مقدمة:

من حق المنجبة أن تلد بأي مستشفى تريد، بغض النظر عن مكان سكناها
تستحق المنجبة تواجد مرافق في غرفة الولادة، وفق أنظمة المستشفى وإن كانت ظروف المستشفى تتيح ذلك


تستحق المنجبة إختيار المستشفى الذي تريد الولادة فيه.

  • تقوم مؤسسة التأمين الوطني بتغطية تكلفة المكوث في المستشفى للولادة.
  • إخلاء والدة في سيارة الإسعاف إلى المستشفى القريب من مكان تواجدها، مغطى هو الآخر من قبل مؤسسة التأمين الوطني.

من هو صاحب الحق؟

  • كل منجبة في المستشفى.

عملية تحصيل الحق

  • على المنجبة الحضور وقت الولادة إلى المستشفى الذي اختارته. يُنصح بالتسجيل للولادة مسبقاً في مكاتب المستشفى.
  • يجب التنسيق مسبقاً للولادة بظروف خاصة (كالولادة القيصرية)

غرفة الولادة

  • بموجب توجيهات وزارة الصحة، تُفحص كل إمرأة منجبة تصل غرفة الولادة من قبل مولدة وطبيب.
  • عند استقبالها بغرفة الولادة، تصبح المنجبة تحت مراقبة مولدة حتى تُسرّح منها.
  • عند استقبالها، يتوجب على كل منجبة إجتياز الفحوصات التالية، على الأقل:
  • السيرة المرضية وفحص أوراق الحمل.
  • الفحص الجسدي الكامل (بما فيه فحص ضغط الدم والنبض وحرارة الجسم).
  • تحليل البول للبروتين.
  • إستكمال الفحوصات المخبرية (مثل: نوع الدم، RH ، HBsAg، كومز).
  • تعداد الدم الكامل.
  • مونيتور مراقبة الجنين (NST).
  • تُعطى لكل منجبة الإمكانية لتواجد مرافق في غرفة الولادة شرط أن تسمح ظروف المستشفى بذلك ووفق أنظمته.
  • تُفحص كل إمرأة تصل طوارئ الوالدات على يد الطبيب قبل دخولها غرفة الولادة، كذلك الأمر قبل تسريحها للبيت وقبل نقلها لقسم الوالدات أو لقسم آخر في المستشفى.
  • في الولادات التي تشوبها خشية على وضع المولود، يجب أن يتواجد خلال الولادة طبيب من قسم المواليد.

يتم العلاج الروتيني الأولي للمولود من قبل الطاقم الطبي أو التمريضي الحاضر وقت الولادة في غرفة الولادة.

  • إدارة سجل الوالدة والمولود – للوالدة التي تُستقبل بغرفة الولادة، يجب تسليم ورقة معلومات عن العلاج الذي سيعطى لها ولمولودها، ويُفتح السجل الطبي والتمريضي حيث يتم تسجيل التفاصيل والمعلومات مثل: التفاصيل الشخصية، التاريخ، موعد القبول، إستمارة موافقة تحمل توقيع المنجبة، السيرة الطبية والولادات، ملخص سير الحمل الحالي، متابعة سير الولادة. كما ويُفتح بغرفة الولادة سجل للمولود يشمل التفاصيل ذات الصلة.
  • بموجب تعليمات وزارة الصحة، يجب أن يشمل قسم غرف الولادة منطقة مخصصة لعائلات الوالدات وقت الإنتظار، وفيه أماكن جلوس، هاتف عمومي، جهاز للمياه الباردة وماكنة لشراء المشروبات الباردة والساخنة مع أطعمة خفيفة.
  • يجب أن يكون في غرفة الولادة كل الوقت، مولدات مؤهلات بحسب عدد الولادات في المستشفى.

موافقة المرأة المنجبة على العلاج

  • بموجب قانون حقوق المريض، لا يُعطى العلاج الطبي للمعالَج إلاّ بموافقته على ذلك موافقة حرة عاقلة.
  • كما ويتوجب على المعالِج تسليم المعالَج المعلومات الطبية المطلوبة ضمن المعقول، كي يقرر بخصوص الموافقة على العلاج المعروض عليه. يجب أن تؤخذ القرارات الطبية وقت الولادة بالتعاون التام مع الوالدة. ويجب على الطبيب والمولدة إشراك الوالدة في إدارة الولادة، أن يشرحا لها الخيارات العلاجية والحصول على موافقتها الحرة الواعية.
مثال
قبل إعطاء المخدر الخفيف للوالدة (مثل الإبيدورال)، يجب أن توقع هي على الموافقة.

نسب المواليد

  • بموجب تعليمات وزارة الصحة، لا يُفصل المولود عن أمه بأي شكل من الأشكال دون وسيلة تنسبه إليها، حيث يتم تعريف المولود بواسطة أشرطة تنسيب تحمل رقم هوية الأم.
  • بسبب صعوبة إجراء عملية تعريف وإعطاء رقم هوية دائم لكل مولود فور ولادته بغرف الولادة، هناك نظام تنسيب مؤقت يتم لكل مولود للساعتين الأوليتين، إلى حين الحصول على رقم هوية دائم.
  • تجري عملية التنسيب الفوري بغرفة الولادة مباشرة بعد الولادة. يجب على المولدة إدخال الملصقات لجيوب أشرطة التنسيب الفوري الثلاثة، ومن ثم ربط أشرطة التعريف – واحد حول كاحل المولود، الثاني حول رسغه، والثالث حول رسغ الأم.

بعد الولادة

  • مدة المكوث الأدنى بالمستشفى في الولادة العادية – تبقى الوالدة ومولودها في المستشفى على الأقل 48 ساعة بعد الولادة ويتم تسريحهما إلى البيت وفق قرار طبيب قسم الوالدات وطبيب قسم المواليد.
  • الإستئناس (rooming-in) – طريقة إبقاء في المستشفى حيث تتواجد الأم ومولودها سوية بمكوث مشترك. بحسب منشور وزارة الصحة لتشجيع الرضاعة الطبيعية، هناك تعليمات لمدراء المستشفيات ومدراء أقسام النساء والوالدات، بأن يشجعوا الرضاعة الطبيعية أيضاً من خلال الإستئناس بين الأم والمولود وإبقائهما معاً طيلة ساعات اليوم خلال المكوث في المستشفى. هناك فروقات بسياسة المستشفيات المختلفة حول هذا الإستئناس، فقسم منها يتّبع طريقة الإستئناس الكامل وآخر الجزئي أو المرن. ننصح بالإستفسار عن نوع الإستئناس الذي يسمح به المستشفى، كجزء من عملية اختيار مستشفى للولادة.
  • يتوجب على الطاقم الطبي إبلاغ الأهل قبل تسريح المولود من المستشفى بالمعلومات في المواضيع التالية على الأقل: الحالات الطبية التي تستوجب التوجه للفحص، الإعتناء بالرضيع، التحويل للأطر الطبية مثل عيادة الأم والرضيع أو المتابعة عند طبيب الأطفال. إذا كان مستوى البيليروبين لدى المولود أعلى من الطبيعي، يجب أن تُشرح للأهل أهمية متابعة مستوى البيليروبين في الدم.

الإهمال الطبي في الولادة

  • هناك حالات من الإهمال الطبي أثناء الولادة، ينتج عنها ضرر للوالدة أو للمولود.
  • الولادة الخطأ – دعوى إهمال طبي لطفل وُلد مع تشوه، ضد طبيب أو جهة ثالثة للتسبب من خلال إهماله/ا بهذا التشوه للطفل.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

مصادر