مقدمة:

إلتهاب الكبد الفيروسي (هيبتيتيس) مرض تلوثي يصيب الكبد، وسببه فيروس دخل الجسم عن طريق الطعام أو المياه الملوثين، أو بواسطة ملامسة إفرازات الجسم (كممارسة الجنس أو ملامسة دم شخص مريض)، أو عن طريق استعمال مواد تضر الكبد (مثل الإستهلاك المبالغ فيه للمشروبات الكحولية).
عوارض المرض في مرحلته الحادة، تظهر بين بضعة أيام لبضعة أسابيع بعد الإصابة بالعدوى. وقد تشمل أيضاً إرتفاع الحرارة، الضعف، الغثيان، التقيؤ، البول الغامق واللون الأصفر للجلد ولقرنيتي العينين. بعد بضعة أسابيع من المتوقع حصول شفاء أو تطور مرض مزمن، علماً أن غالبية المرضى تشفى ولا تطور مرضاً مزمناً.
الأشخاص الذين مرضوا بالتهاب الكبد الفيروسي من النوع B أو من النوع non-A, non-B في أعقاب عملهم بالمستشفيات، العيادات، أو بأماكن عمل يلامسون فيها إفرازات المرضى، قد يُعترف بهم على أنهم معاقو العمل.

الأدوية والأجهزة الصحية

  • في المرحلة الحادة من المرض، أي في حالة لا يكون المرض مزمناً، عادة ليس هناك حاجة لعلاج معيّن، ويمكن الإكتفاء بالمتابعة وعلاج العوارض، مثلاً إعطاء أدوية ضد الغثيان والتقيؤ أو نقل السوائل للجسم.
  • بحال تطور المرض للمرحلة المزمنة، يمكن إعطاء علاج مضاد للفيروسات في محاولة لإبطاء وتيرة تكاثر الفيروس في الجسم وبهذا منع أو إبطاء الضرر للكبد.
    • في الحالات الصعبة التي سبب الفيروس إصابة واسعة للكبد، هناك حاجة أحياناً ل زراعة كبد.
  • يستحق الشخص المريض بالتهاب الكبد الفيروسي بمرحلته المزمنة الإعفاء من الدفع للمرضى المزمنين على الأدوية ما فوق السقف الشهري المحدد.
  • قد تُقَر لمرضى التهاب الكبد الفيروسي درجة إعقة طبية، وبحال تقرر أن قدرة المريض على كسب الرزق قد تضررت بنسبة 50% على الأقل، قد يستحق مخصصات الإعاقة العامة.
  • المرضى الذين يتلقون مخصصات الإعاقة العامة من التأمين الوطني معفيون من الدفع مقابل خدمات مختلفة في صناديق المرضى.

الإعاقة والمستحقات

نصيحة
  • من يستوفي شروط استحقاق مخصصات الإعاقة العامة وأيضاً شروط استحقاق مخصصات الإعاقة من العمل، عليه أن يختار واحدة منهما ولا يستطيع الحصول على نوعي المخصصات معاً.
  • لذا وقبل تقديم طلب المخصصات، من المحبذ فحص ما هو المسار الأفضل.

إقرار الإعاقة العامة

إقرار الإعاقة من العمل بسبب مرض مهنة

الضرائب

مكافآت إضافية

منظمات الدعم والمساعدة

جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات