في أعقاب هذا التشخيص الخاطئ والرد العنيف من قبل جهاز المناعة، تتطور تشكيلة واسعة من أعراض الصدفية المختلفة، مثل البقع الحمراء على الجلد، القشرة ذات اللون الفضي والإحساس بالقَرص والحكة. أسباب المرض غير معروفة في الغالب، لكن هناك العديد من الباحثين الذين ينسبون ظهوره للعامل الوراثي. (من موقع "الصدفية-פסוריאזיס").

الأدوية والأجهزة الصحية

مشاركة صناديق المرضى في تمويل الأدوية للمرض

  • تشارك صناديق المرضى بأشكال مختلفة في تكاليف شراء الأدوية. ينعكس الإشتراك بترجيع مالي أو بتخفيض كبير على أسعار الأدوية. (يجب الإستفسار مباشرة مع الصندوق حول شكل التخفيض ونسبته).

علاجات خاصة في البحر الميت

  • ثبُت أن العلاج عن طريق التعرض للشمس في منطقة البحر الميت ودخول البحر بشكل دائم يفيد في معالجة المرض. يتراوح زمن المكوث في حده الأدنى بالبحر الميت، لتحقيق التأثير الإيجابي وتقليل الآفات، بين 10-14 يوماً وأحياناً أكثر.
  • يستحق مرضى الصدفية مشاركة صناديق المرضى في تمويل المكوث بفندق عند البحر الميت، وفق الشروط التالية:
    • مدة المكوث في البحر الميت التي يُعطى مقابلها الترجيع هي فوق 10 أيام وحتى شهر في السنة.
    • يُعطى الترجيع مقابل 70% من تكلفة المكوث، بحيث لا يزيد عن 273 شيكل جديد لليوم في السنة الواحدة (المبلغ صحيح لتاريخ 28.06.2015، ويتم تحديثه من حين لآخر).
    • مريض الصدفية غير المعني بالمكوث في فندق بل بشقة مستأجرة، يستطيع فعل ذلك على حسابه، بينما يكون على الصندوق أن يعيد له تكلفة الإستئجار وفقاً للتعرفات المفصّلة أعلاه.
    • يستحق مريض الصدفية القاصر (من لم يبلغ سن 18) الإشتراك بتمويل مرافِق بنسبة 50% من تكلفة مكوث هذا المرافق.
    • المريض الذي اختار عدم المكوث في منطقة البحر الميت ليلاً، بل الوصول إليها يومياً، سيكون مستحقاً ترجيع السفريات بمبلغ لا يزيد عن المبالغ المذكورة أعلاه، شريطة أن يقدّم دليلاً على أنه وصل البحر الميت طيلة 10 أيام متتالية (حيث لا يقطع يوما الجمعة والسبت تسلسل الأيام إذا لم يتم الوصول فيهما).
  • لمزيد من المعلومات والتفاصيل بخصوص التأمينات المكمّلة، راجعوا موقع وزارة الصحة.

العلاج في المَرافق الشمسية

  • ثبُت أن المكوث في المرافق الشمسية ناجع في معالجة الصدفية، وهو معدّ بالأساس لمن لا يريدون أو لا يستطيعون الوصول للبحر الميت.
  • المَرافق موضوعة في عدد من المستشفيات وفي أطر خاصة.
  • تشارك صناديق المرضى بالدفع مقابل العلاج بالمرافق الشمسية بنسبة تصل حتى 80% من تكلفة العلاج بما لا يزيد عن 48 شيكل جديد رسوم دخول (المبلغ يُحدَّث من حين لآخر)، لغاية 30 مرة في السنة.

العلاجات الضوئية والضوئية الكيماوية

  • يستحق مرضى الصدفية العلاج بواسطة التعرض التدريجي للضوء UVA و-UVB داخل ماكنات خاصة موضوعة في المستشفيات أو في وحدات علاج بالضوء مستقلة.
  • يحتاج هذا العلاج المكوث في المكان حوالي 4 أسابيع، لكنه يتيح الوصول اليومي طيلة مدة العلاج التدريجي.
  • بغية الإشتراك في العلاجات الضوئية بدون مقابل، يجب الحصول على تحويل من طبيب الجلد والتوجه لأحد المعاهد المتعاقدة مع صناديق المرضى. تُعطى الموافقة لوقت تراكمي مدته أربعة أشهر في السنة.
  • تشترك صناديق المرضى بعلاج واحد فقط من علاجين: المكوث في البحر الميت أو علاج PUVA.

سقف الدفع عند شراء الأدوية

  • يعترف الطب بعدد من أنواع الصدفية. جزء منها معترف به على أنه مرض مزمن:
    1. المرضى الذين يعانون الصدفية ويعالَجون بمستحضرات تشمل الجسم كله (بما في ذلك المعالجة الضوئية أو المناخية في البحر الميت)؛
    2. المرضى الذين يعانون الصدفية المحمِّرة للجلد؛
    3. المرضى الذين يعانون الصدفية البثرية واسعة الإنتشار؛
    4. المرضى الذين يعانون صدفية كفات الأيدي أو كفات الأرجل؛
    5. المرضى الذين يعانون الصدفية في منطقة الفرج الأمر الذي يصعّب المشي؛
    6. المرضى الذين يعانون صدفية حادة بجلدة الرأس؛
    7. إلتهاب المفاصل الصدفي الذي يستلزم علاجاً كلياً.
  • يستحق هؤلاء المرضى سقفاً من بعده، لا يُطالبوا بالدفع مقابل شراء الأدوية، بما فيها الأدوية غير المعدّة لمعالجة المرض المزمن، والمشمولة ضمن السلة الأساسية.

علاجات بالليزر للجنود مرضى الصدفية

  • يستحق الجنود الذين وُجد خلال خدمتهم العسكرية أنهم مرضى الصدفية، مرة كل سنة علاجاً بالليزر / علاج UV، أو علاجاً مدمجاً دوائياً، وذلك شرط أن تكون درجة إعاقتهم قد عُرّفت لأكثر من 20%.

معلومات إضافية

منظمات الدعم والمساعدة

توسُّع ونشرات