مقدمة:

يُحظر على الطاقم الطبي إعطاء الماكث برغبته في المستشفى علاجاً طبياً دون إرادته
هناك حالات إستثنائية مسموح فيها إعطاء العلاج الطبي حتى بدون موافقة الماكث في المستشفى. لمزيد من المعلومات، راجعوا الموافقة الواعية


وفق المادة 35(د) من قانون علاج المرضى النفسيين، يُحظر إعطاء المريض الماكث برغبته في المستشفى علاجاً طبياً دون موافقته، ما عدا العلاج الطارئ.

  • إذا ما رفض المريض تلقّي العلاج الطبي، الذي أوصى عليه الطاقم المعالِج، أو رفض التعاون مع البرنامج العلاجي، يمكن تسريحه من المستشفى أو – إذا تم استيفاء الشروط لذلك، طلب أمر الإبقاء القسري وأمر العلاج دون موافقة.
  • في الحالات الإستثنائية (التي تكون هناك ضرورة لعلاج طارئ)، مسموح للطاقم الطبي إعطاء العلاج حتى ضد إرادة الماكث في المستشفى. للتوسع، راجعوا: موافقة واعية للعلاج الطبي.

من هو صاحب الحق؟

  • كل شخص يمكث برغبته في مستشفى طبابة نفسية أو في قسم الطبابة النفسية بمستشفى عمومي

عملية تحصيل الحق

  • عند القبول للمبيت في المستشفى، يُطلب من المريض التوقيع على استمارة موافقة على المكوث وتلقّي العلاج، وذلك وفقاً للمادة 4(أ) من القانون وللمادة 13(أ) من أنظمة علاج المرضى النفسيين - 1992.
  • إذا كان الحديث عن مريض قاصر أو عن مريض عُين له وصيّ وقد أُحضر للمكوث في المستشفى، يُطلب من الوصي عليه التوقيع على استمارة طلب المكوث للعلاج.
  • وفقاً للمادة 4(ت) من القانون، إذا لم يكن المريض (أو الوصي عليه) معنياً بالتوقيع على استمارة موافقة على المكوث وتلقّي العلاج، يُسجَّل طلبه المكوث في المستشفى بالبروتوكول الذي سيُسجَّل ويوقع عليه طبيبان أو طبيب وممرضة.

من المهمّ أن تعرف

  • يشمل توقيع المريض على الموافقته على المكوث في المستشفى أيضاً الموافقة على تلقّي العلاجات الطبية، باستثناء الصعقة الكهربائية (الصدمة الكهربائية)، التي تحتاج موافقة منفصلة من قبل المتعالج عبر إستمارة خاصة. هذا يعني أن لا حاجة لطلب موافقة المتعالج كل مرة من جديد على كل علاج (باستثناء العلاج بالصدمة الكهربائية)، لكن إذا كان المتعالج معترضاً على إعطائه العلاج، يجب عدم إعطائه العلاج رغماً عنه.

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

شكر

كُتبت المعلومات الأصلية الواردة هنا من قبل نقابة الأطباء في إسرائيل.