مقدمة:

يحق للمعلّمين الآباء تقصير أسبوع العمل كما يحق للمعلّمات الأمهات، بشرط عدم استغلال هذا الحق من قبل الزوجة العاملة في نفس الوقت أيضًا
الحق في تحصيل "إضافة الأمهات" على شكل إضافة أجر مخصّص للأمهات فقط، وليس للمعلّمين الآباء أيضًا
عدم الاعتراف بحق المعلّمين الآباء في الحصول على "إضافة الأمهات" على شكل إضافة أجر لا يعتبر تمييزًا محظورًا

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل القطرية
رقم الملفّ:
استئناف لدى محكمة العمل 547/08 ‏ ‏
التاريخ:
27.02.2013

خلفية وقائعية

  • يحق للمعلّمات الأمهات لأطفال حتى سن 14 عامًا، العاملات بوظيفة كاملة والمنتسبات لنقابة المعلّمين في إسرائيل (الهستدروت) أو لنقابة المعلمين فوق الابتدائيين، الحصول على "إضافة أمهات" بنسبة %10، وذلك بموجب لاتفاقيات الجماعية التي تسري عليهن.
  • قضت المحكمة القطرية بأنّ "إضافة الأمهات" هي إضافة متمثّلة بتقصير أسبوع العمل للمعلّمات الأمهات بـ %10 حسب نسبة وظيفتهن، أو بإضافة أجر بنسبة %10.
  • في هذه الحالة، تم النظر في 5 استئنافات قدّمتها الدولة على قرارات المحاكم اللوائية التي قضت بوجوب الاعتراف باستحقاق المعلّمين الآباء ل"إضافة الأمهات" بواسطة تقصير أسبوع العمل والحصول على إضافة أجر، بشرط عدم استغلال هذا الحق من قبل الزوجة العاملة أيضًا.
  • وافقت الدولة على الاعتراف باستحقاق المعلّمين الآباء ل- "إضافة الأمهات " بواسطة تقصير أسبوع العمل، ولكنها رفضت الاعتراف بحق هؤلاء الآباء في تحصيل هذا الحق على شكل إضافة أجر.
  • تمحور الاستئناف حول السؤال ما إذا كان يحق للمعلّمين الآباء، بموجب القانون، الحصول على "إضافة الأمهات" على شكل إضافة أجر.

قرار محكمة العمل القطرية

  • المادة 4 من قانون المساواة في فرص العمل (فيما يلي "القانون") تنص على حق الآباء العاملين في الحصول على نفس الحقوق المتعلقة بالوالدية المعطاة للأم في مكان العمل، بشرط أن تكون زوجة العامل امرأة عاملة أو مستقلة التي لا تحظى بهذا الامتياز.
  • "الحق المتعلّق بالوالدية" كتعريفه في المادة 4 (ب) من القانون هو عبارة عن قائمة حقوق والدية معطاة للأم العاملة والأب العامل، من بينها: الحق في تقصير يوم العمل، الحق في الاستعانة بخدمات مراكز الرعاية المتاحة لأطفال الأهالي العاملين والحق في مشاركة المشغّل في تمويل تكاليف رعاية الطفل في مركز الرعاية النهارية. هذ الحق لا يشمل استحقاق الآباء لامتيازات مالية.
  • تهدف المادة 4 من القانون إلى تمكين الأم العاملة من الاندماج والتقدّم في عالم العمل، والعمل بوظيفة كاملة. لتحقيق هذه الأهداف، اعترف المشرّع بحق الأب العامل في تقصير يوم عمل وذلك للتخفيف من أعباء المهام العائلية التقليدية الملقاة على كاهل الأمهات، وتفرغه لتلبية احتياجات الأطفال العائلة.
  • إمكانية منح الآباء العاملين إضافة أجر بدلًا من تقصير ساعات العمل ليست حقًا من حقوق الوالدية الواردة في المادة 4 من القانون، بل أنّها تحول دون تحقيق الهدف الذي وضعه المشرّع. إنّ الاعتراف بحق الأب العامل في الحصول على بدل مالي بدلًا من تقصير ساعات العمل يؤدّي بالأم إلى تقصير ساعات عملها والعودة إلى تحمّل أعباء رعاية الأطفال، وبذلك، فإنّه يساهم في ترسيخ التوزيع التقليدي للأدوار بين الرجال والنساء.
  • منح "إضافة الأمهات" على شكل امتياز مالي للمعلّمات الأمهات فقط، بموجب الاتفاقيات الجماعية وفي إطارها، لا يشكّل تمييزًا محظورًا بموجب المادة 2 من قانون المساواة في فرص العمل، بل تفضيلًا مصححًا للأمهات العاملات، وذلك بهدف تحقيق المساواة بين العاملين والعاملات والتوزيع المتساوي للأعباء المترتبة على رعاية الأطفال.
  • على ضوء ما جاء أعلاه، قضت المحكمة بأنّه يحق للمعلّمين الآباء استغلال "إضافة الأمهات" المعطاة للمعلّمات الأمهات بواسطة تقصير ساعات العمل فقط، وليس كإضافة أجر.

مدلول

  • يحق للمعلّمين الآباء الحصول على "إضافة الأمهات" بواسطة تقصير أسبوع العمل وبشرط عدم استغلال هذا الحق من قبل الزوجة العاملة.
  • الحق في تحصيل "إضافة الأمهات" على شكل إضافة أجر يُعطى للمعلّمات الأمهات فقط، ولا يُعطى للمعلّمين الآباء.
  • عدم الاعتراف بحق المعلّمين الآباء في تحصيل "إضافة الأمهات" على شكل إضافة أجر ليس تمييزًا محظورًا.

من المهمّ أن تعرف

  • حسب أنظمة خدمات مستخدمي التعليم، فإن المعلّم المسؤول عن حضانة أطفاله بموجب شهادة طلاق أو حكم قضائي ساري المفعول يستحق الحصول على "إضافة الأمهات" على شكل إضافة الأجر الممنوحة للمعلّمات الأمهات.

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات

شكر وتقدير

  • صيغة الحكم القضائي مأخوذة عن موقع نيفو.