مقدمة:

يجب أن يكون القرار بإجراء علاج بالصعقة الكهربائية خطياً من قبل 3 أطباء تابعين للمستشفى حيث يُعطى العلاج
وفق الأحكام القضائية، إذا كان الحديث عن متعالج غير معرّف على أنه "مريض نفسياً" ولا يستطيع إعطاء الموافقة الواعية على العلاج، يجب الحصول على مصادقة المحكمة بغية العلاج بالصعقة الكهربائية
الخدمة مشمولة بسلة الصحة (يُطلب من المتعالجين بالصعقة الكهربائية ممن ليسوا ضمن المكوث في المستشفى تقديم إستمارة 17 من صندوق المرضى)
ممنوع تقديم العلاج بالصعقة الكهربائية إلى من يمكث بإرادته في المستشفى دون أن يعبّر عن موافقته خطياً بواسطة إستمارة خاصة
لمزيد من المعلومات، راجعوا تشريعات وإجراءات

الصعقة الكهربائية هي علاج خاص للمريض عبر تيار كهربائي إلى دماغه، يُمرَّر بطريقة مضبوطة، بواسطة جهاز كهربائي.

جمهور الهدف والشروط المسبقة

  • الماكثون في مستشفى للأمراض النفسية أو في قسم الأمراض النفسية بمستشفى عمومي، وهم معرّفون على أنهم "مرضى نفسيون".
  • المتعالجون الذين يعانون أوضاعاً نفسية صعبة (مثل الإكتئاب، الهوس-الإكتئاب وما شابه ذلك) ولا يستجيبون للعلاجات الدوائية الأخرى، وبإمكانهم إعطاء موافقة واعية على العلاج بالصعقات الكهربائية.
  • الماكثون في المستشفى الذين لا يستطيعون إعطاء موافقة عن معرفة، وهم غير معرّفين على أنهم "مرضى نفسيون"، لكن الطاقم الطبي حدد أن هذا العلاج قد يساعدهم (مثل حالات التوحد بدرجة صعبة).

كيف نتوجّه وإلى مَن؟

  • يُعطى العلاج في إطار المكوث بالمستشفى وفق الحاجة الطبية.
  • بحال كان الحديث عن متعالج لا يمكث في المستشفى (العلاج الإسعافي)، غالباً ما يكون العلاج بتوجيه من طبيب نفسي معالِج في المجتمع المحلي.

مراحل الإجراء

المتعالجون الماكثون في مستشفى للأمراض النفسية أو في قسم الأمراض النفسية وهم معرّفون على أنهم "مرضى نفسيون"

  • من أجل إجراء علاج بالصعقة الكهربائية، يجب التأكد من توفر جميع الشروط التالية:
  1. أُتخذ قرار العلاج من قبل 3 أطباء في المستشفى حيث يُعطى العلاج.
    • يكون من بين الأطباء مدير القسم/العيادة أو شخص من طرفه، الطبيب المسؤول عن خدمة العلاج بالصدمة الكهربائية أو شخص من طرفه، ومدير المستشفى أو نائبه.
    • يكون قرار العلاج بالصعقة الكهربائية خطياً ويفصّل الوضع الطبي للمريض ومبررات الحاجة لإعطاء العلاج.
  2. تم فحص المريض جسدياً من قبل طبيب، وبالفحوصات الملائمة للأمر، لم تكن هناك أسباب طبية ضد إعطاء العلاج.
  3. أُعطيت موافقة المتعالج (أنظروا لاحقاً).
  4. موافقة المتعالج الماكث بإرادته في المستشفى:

المتعالجون الذين يعانون أوضاعاً نفسية صعبة والمرضى النفسيون الآخرون غير الماكثين في المستشفى

  • يتوجب على المتعالج التوقيع على استمارة موافقة على العلاج بالصعقة االكهربائية.
  • يجري العلاج لدى المتعالج الذي لا يستلزم وضعه الطبي النفسي المكوث في المستشفى للعلاج النفسي والقادر على استيفاء متطلبات التحضير للعلاج (كالصوم مثلاً) والذي لديه شخص بالغ يلتزم بإحضاره للعلاج وبإعادته إلى بيته بعد العلاج.
  • في غالبية الحالات، يجري العلاج بيوم واحد حيث يُسرَّح المتعالج إلى بيته بنفس اليوم.

المتعالجون الذين لا يستطيعون إعطاء موافقة واعية على العلاج وليسوا معرفين على أنهم "مرضى نفسيون"

  • وفق الأحكام القضائية (راجعوا المادة قرارات المحاكم لاحقاً)، ومن أجل المعالجة بالصعقات الكهربائية، يجب أن تتوفر الشروط التالية:
  1. قد عُين للمتعالج وصيّ أعطى موافقته على العلاج.
  2. صادقت المحكمة لشؤون العائلة على إجراء العلاج بالصعقة الكهربائية.
  1. أُتخذ قرار العلاج من قبل 3 أطباء في المستشفى.
    • يكون من بين الأطباء مدير القسم/العيادة أو شخص من طرفه، الطبيب المسؤول عن خدمة العلاج بالصدمة الكهربائية أو شخص من طرفه، ومدير المستشفى أو نائبه.
    • يكون قرار العلاج بالصعقة الكهربائية خطياً ويفصّل الوضع الطبي للمريض ومبررات الحاجة لإعطاء العلاج.
  2. تم فحص المريض جسدياً من قبل طبيب، وبالفحوصات الملائمة للأمر، لم تكن هناك أسباب طبية ضد إعطاء العلاج.

استئناف

  • في حال الماكث بإرادته في المستشفى، لا يوجد إستئناف، لأنه من الأصل قد أُعطي العلاج بموافقة المتعالج.
  • في حال الماكث قسرياً، لا يمكن الإستئناف فقط على قرار العلاج بالصعقة الكهربائية – إذ يجب تقديم الإستئناف على قرار إدخاله المستشفى أو على قرار تمديد مكوثه في المستشفى.
نصيحة
بحال المكوث القسري في المستشفى، يمكن التوجه للمحكمة بطلب منع إعطاء العلاج بالصعقة الكهربائية.

من المهمّ أن تعرف

  • يجري العلاج بالصعقة الكهربائية تحت التخدير الكامل فقط، وبإعطاء أدوية إسترخاء. يتوجب أن يحرص المستشفى على وجود وسائل الأمان اللازمة لذلك، وفق وجهة نظر مدير المستشفى.
  • غالباً، يتم العلاج بالصعقة الكهربائية ضمن سلسلة علاجات، يكون المتعالج خلالها تحت المتابعة.
  • يستطيع المتعالج التراجع عن موافقته على مواصلة العلاجات متى شاء.


تشريعات وإجراءات

أحكام قضائية


شكر