الإخصاب خارج الرحم (IVF) (حقوق)

المصدر بالعبرية: הפריה חוץ גופית (IVF)
من كل الحق - כל-זכות (www.kolzchut.org.il)

مقدمة:

علاجات الإخصاب خارج الجسم المشمولة في سلة الخدمات الصحية، تقدم بهدف ولادة الابن الأول والثاني
لمعلومات إضافية راجعوا وزارة الصحة
راجعوا معلومات حول الأحقية في صناديق المرضى المختلفة وأيضا معلومات إضافية حول IVF في موقع كل الصحة من قبل وزارة الصحة

الإخصاب خارج الجسم هو عملية يتم فيها إخصاب البويضة بالخلايا المنوية خارج جسم المرأة، وثم تعاد بعد تخصيبها، إلى رحم المرأة.

لمن أعد الحق؟

الأحقية لعلاجات الإخصاب خارج الجسم في إطار السلة الصحية

  • وفقا لقانون التأمين الصحي الرسمي، الأحقية لعلاج الإخصاب خارج الجسم في إطار السلة الصحية تمنح في الشروط التالية:
    • زوجان لا يوجد لهم أبناء من زواجهم الحالي. الأحقية هي للزوجين اللذين يرغبان بإنجاب ابن مشترك، حتى في حال كان لهم أبناء من إرتباطات زواج سابقة.
    • إمرأة بدون أبناء وهي معنية بإقامة عائلة أحادية الوالدية أو بأن تلد أبناء من خلايا رجل ليس زوجها.
    • متعالجين يقومون بعملية تشخيص وراثي في مرحلة ما قبل الغرس PGD.
    • العلاجات تقدم بهدف إنجاب الابن الأول أو الثاني. يحق للمرأة الحصول على علاج للإخصاب في إطار سلة صحية حتى إنجاب ابنين اثنين (وليس الحمل مرتين). في حال أنجبت المرأة توأمين نتيجة للعلاج فإنها بذلك تعتبر كمن استنفدت حقها.
    • جيل المرأة التي تم إخصاب بويضات لها، يتراوح ما بين 18 حتى 45 (حتى يوم الميلاد الـ 45). في حالة التبرع بالبويضة، يقدم العلاج للمرأة حتى جيل 54.

الأحقية في التأمينات المكملة في صناديق المرضى

  • ترتيبات التأمين المكمل في صناديق المرضى تغطي قسما من تكاليف علاجات الخصوبة غير المشمولة في سلة الخدمات الصحية، مثلا: العلاجات بهدف ولادة الابن الثالث، تكاليف معينة مرتبطة بالتبرع ببويضة، أدوية إخصاب غير موجودة في السلة، والمشاركة في علاجات المستشفيات أو أقسام الخصوبة الخاصة.
  • غالبية صناديق المرضى، تقسم عملية الإخصاب خارج الرحم إلى ثلاث مراحل، ووفقا لذلك يتم احتساب المساهمة الذاتية ويطلب التزام بالدفع:
    1. المرحلة أ: العلاج الهورموني للتسبب بالإباضة والفحوصات المطلوبة.
    2. المرحلة ب: العلاج لسحب البويضات، تخصيبها وإعادة الأجنة المخصبة.
    3. المرحلة ج: العلاج لإذابة جنين مجمد وإعادته إلى الرحم.
  • صناديق المرضى تطلب فترة تأهيل (فترة زمنية منذ لحظة انضمام المؤمّن إلى التأمين المكمل وحتى موعد استغلال حقوقه وفقا لهذا التأمين)، والتي يكون بالإمكان الاستمتاع بخدمات التأمين المكمل بعدها فقط. هذه الفترة تختلف من صندوق إلى آخر.
  • يدفع على علاجات الخصوبة من قبل صناديق المرضى التي تؤمّن المرأة فيها، أيضا لو كان السبب لانعدام الخصوبة هو الرجل. الرجل يعالج في صندوق المرضى المؤمّن به فقط عندما تكون هنالك حاجة لعلاج الخلايا المنوية للرجل. بقية العلاجات تجرى في الصندوق الذي تكون المرأة مؤمّنة فيه.
  • للتفاصيل حول الحقوق في الصناديق المختلفة، راجعوا موقع "كول هبريئوت- كل الصحة" لوزارة الصحة.
  • لمعلومات إضافية في مواقع صناديق المرضى:

عملية تحصيل الحق

  • يجب التوجه إلى طبيب مختص بالخصوبة من قبل صندوق المرضة بهدف الحصول على توجيه إلى علاجات الإخصاب خارج الرحم.
  • يجب الحصول على مصادقة من لجنة الخصوبة في صندوق المرضى. تقديم الاستمارات يكون على الأغلب في الفرع الذي تنتسب إليه المؤمّنة. يجب الاستفسار عن تفاصيل إضافية في صندوق المرضى.
  • بعد الحصول على المصادقة، يمكن التوجه إلى إحدى وحدات الإخصاب خارج الرحم (IVF) الموجودة في المستشفيات العالمية. يجب التزود بـ التزام (استمارة 17) من الصندوق.
  • وفقا للقانون، كل عملية مرتبطة بإخصاب خارج الرحم تنفذ فقط بعدما قدم الطبيب المسؤول شرحا لكل الأطراف الشريكة في الأمر، حول معنى هذه العملية والنتائج التي قد تنجم عنها، وحصل على موافقة مستنيرة من كل واحدة منهم على حدة.
  • كل عملية تتعلق بالإخصاب خارج الرحم للمرأة المتزوجة، تجرى فقط بعد الحصول على موافقة الزوج.
  • عندما يدور الحديث عن إخصاب خارج رحم المرأة بواسطة خلايا منوية من شخص ليس زوجها، فإن هذا الأمر ينفذ فقط بعد إعداد اتفاقية تفصل بينهم، وتستوفي مطالب القانون. للتفاصيل راجعوا علاجات الخصوبة لامرأة من حيوان منوي لرجل ليس زوجها.

تعليمات حول عدد دوريات الحمل

  • في تاريخ 20.01.2014 نشر التقرير الدوري للإدارة الطبية رقم 2014/6 والذي يعنى بشأن الدورات للعلاج خارج الرحم (IVF) في سلة الخدمات
  • في المنشور الدوري لمديرية الطب، مفصلة عدة تعليمات حول دورات العلاج للإخصاب خارج الرحم:
    • النساء اللواتي أتممن 39 عاما أو أكثر ، يستطعن، لاعتبارات طبية، كخيار أول بأن يعالجن علاجا خارج الرحم.
    • النساء اللواتي أتممن 42 عاما، لن يجرين أكثر من 3 دورات شهرية للـ IVF المتتالية، والتي لم يصلن فيها إلى مرحلة إعادة الأجنة. في حالة جرت عملية اعادة الأجنة (حتى مع الابن الثالث) فإن العد التنازلي سيبدأ من جديد.
    • نقاش حول العلاج -
      • بعد 4 دورات علاجية متعاقبة، لم يتم فيها الوصول إلى مرحلة إعادة الأجنة، بعد 8 دورات IVF دون الحمل العلاجي، يجرى نقاش بين الطاقم الطبي، بمشاركة عاملة اجتماعية، بشأن أسباب انعدام النجاح وحول الاقتراحات لمواصلة العلاج.
      • إقرار النقاش هو من مسؤولية الوحدة التي أجريت فيها دورة العلاج الأخيرة.
      • النقاش يتطرق إلى كافة علاجات الخصوبة التي تعرضت لها المرأة، أسباب الفشل، والاقتراحات لمواصلة العلاج.
      • النقاش، نتائجه والتوصيات التي ستقدم في أعقابه، توثق كلها في ملف المرأة ويحول إلى صندوق المرضى الذي يعالج المرأة.
      • البرنامج لمواصلة العلاج بما في ذلك علاجات IVF إضافية، تقرر وفقا للاستنتاجات الراشحة عن النقاش.
  • أسئلة وأجوبة حول التعليمات في موقع وزارة الصحة.

تشخيص وراثي قبل الغرس

  • التشخيص الوراثي قبل الغرس (PGD) الذي يجرى في عملية إخصاب خارج الرحم يعتبر اليوم إحدى الوسائل العملية المقترحة للأزواج التي تكون في خطر عال لولادة طفل مع إعاقة أو مرض وراثي.
  • في هذه المرحلة التي يتم فيها تشخيص وراثي قبل نمو الجنين، يمكن الحصول على حمل لأجنة معافاة ومنع الحاجة للقيام بإيقاف للحمل.
  • للاستفسار حول تمويل العملية، يجب التوجه إلى الصندوق المؤمّن.
  • لمعلومات إضافية عن عملية التخيص والوحدات المرخص لها بإجرائه، راجعوا موقع وزارة الصحة.

هام للمعرفة

  • عدد الأجنة الموصى به للإعادة في علاجات الخصوبة خارج الرحم، وفقا لتعليمات وزارة الصحة:
    • في العلاجات الثلاثة الأولى – حتى جنينين اثنين في كل علاج.
    • في الحالات التالية، يمكن فحص إعادة أجنة بعدد أكبر من اثنين:
      1. بعد ثلاثة علاجات إخصاب خارج الرحم والتي تم فيها إعادة جنينين دون دخول الحمل؛
      2. عندما يكون عمر المرأة فوق الـ 35 عاما وبعد إعادتين للأجنة دون الحمل؛
      3. عندما يكون جيل المرأة فوق الـ 41 عاما، فمن إعادة الأجنة الأولى.
  • في كل الأحوال، لا يزيد عدد الأجنة المعادين إلى الرحم على 4 أجنة.

أحكام قضائية

منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكومية

تشريعات وإجراءات

شكر وتقدير