مقدمة:

العامل الذي أودعت تعويضات الإقالة المستحقة له (بشكل كامل أو جزئي) في التأمين التقاعدي أو في صندوق ادّخار آخر المؤهل لدفع مخصّصات شهرية، يستطيع اختيار إمكانية إبقاء أمواله في صندوق الادّخار والحصول عليها في سن التقاعد عن العمل، كمخصّصات شهرية
العامل الذي يختار إمكانية استمرارية التخصصات يستطيع العدول عن قراره في أي وقت وسحب مبلغ التعويضات نقدًا. في هذه الحالة، يُخصم منه مبلغ ضريبة الدخل عن المبالغ التي تزيد عن الحد الأقصى المُعفى

العامل الذي أودعت تعويضات الإقالة المستحقة له (بشكل كامل أو جزئي) في صندوق ادّخار للمخصصات (صندوق ادخار مؤهّل لدفع مخصصات شهرية) يستطيع اختيار إمكانية تخصيص أمواله لغايات أخرى: سحب الأموال نقدًا، إبقاء أموالهم على شكل مخصّصات تَضم لاحقًا إلى مبلغ التعويضات المستقبلي (استمرارية التعويضات) أو تخصيصها للمخصصات، أي ضمّها إلى التوفير التقاعدي الخاص به، وبهذا زيادة مبلغ مخصصات التقاعد الشهرية التي سيتلقاها بعد بلوغه سن التقاعد عن العمل.

من المهمّ أن تعرف

  • بإمكان العامل اختيار إمكانية تخصيص مبلغ التعويضات لمخصصات جيل التقاعد، فقط إذا تراكم مبلغ التعويضات في "صناديق المخصصات" (صناديق الادّخار المؤهّلة لدفع مخصصات شهرية، على خلاف صناديق الأسهم التي تدفع كامل المبلغ المتراكم لديها بدفعة واحدة).
  • العامل الذي يختار إمكانية استمرارية المخصصات يستطيع الاستفادة من استحقاقه لـالإعفاء من دفع الضريبة عن التعويضات بواسطة سحب جزء من التعويضات حتى الحد الأقصى المُعفى من الضريبة فور إنهاء العمل، وإبقاء مبلغ التعويضات المُلزِم بدفع ضريبة، وذلك لغرض تلقي المخصصات المستقبلية.
  • بهذه الطريقة، يؤجّل العامل الحسابات الضريبية حتى موعد تقاعده، أي بدلا من دفع ضريبة عن التعويضات في الوقت الحالي، يتلقى بحسبها مخصصات شهرية في جيل التقاعد، والتي تسري عليها القوانين الضريبية المتعلقة بالمخصصات.
  • العامل الذي يختار إمكانية استمرارية المخصصات يستطيع العدول عن قراره في أي وقت سحب مبلغ التعويضات نقدًا. في هذه الحالة، يُخصم منه مبلغ ضريبة الدخل عن المبالغ التي تزيد عن الحد الأقصى المُعفى.