مقدمة:

محكمة العمل اللوائية في تل أبيب ألزمت صاحبة عمل بدفع تعويضات إقالة ومستحقات النقاهة لعاملات وقّعن على تصريح تنازل عن الحقوق
حصلت كل واحدة من المدعيتين على تعويضات إقالة ومستحقات بطالة بمبلغ 6,000 شيكل

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل اللوائية
رقم الملفّ:
قضاء تأديبي 3565/07، قضاء تأديبي 3566/07

في تاريخ 26.8.10 ألزمت محكمة العمل اللوائية في تل أبيب شركة " اوفيك م.ب للإدراة والصيانة" دفع تعويضات إقالة، ومستحقات نقاهة، واستكمال مقابل الإجازات لعاملتي نظافة من أصل أثيوبي على الرغم من توقيعهن على تصريح تنازل عن الحقوق.

اشتغلت العاملتان في التنظيف في مدينة رحوفوت لمدة عام ونصف. خلال فترة عملهن خسرت شركة " هَشومريم" التي عملت فيها العاملتان المناقصة، وجرت إقالتهنّ بعد عشرة أشهر من العمل في شركة " أفيك" بدون دفع التعويضات. واعتمدت الشركة في ذلك على حقيقة قيام العاملتين بالتوقيع على استمارة تنازل عن الحقوق عند تبدّل صاحب العمل.

لم تُشرَك المدعيتان في موضوع تبدّل المشغلين، إنما وقعتا على ورقة طلَبتا فيها استيعابهما في العمل لدى المشغلة الجديدة، وتنازلتا عن أقدميتهما لدى المشغلة السابقة. على الرغم من عدم قدرتهما على قراءة اللغة العبرية، فقد قيل لهما بأن عليهما التوقيع على الاستمارة في جميع الأحوال، بغية الحصول على الراتب.

قامت الاثنتان بمساعدة جمعية تيبيكا، برفع دعوى ضد شركة " أوفيك" في محكمة العمل اللوائية. قبلت المحكمة الدعوى وأقرت للعاملتين تعويضات الإقالة ومستحقات النقاهة، واستكمال مقابل الإجازات بحسب القانون.

مدلول

  • بحسب هذا القرار الذي يرتكز إلى قانون تعويضات الإقالة، وعلى الاتفاقية الجماعية في فرع النظافة، فإن من عَملَ على نحو متواصل لأكثر من عام في مكان العمل ذاته، ولم يحصل على التعويضات من المشغل الأول، سيمتلكُ حق الحصول على تعويضات الإقالة على الرّغم من تبدّل المشغلين .
  • بالاعتماد على حقيقة عدم السماح للعامل بالتنازل عن حقوق يستحقّها بالارتكاز إلى قوانين حماية وعلى حقيقة أنّ المدعيتين لا تقرءان اللغة العبرية، لا يستطيع العامل التنازل عن تعويضات الإقالة التي يستحق الحصول عليها قانونيا، حتى لو وقّع على وثيقة يتنازل فيها عن هذه التعويضات.

قوانين ونُظُم

توسُّع ونشرات

شكر وتقدير

الترجمة الأصلية للحقوق في موضوع التشغيل للغة العربية: جوينت إسرائيل، تيفيت- انطلاقة في العمل.