مقدمة:

كلّ من حصل على ترخيص ليكون والداً حاضناً وتَقّرّر دمج طفل في منزله، مُلزم بالتوقيع على اتفاقية مع وزارة العمل، الرفاه والخدمات الإجتماعية
تحتوي الاتفاقية، من بين جملة الأمور، على صلاحيات ومجالات مسؤولية الوالد الحاضن، وفقًا لالبرنامج العلاجيّ للطفل.
تسري هذه الاتفاقية طوال فترة الحضانة، ويمكن إلغاؤها أو تجديدها، وفقًا للبرنامج العلاجيّ للطفل واحتياجاته
بشكل عام، لا يُدمج الطفل في عائلة حاضنة قبل أن يوقّع الوالد الحاضن على الاتفاقية
لتفاصيل إضافية، راجعوا المادة 47 من قانون العائلات الحاضنة، 2016

كل من حصل على ترخيص ليكون والداً حاضناً وقرّر مفتّش العائلات الحاضنة دمج طفل في منزله في إطار الحضانة، مُلزم بالتوقيع على اتفاقية مع وزارة العمل، الرفاه والخدمات الإجتماعية قبل انتقال الطفل إلى منزله.

  • إذا كان الزوجان والدين حاضنين، يتعيّن عليهما التوقيع على الاتفاقية.

النقاط الرئيسية في الاتفاقية

  • الاتفاقية المُبرمة بين الوالد الحاضن ووزارة الرفاه والخدمات الاجتماعيّة، تُفصّل، من بين جملة الأمور:
    • صلاحيات ومجالات مسؤولية الوالد الحاضن، وفقًا للبرنامج العلاجيّ وتعليمات قانون العائلات الحاضنة.
    • القيود التي تسري على الوالد الحاضن، إذا وُجدت.
    • تَعهُّد الوالد الحاضن بالمشاركة في برامج التأهيل والتدريب أثناء فترة الحضانة، الخضوع للإشراف، إعلام مرشد العائلات الحاضنة بكلّ ما هو ضروريّ والتعاون معه ومع الهيئة المفعّلة.

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • الهيئة المفعّلة مسؤولة عن التواصل مع الوالد الحاضن وتنسيق لقاء معه للتوقيع على الاتفاقية.

مراحل الإجراء

  • بعد تقديم طلب الحصول على ترخيص والد حاضن والمصادقة على الطلب، تسعى الهيئة المفعّلة لإيجاد طفل ملائم لدمجه في بيت الوالد الحاضن.
  • الهيئة المفعّلة تقدّم لمفتش العائلات الحاضنة توصياتها بخصوص ملاءمة الوالد الحاضن للطفل.
  • بعد أن يتخذ المفتّش القرار بدمج طفل معين في منزل والد حاضن، تحرص الهيئة المفعّلة على دعوة الوالد الحاضن لإعطائه الشروح والمعلومات اللازمة والتوقيع على الاتفاقية.

من المهمّ أن تعرف

  • بشكل عام، الاتفاقية مع الوالد الحاضن توقّع قبل دمج الطفل في العائلة الحاضنة. في حالات خاصة، يمكن التوقيع على الاتفاقية حتى 14 يوم بعد انتقال الطفل إلى منزل العائلة الحاضنة بشكل فعليّ.
  • إذا كان الزوجان والدين حاضنين، تُبرم الاتفاقية مع كليهما، ويتعين على كلّ منهما التوقيع على الاتفاقية.
  • تسري الاتفاقية طوال فترة مكوث الطفل في منزل الوالد الحاضن، ويمكن إلغاء الاتفاقية أو تجديدها حسب الحاجة، وفقًا للبرنامج العلاجيّ للطفل، ووفقًا لتوصيات الجهات المُعالجة في إطار لقاءات المتابعة في لجنة تخطيط العلاج والتقييم لأطفال وشبيبة في ضائقة.
  • الوالد الحاضن الذي يوفّر إطارً حاضِنًا مصنّفًا كـ حضانة طارئة، يوقّع مسبقًا على اتفاقية حضانة، التي تتطرّق بشكل عام لكلّ طفل قد يمكث لديه مستقبلا.


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

  • الحضانة على موقع "كليك للرفاه" التابع لوزارة العمل، الرفاه والخدمات الاجتماعية.