مقدمة:

إذا طُلب من العامل الانتقال خلال العمل من متلقي رعاية لآخر، فإنّ وقت التنقل سيعتبر وقت عمل، الذي يمنح العامل الحق في تقاضي أجر، على أن يكون الوقت قصيرًا ولا يسمح له بالتفرّغ للاعتناء بأموره الشخصية

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل اللوائية في تل أبيب
رقم الملفّ:
نزاع عمل 36479-09-14
التاريخ:
27.07.2017

خلفية وقائعية

  • تم تشغيل عاملة كمقدمة رعاية تمريضية في منازل أشخاص مسنين من قبل المشغّلة، شركة للخدمات التمريضية.
  • تم تشغيل العاملة في منزلين، بحيث كانت تنتقل خلال يوم العمل من منزل لآخر.
  • السفر من منزل لآخر يستغرق ربع ساعة.
  • استقالت العاملة من عملها بسبب سوء حالتها الصحية.
  • قدّمت العاملة شكوى ضد المشغّلة للحصول على مستحقات مختلفة عن فترة عملها، من بينها، دفع أجر عن وقت التنقّل بين منزليّ متلقي الرعاية.

الحكم القضائي

  • قبلت محكمة العمل ادعاء العاملة بأنّها تستحق أجرَا عن وقت التنقل بين منزليّ متلقى الرعاية، في إطار عملها كمقدمة رعاية للمسنين.
  • إذا كان وقت السفر من منزل لآخر قصيرًا ولا يمكّن العامل من الاعتناء بأموره الشخصية، يحق للعامل الحصول على أجر عن هذا الوقت.
  • إذا كان وقت السفر بين منزليّ متلقي الرعاية عدة ساعات، بحيث يمكن للعامل التفرغ للاعتناء بأموره الشخصية، لا يحق له الحصول على أجر عن هذه الساعات.
  • في هذه الحالة، كان وقت السفر بين منزليّ متلقي الرعاية قصيرًا، بحيث بلغ 15 دقيقة، ولا يمكننا أن نتوقّع أنّه خلال هذا الوقت، ستتفرغ العاملة للاعتناء بأمورها الشخصية.
  • ضرورة التنقل بين متلقي الرعاية (بدلًا من استكمال يوم كامل لدى متلقي رعاية واحد فقط) نابعة عن طبيعة العمل وطبيعة التعاقد بين المشغّلة ومؤسسة التأمين الوطني، ولم يكن بإمكان العاملة استكمال يوم عمل كامل في منزل متلقي رعاية واحد، وذلك بسبب ماهية الوظيفة، وعلمًا بأن مؤسسة التأمين تحدد ساعات العمل المعطاة كـ [مخصصات التمريض|ساعات تمريض]] لكلّ متلقي رعاية.
  • وقت التنقّل بين منزلي متلقي الرعاية هو إذًا وقت عمل.
  • على ضوء ما جاء أعلاه، قضت المحكمة بأنّه يحق للعاملة الحصول على أجر عن 15 دقيقة إضافية عن كل يوم عمل سافرت خلاله بين منزليّ متلقي الرعاية.

مدلول

  • إذا اضطر العامل للتنقل بين متلقي رعاية وآخر خلال عمله، فإنّ وقت التنقل بين متلقي الرعاية يُعتبر وقت عمل الذي يمنح العامل الحق في تقاضي أجر، بشرط أن يكون الوقت قصيرًا ولا يمكن العامل من التفرّغ للاعتناء بأموره الشخصية.
  • إذا كان وقت السفر بين منزليّ متلقي الرعاية عدة ساعات، بحيث يمكن للعامل التفرغ للاعتناء بأموره الشخصية، لن تحسب هذه الساعات كساعات عمل، ولا يحق له الحصول على أجر عن هذه الساعات.

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير

  • صيغة الحكم القضائي مأخوذة عن موقع نيفو.