مقدمة:

كل عامل في قطاع المعادن والكهرباء والإلكترونيات المشارك في عملية الإنتاج ويشكّل جزءًا من سلسلة الإنتاج يعتبر "عاملًا في مهنة يدوية"، بغض النظر عن الجهد الجسدي المطلوب منه، ومدى مساهمته الشخصية في المنتج النهائي
تسري على هؤلاء العمال أوامر توسيع في قطاع المعادن الكهرباء والإلكترونيات
أحكام أوامر التوسيع في قطاع المعادن والكهرباء والإلكترونيات لا تسري على العاملين في المستوى الإداري التنفيذي أو الإداري أو التسويق والمبيعات

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل القطرية
رقم الملفّ:
استئناف لدى محكمة العمل 48382-01-17
التاريخ:
10.04.2019

خلفية وقائعية

  • عمل العامل كمشغّل مخارط محوسبة (CNC) لدى المشغل، وهو مصنع للتشغيل الآلي الدقيق، إلى أن تمّت إقالته بتاريخ 01.05.2014.
  • بعد إنهاء عمله، رفع العامل دعوى ضد المشغّل، حيث طالَبه بعدة أمور، من بينها دفع علاوة الأقدمية وحساب بدل الساعات الإضافية وفقًا لأوامر التوسيع في قطاع المعادن، الكهرباء والإلكترونيات.
  • في أمر التوسيع الصادر عام 1973، والذي يشكّل ركيزة لأوامر التوسيع الإضافية، تم تعريف مصطلح "عامل" على أنه "عامل في مهنة يدوية (عامل محترف، عامل مُدرّب أو غير محترف)، بما في ذلك الشبيبة العاملة".
  • ادعى العامل أنّه مع أنّ عمله ينفّذ جزئيًا أمام الحاسوب، إلّا أنّه يعتبر أساسًا عملًا جسديًا، ولذلك، يجب اعتباره "عاملًا في مهنية يدوية" تسري عليه أوامر التوسيع.
  • ادّعى المشغل أنّ عمل العامل أساسًا كان في مجال البرمجة الذي يشمل جانبًا جسديًا، ولكن حجم ومدى الجهد الجسدي المطلوب لا يجعلان من مهنته مهنة يدوية، وعليه، فإنّ أحكام أوامر التوسيع لا تسري على العامل.
  • قضت محكمة العمل اللوائية بأنّ مهنة العامل ليست مهنة يدوية، ولذلك فإنّ أوامر التوسيع لا تسري عليه. في أعقاب ذلك، تم تقديم استئناف.

الحكم القضائي

  • وفقًا لأمر التوسيع لعام 1973، العامل في مهنة يدوية يشمل أيضًا "العامل المدرّب"، المعرّف في الملحق ب من أمر التوسيع كـ "عامل مشارك في عملية الإنتاج في تشغيل آلة، في التركيب، الإشراف أو القيام بأعمال مشابهة أخرى".
  • التعريف الحرفي، والذي يسري أيضًا على "العامل المدرّب"، والسياق الصناعي يدلّان على أنّ كل عامل في قطاع المعادن، الكهرباء والإلكترونيات، المشارك في سلسلة الإنتاج يعتبر "عاملًا في مهنة يدوية" بغض النظر عن الجهد الجسدي المطلوب منه، ومدى مساهمته الشخصية (نسبةً لعمال آخرين أو نسبة للآلة التي يشغّلها) في المنتج النهائي.
  • عمال خط الإنتاج في مصنع في قطاع المعادن الذين يشاركون في عملية الإنتاج، ويشكلون جزءًا من سلسلة الإنتاج، يصنّفون كعمال في مهن يدوية تسري عليهم أوامر التوسيع، حتى إن لم تكن مهامهم الروتينية رتيبة لا تتطلب بذل جهد جسدي، ومساهمتهم في إنتاج المنتج النهائي، المصنوع آليًا وليس يدويًا، ليست كبيرة.
  • أحكام أوامر التوسيع لا تسري على العاملين في مناصب الإدارة التنفيذية أو الإدارية أو التسويق والمبيعات.
  • العامل، المسؤول عن تشغيل آلة CNC، هو "عامل مدرّب" لأنه "يشارك في عملية الإنتاج بواسطة تشغيل آلة"، ولذلك، فإنّ أوامر التوسيع تسري عليه.

مدلول

  • أوامر التوسيع في قطاع المعادن والكهرباء والإلكترونيات تسري على كل عامل في القطاع يشارك في عملية الإنتاج ويشكّل جزءًا من سلسلة الإنتاج، باستثناء العاملين في الإدارة، الخدمات، التسويق والمبيعات.

تشريعات وإجراءات