مقدمة:

تقع على عاتق وزارة الرفاه مسؤولية تنسيب ذي المحدودية العقلية التطورية في إطار سكني مناسب له
عند الإنتقال للسكن خارج المنزل، يتم التوقيع على إتفاقية حقوق وواجبات بين السلطات المختصة وأهل الساكن
تدفع الدولة للإطار السكني "رسوم رعاية" مقابل المكوث واحتياجات كل ساكن
أهالي الأطفال حتى سن 18 ملزمون بالمشاركة في تكاليف رعاية طفلهم داخل الإطار السكني
لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع وزارة الرفاه والخدمات الإجتماعية


قانون الرعاية الإجتماعية (لذوي المحدودية العقلية التطورية)، ينص على أنه من مسؤولية وزارة الرفاه توفير الأطر السكنية لذوي المحدودية العقلية التطورية، وفقاً لاحتياجاتهم المختلفة والمتغيرة. تقع كافة الأطر السكنية تحت إشراف ورقابة وزارة الرفاه.

من هو صاحب الحق؟

  • الشخص صاحب المحدودية العقلية التطورية، الذي تقرر له من قبل لجنة التشخيص أنه ملائم للتنسيب في إطار سكني خارج المنزل.

عملية تحصيل الحق

اتفاقية الأهل

تمويل الإطار السكني

  • تدفع الدولة للإطار السكني "رسوم رعاية" مقابل المكوث واحتياجات كل ساكن.

الساكنون البالغون حتى 18 سنة

  • أهالي الأطفال حتى سن 18 ملزمون بالمشاركة في تكاليف رعاية طفلهم داخل الإطار السكني. يُسدَد مبلغ الأهل للسلطة المحلية (وليس للإطار السكني).
  • يُحدَد مقدار مشاركة الأهل بحسب مستوى دخلهم. المبالغ مفصّلة في الجدول الذي يمكن الإطلاع عليه بقسم الخدمات الإجتماعية لدى السلطة المحلية.
  • تخفيضات:
    • تستحق الأسرة التي لديها طفلان أو أكثر داخل إطار سكني، تخفيضاً لغاية 25% من رسوم المشاركة عن كل طفل. يجب ألاّ يكون مبلغ المشاركة عن كل طفل أقل من مبلغ المشاركة الأدنى المذكور في الجدول.
    • العائلة التي يرأسها والد/ة مستقل/ة (العائلة أحادية الوالدية)، تستحق تخفيضاً مقداره 50% عن كل طفل، ما دام مبلغ المشاركة عن كل طفل لا يقل عن مبلغ المشاركة الأدنى المذكور في الجدول. تكون طريقة الحساب لهذه العائلة وكأنها تضم فرداً إضافياً واحداً.

الساكنون البالغون ممن تجاوزوا سن 18 سنة

  • عموماً، الأهل لأبناء بالغين غير ملزمين بالمشاركة في رسوم الرعاية، لأنه من فوق سن 18 لا يلزم القانون الأهل بدفع نفقة لأبنائهم.
  • مخصصات الإعاقة، التي دُفعت للبالغ فترة سكنه ببيت أهله، تُقسَّم على الشكل التالي:
    • 50% من مخصصات الإعاقة، تُحوَّل مباشرة لوزارة الرفاه – لتمويل قسم من رسوم الرعاية في الإطار السكني.
    • 20% من مخصصات الإعاقة، تبقى بيد الوالد/ة/الوصيّ على الساكن.
    • 30% من مخصصات الإعاقة، تنتقل لصندوق يُسمّى "صندوق 30%"، المخصص لتحسين رفاهية ساكني الأطر السكنية.
  • قد يتوجب على الساكنين الذين يحصلون على مدخولات أخرى ليست من العمل، دفع مبلغ مشاركة إضافي بنسبة نصف دخلهم الإضافي، ما دام المبلغ المتبقي لديهم لاستخدامهم الشخصي لا يقل عن نقطة استحقاق واحدة (219 شيكل جديد).
  • في جميع الأحوال، لا يزيد مبلغ المشاركة الكلي (80% من مخصصات الإعاقة، والمبلغ المحوَّل بسبب الدخل الإضافي) عن تسعيرة الرعاية في الإطار الذي يسكنه الساكن.

تغييرات بمخصصات مؤسسة التأمين الوطني

  • عند الإنتقال للسكن خارج المنزل، تطرأ تغييرات على استحقاق المخصصات المدفوعة من قبل مؤسسة التأمين الوطني.
  • مخصصات طفل مع إعاقة المدفوعة للطفل حتى سن 18، تُلغى عند الإنتقال لإطار سكني خارج المنزل.
  • مخصصات الإعاقة العامة: 20% من مخصصات الإعاقة، تبقى بيد الوالد/ة/الوصيّ و 80% تُحوَّل لتمويل السكن الخارجي.
  • مخصصات الخدمات الخاصّة تُلغى عند الإنتقال لإطار سكني خارج المنزل، لأن الإطار هو الكفيل بأن يوفر للساكن جميع الخدمات التي تغطيها هذه المخصصات.
  • مخصصات التَنَقُل: يستطيع الساكن بإطار خارج المنزل مواصلة حصوله على مخصصات التنقل لمن لا سيارة لديهم، بحال توفرت جميع الشروط التالية:
    • هو شخص بالغ (فوق 18 سنة) تقررت له محدودية تنقل بنسبة 100%، أو قاصر (حتى سن 18) تقررت له محدودية تنقل بنسبة 80%.
    • يخرج من المؤسسة بسيارة، على الأقل 6 مرات شهرياً - للعمل، للدراسة أو لنشاط اجتماعي.
    • وزارة الرفاه لا تمول خروجه من المؤسسة كجزء من نشاطات الإطار.
    • كان الساكن سيستحق مخصصات الخدمات الخاصّة أو مخصصات طفل مع إعاقة، لولا مكوثه في إطار سكني خارج منزله.

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

  • أكيميداع – دليل المعلومات والحقوق والخدمات لذي المحدودية العقلية التطورية وأفراد أسرته ، من إصدار أكيم.