مقدمة:

وصية بوجود شهود هي الوصية التي تتم بحضور شاهدين على الأقل
يُحظر على الشهود، وزوجاتهم/ أزواجهن، أن يكونوا جزءًا من المستفيدين من الوصية

بموجب البند 20 من قانون الميراث، وصية بحضور شهود هي الوصية التي يتم اجراؤها بحضور شخصين، بحيث يكون المُوصي (كاتب الوصية) قد حدّد بأنهم الشهود على وصيته.

  • الهدف من حضور الشهود هو إثبات صحة الوصية وبأنها تمت بالإرادة الحرة لمدوّن الوصية.
  • بالإمكان تدوين الوصية بحضور شهود دون الحاجة لحضور او توقيع محامي، كما هو الحال في وصية بخط اليد، ويجب توقيع شاهدَين فقط.
  • لا يتوجب على الشهود على الوصية معرفة مضمون الوصية وإن كان الموصي يتمتع بالسلامة العقلية، بل يشهدون فقط على كتابة الوصية.

من يستطيع أن يكون شاهدًا على الوصية مع شهود

على الشاهد على وصية بشهود، أن يستوفي جميع الشروط التالية:

  • أن يكون فوق سن 18 عامًا.
  • لم يتم الإعلان عنه بصفة غير مؤهل قانونيا.
  • هو أو زوجته غير مستفيدين من الوصية -
    • كاتب الوصية لم يوصي له (أو لزوجته) بأي شيء في إطار الوصية.
    • في حال أن كاتب الوصيٌة قد أوصى بشيء ما للشخص الذي كان شاهدًا على الوصية، او لزوجة الشاهد، تكون التعليمات في الوصية لصالح الشاهد أو زوجته ملغية.

قواعد تحرير وصية بحضور شهود

  • من أجل تحرير وصية بوجود شهود بحيث تكون سارية المفعول وملزمة يجب العمل بموجب الترتيب التالي:
    1. يجب أن تكون الوصية مكتوبة (بخط اليد، أو مطبوعة).
    2. يجب الكتابة على الوصية تاريخ إعدادها (يمكن أيضًا كتابة ذلك خطيًا أو طباعة).
    3. على الموصي أن يصرح أمام "الشاهدين" بأن الوصية الموضوعة أمامه، والتي هو على وشك التوقيع عليها، هي فعلًا وصيته (يمكن أن يصرح بذلك بالكلمات التي يختارها).
    4. بعد التصريح، يوقع الموصي على الوصية بخط يده أمام الشاهدين.
    5. يجب أن يصادق الشهود في نفس المقام (فور تصريح الموصي عن الوصية وتوقيعه على الوصية) أن المصرّح أعلن أنها وصيته ووقع أمامهم على الوصية. يجب أن تكون مصادقة الشهود مكتوبة وموقعة بخط أيديهم على الوصية.
  • يُنصح بالتوقيع على كل صفحة من صفحات الوصية (وأيضًا التوقيع بجانب كل تصليح، إذا كان هناك).
  • من المهم التأكد من أن يتم تحرير الوصية وفقًا للترتيب وأن جميع هذه الأنشطة سيتم تنفيذها في نفس الوقت (أي في نفس الوقت وليس على فترات مختلفة).
  • مثال لوصيّة بحضور شهود (بلطف جمعية "القانون في خدمة الشيخوخة").

موضوع الوصية

  • بحسب القانون، يُسمح للشخص أن يوصي لصاحب إستحقاق واحد أو لعدة أصحاب إستحقاق ما يلي:
  1. كل تِركته، أو جزء نسبي منها.
  2. شيء من ممتلكات تِركته، (أو مصلحة شخصية من تركته (أي "حصة")مثلا - صورة أو ملعب.)

تعيين مدير التركة

  • يمكن اضافة امر للوصية حول تعيين مدير تركة مسؤول عن توزيع الورثة بين الورثى المختلفين. يمكن أيضاً تحديد اسم مدير التركة. لمعلومات اضافية راجعوا مدير التركة.
نصيحة
تعيين مدير التركة ليس اجباريّاً. يقترن التعيين باجراءات مركبة وغير ضرورية في جزء من الحالات، وقد تجعل المصاريف أكبر، مثل: دفع أتعاب مدير التركة. نوصي بالتفكير مليّاً إذا كانت هنالك حاجة لتعيين مدير التركة، والقيام بالتعيين فقط إذا تواجدت حاجة ملّحة لذلك.

من المهمّ أن تعرف

  • على الرغم من القواعد المنصوص عليها في القانون، أدرك المشرع أنه قد تكون هناك حالات لن يتم فيها تطبيق قواعد تحرير وصية.
    • ونظرًا لأن الهدف هو احترام رغبة المتوفى وتقليل الحالات التي تحدث فيها عيوب تقنية تمنع ذلك ألى أدنى حد، يسمح القانون للمحكمة بتحقيق الوصية رغم هذه العيوب.
    • المبدأ الموجّه هو أنه في حال كان من الممكن تحديد ما هي رغبة الموصي، سيتم بذل جهد للتغلب على العيوب الشكلية في الوصية.
  • ممكن، مع أنه غير أجباري، إيداع الوصية لدى مسجل الميراث.


تشريعات وإجراءات