مقدمة:

إبتداءً من تاريخ 01.07.2015، تنتقل خدمات الصحة النفسية الجماهيرية إلى مسؤولية صناديق المرضى
يُعطى في عيادات الصحة النفسية علاج نفسي لمن يعانون ضائقات عاطفية أو مشاكل نفسية مختلفة
تُعطى العلاجات مجاناً، أو في الحالات التي سنفصّلها لاحقاً- مقابل مبلغ مشاركة ذاتية
لمزيد من المعلومات، راجعوا الأسئلة والأجوبة بموضوع إصلاحات الصحة النفسية في موقع وزارة الصحة


بحسب منشور وزارة الصحة بتاريخ 18.05.2015، عقب إصلاحات الصحة النفسية، إبتداءً من 01.07.2015، ينتقل مجال خدمات الصحة النفسية الجماهيرية إلى مسؤولية صناديق المرضى.

من هو صاحب الحق؟

  • أبناء كل الفئات العمرية المستحقون خدمات صحية وفق قانون التأمين الصحي الرسمي، ويعانون ضائقات عاطفية أو أزمات عاطفية، إضطرابات سلوكية، إضطرابات شخصية أو أمراضاً نفسية.

أنواع العلاج

  • تشمل خدمات العيادة فحوصات تصنيف وتشخيص، علاجات بحسب حاجات المتوجه – التدخل في الأزمات، الإستشارة النفسية، العلاج الشخصي أو الزوجي أو العائلي، العلاج السلوكي المعرفي، العلاج الدوائي (وفقاً لتسميات الأطباء)، المتابعة النفسية الإجتماعية والزيارات المنزلية عند الضرورة.
  • تُعطى في العيادات أيضاً علاجات المعالجة النفسية فردية وجماعية. يمكن أن تُعطى المعالجات النفسية ضمن إطار الخدمة العيادية، من قبل طبيب نفسي أو طبيب ببرنامج تخصص معترف به، أخصائي نفسي إكلينيكي أو أخصائي نفسي في مجال تخصص معترف به ضمن علم النفس الإكلينيكي، عامل إجتماعي معترف به كمؤهل في مجال الصحة النفسية أو عامل إجتماعي ببرنامج تخصص معترف به ضمن الصحة النفسية. يجوز للمهنيين الآخرين المشاركة كمعالِجين مرافِقين في المعالجة النفسية الجماعية.
  • كما وتُعطى المساعدة في تقديم طلبات وتحضير تقرير رأي خبير إلى لجنة إعادة التأهيل اللوائية في موضوع استحقاق سلة إعادة التأهيل.
  • هناك خدمة إضافية وهي الفحص وإعطاء تقرير رأي خبير في الطب النفسي أو شهادة طبية عن المؤمَّن، بحسب تعليمات من طبيب نفسي لوائي أو بحسب أمر محكمة ضمن إجراءات جنائية، تطابقاً مع قانون علاج المرضى النفسيين.
  • للتفاصيل من موقع وزارة الصحة حول العلاجات المقدمة في إطار سلة الخدمات الصحية وفي إطار التأمينات المكمِّلة لدى صناديق المرضى المختلفة، راجعوا:

عملية تحصيل الحق

  • يمكن التوجه للعيادة بواسطة طبيب العائلة أو مركز صندوق المرضى. من المفضل التوجه إلى القيادة القريبة من مكان السكن.
  • قائمة عيادات الصحة النفسية في موقع وزارة الصحة

عملية القبول

  • تشمل عملية القبول للعيادة ما يلي: تسليم التفاصيل الشخصية، مقابلة مع أحد أفراد الطاقم الأكلينيكي، طبيب نفسي، أخصائي نفسي أكلينيكي أو عامل إجتماعي.
  • بعد تقييم أولي، تُحدد خطة علاج بحسب الإحتياجات الشخصية والطبية لدى المتوجه وبالتعاون معه.
  • يعالَج المتعالجون الموجَّهون بتعليمات من طبيب نفسي لوائي أو وفق أمر محكمة، بحسب إجراء خاص. للتوسع، راجعوا: علاج عيادي قسري.

الدفع

  • بحسب منشور وزارة الصحة بتاريخ 18.05.2015، تُعطى خدمات الصحة النفسية بدون مقابل، ما عدا في الحالات التالية التي يمكن معها جباية مشاركة ذاتية:
    • عند زيارة الطبيب النفسي، يسري برنامج الجباية التابع لصندوق المرضى بخصوص زيارة طبيب ثانوي (مقابل مبلغ واحد عن كل 3 أشهر).
    • عند زيارة عيادات الطب النفسي الخارجية في المستشفيات العامة، يسري برنامج الجباية التابع لصندوق المرضى بخصوص زيارة عيادة خارجية (مقابل مبلغ واحد عن كل 3 أشهر).
    • في العلاج النفسي المقدم من معالِجين مستقلين (بما في ذلك من قبل طبيب نفسي)، يكون الدفع بحسب المشاركة الذاتية المحددة لهذه الخدمة في برامج الجباية لدى صناديق المرضى، ولغاية مبلغ الحد الأقصى المحدد لذلك والذي يُحدَّث من وقت لآخر. مقدار المشاركة الذاتية الأعلى إبتداءً من 18.07.2016 (وصحيح لنيسان أبريل 2017) هو:
      • للعلاج الأول - 57 شيكل جديد
      • ما بعد العلاج الأول – 136 شيكل جديد
      • للعلاج الجماعي – 62 شيكل جديد
  • تسري التخفيضات والإعفاءات والقواعد المحددة في برامج الجباية، أيضاً على جباية المشاركة الذاتية مقابل الطبيب الثانوي والعيادات الخارجية في مجال الطب النفسي.
  • يجب الفحص مع صندوق المرضى إذا كان مطلوباً إحضار التحويل أو النموذج 17.
  • لتفاصيل إضافية حول الدفعات بحسب التأمينات المختلفة بصناديق المرضى، راجعوا في موقع وزارة الصحة.

التوجه في الحالات الطارئة

  • بحال كانت هناك حاجة فورية للعلاج، بينما الجهة المعالجة أو طبيب العائلة ليسا متاحين، يمكن التوجه مباشرة لغرف الطوارئ المتخصصة بالطب النفسي التي تعمل في كل ساعات اليوم وكل مراكز الصحة النفسية.
  • التحويل لغرف الطوارئ المتخصصة بالطب النفسي غير منوط بدفع أي مبلغ (ولا حتى المشاركة الذاتية).
  • يمكن أيضاً التوجه إلى مستشاري الطب النفسي المتواجدين بقسم الطوارئ في المستشفيات العامة، يكون الدفع بحسب قواعد الدفع مقابل زيارة قسم الطوارئ (في موقع وزارة الصحة).

ورقة معلومات عن حقوق المتعالج

  • في كل خدمة عيادية، يجب أن تُعطى للمتعالج عند بداية العلاج، ورقة معلومات عن حقوق وواجبات المتعالج. يجب أن تشمل ورقة المعلومات تفصيل حقوق المتعالج، تفاصيل حقوق وواجبات المتعالج المتعلقة بالترتيبات التأمينية والدفعات، تفاصيل عن هوية الطبيب النفسي اللوائي، عنوان مكتبه، أرقام الهاتف ذات الصلة، وكذلك التفاصيل المتعلقة بمفوض شكاوى الجمهور في وزارة الصحة.
  • كما ويجب أن تشمل الورقة التطرق لواجب المتعالج الامتناع عن السلوك العنيف والمساس بالممتلكات وبأفراد الطاقم العاملين وكل شخص متواجد في الخدمة العيادية.

السرية الطبية

  • حتى تاريخ 01.07.2015، ومن أجل الحفاظ على تسلسل العلاج، يتم تحويل معلومات بالحد الأدنى عن متعالجين من المتوقع أن يستمروا في العلاج أيضاً بعد هذا التاريخ. تُحوّل المعلومات بموافقة المتعالج من العيادات والمستشفيات إلى صناديق المرضى، وتشمل التفاصيل التالية: مكان العلاج، رقم الهوية والتشخيص. تكون هذه المعلومات محفوظة وفق قواعد السرية.
  • يستطيع المتعالج المعني أن يطلب عدم نقل المعلومات إلى صندوق المرضى. لكن عليه معرفة أن عدم نقل المعلومات قد يمس فرصته بمواصلة تلقّي العلاج في الإطار العلاجي ذاته بعد تاريخ 01.07.2015.
  • إبتداءً من تاريخ 01.07.2015 (حيث تنتقل المسؤولية عن خدمات الصحة النفسية إلى صناديق المرضى)، ستُنقل المعلومات بشكل جارٍ من الأطر العلاجية إلى صناديق المرضى الملزمة بجميع قواعد سرية وخصوصية المعلومات الطبية في إسرائيل.

اللغات

  • بمعظم العيادات، يمكن إيجاد مهنيين متحدثي الروسية أو الإنجليزية، إضافة للعبرية. أمّا المهنيين متحدثي العربية فيمكن إيجادهم في عيادات البلدات العربية أو المدن المختلطة.
  • يجب الإستفسار عن تفاصيل المهنيين متحدثي اللغات المختلفة عبر التوجه هاتفياً ومباشرة للعيادات.

من المهمّ أن تعرف

  • تتحدد سيرورة العلاج المتعلقة بالأدوية، مدة وحجم اللقاءات العلاجية والتدخل، بحسب الإعتبارات المهنية، الإلحاح المهني، وتستند للخدمات المشمولة ضمن سلة الخدمات الصحية.
  • يجب عدم البدء بالعلاج قبل التحديد والتوثيق الخطي لخطة علاج. يجب بلورة الخطة العلاجية بالتعاون مع المتعالج وبموافقته.

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر