مقدمة:

قد تتطور أمراض الكلى بصورة حادة أو مزمنة والتسبب بهبوط أداء الكليتين.

  • يتكون القصور الكلوي الحاد عندما تكون هناك إصابة فجائية في الكلية (مثلاً نتيجة كدمة أو التسمم من مواد معيّنة). وهذا وضع يمكن الرجوع عنه، حيث تستطيع الكليتان العودة لعملهما المعتاد.
  • القصور الكلوي المزمن هو إصابة مزمنة قد تؤدي مع الوقت لهبوط تدريجي في أداء الكلية والمس بأداء أعضاء وأجهزة أخرى في الجسم. قد يعاني المرضى التعب، هبوط القدرة على العمل، فقر الدم، الغثيان، التقيؤ وكذلك تورم الأرجل وقصور القلب.
  • عندما يسوء وضع الكليتين وتصبح حياة المريض بخطر، يجب إيجاد بديل للكلية المعطلة بواسطة علاجات غسيل الكلى (الدياليزا)، أو بواسطة زراعة كلية – للتوسع في الموضوع، راجعوا زراعة الأعضاء.

الأدوية والأجهزة الصحية

الإعاقة والمستحقات

مخصصات الطفل مع إعاقة

مخصصات الإعاقة العامة

مخصصات الخدمات الخاصة

مستحقات التنقل

مستحقات التمريض

مكافآت إضافية

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

توسُّع ونشرات