مقدمة:

المؤمَّن الذي أصيب خلال عمله وبالتالي لا يستطيع العمل، يُمكنه الحصول من مؤسسة التأمين الوطني على رسوم إصابة، بغرض تعويضه عن فقدان دخله
الحد الأقصى للفترة التي تُدفَع عنها رسوم الإصابة هي 13 أسبوعاً، ولا تزيد قيمتها عن 1,111 شيكل لليوم الواحد ( صحيح لسنة 2019)
من حصل على رسوم الإصابة وما زال مع إعاقة، من الممكن ان يكون صاحب حق ل مخصصات الإعاقة من العمل
من الممكن ان يكون المؤمن الذي اصيب في إصابة ليس في العمل او بسببه، صاحب حق مخصصات الحادث لمتضرري حوادث شخصية
لمعلومات إضافية، راجعوا موقع مؤسسة التأمين الوطني


يحق للمؤمن الذي اصيب بإصابة عمل او بمرض بسبب مهنته، ولا يستطيع العمل، وذلك بحسب مّصادقة طبيّة(في عمله او عمل ملائم اخر)، الحصول على رسوم الإصابة كتعويض عن فقدان أجره او دخله.

  • من حصل على رسوم الإصابة وما زال مع إعاقة، من الممكن ان يكون صاحب حق لمخصصات الإعاقة من العمل، حسب الإجراءات كما تظهرفي المخطط التالي:

من هو صاحب الحق؟

من تسري كل الشروط التالية:

    1. المؤمّنون بتأمين إصابات العمل
    2. مصاب العمل الذي أصيب في العمل بالتالي لا يستطيع مزاولة عمله أو أي عمل ملائم آخر، وذلك بالاستناد إلى مصادقة طبيّة.
    3. مَن لديهم شهادة عدم أهليّة في العمل من قبل الطبيب المعالج أو من عيادة حوادث العمل، مع ذِكر الإصابات والفترة التي لا يستطيع فيها العمل.
    4. لم يعملوا في الفترة المذكورة في الشهادة. يحصل كل مَن عمل بشكل جزئي في فترة عدم أهليته للعمل التي حُددت في الشهادة الطبية، على رسوم إصابة مخفضة وفقا لعدد الساعات التي تغيب فيها عن عمله.

لمن لا يتوفّر الحق؟

  • المؤمّن الذي عمل بشكل كامل في فترة عدم الأهلية للعمل والتي حُددت في شهادته الطبية (شهادة عدم عدم الأهلية للعمل).
  • المؤمّن الذي أصيب عندما مكث في تأهيل مهني أو في إعادة تأهيل مهني، ومن ثمّ لم يتضرر دخله على ضوء الإصابة.
  • المعتقل، أو السجين، أو النـزيل الذي يمكث في مأوى بحسب، قانون الأحداث (الرعاية والإشراف).
  • العامل الأجنبي الذي يمكث في إسرائيل على نحو غير قانوني.

من يحصلون على مخصّصات إضافية من مؤسّسة التأمين الوطني

  • المُؤمَّن الذي يستحق الحصول في الوقت ذاته على رسوم الإصابة في العمل، وعلى مخصصات الخدمة العسكرية الاحتياطيّة ، يختار أحد المُخصّصَيْن .
  • في الفترة التي يحق للمؤمّن الحصول على رسوم الإصابة في العمل – لا يحق له الحصول على مخصصات البطالة.
  • تُعتبر رسوم الإصابة دخلا ماليا عند فحص استحقاق مخصصات ضمان الدخل (استكمال الدخل).

قيمة رسوم الإصابة

  • قيمة رسوم الإصابة تُحتسب حسب 75% من دخل المؤمّن الذي يخضع لرسوم التأمين في 3- 3 الأشهر التي قبل 1 من الشهر الذي توقف فيه عن عمله بسبب الإصابة، تقسيم -90.
  • العامل الأجير الذي تكون مدخولاته ملزمة برسوم التأمين تشمل أجر الساعات الإضافية الفوائد والمكافآت (مثل الملابس والنقاهه وأجر 13).
  • إذا لم يتقاضى العامل راتباً كاملاً في الأشهر الثلاثة السابقة للإصابة، فسوف يتم النظر في إمكانية حساب رسوم الإصابة كما لو أنه حصل على راتب كامل. يجب على العامل تقديم مستندات لمؤسسة التأمين الوطني تشير إلى أنه لم يتلق راتبه الكامل لأسباب مبررة (إجازة مرضية، عطلة وإلخ).
  • الحد الأقصى للفترة التي تُدفَع عنها رسوم الإصابة هي 13 أسبوعاً، ولا تزيد قيمتها عن 1,111 شيكل جديد لليوم الواحد ( صحيح لسنة 2019).
  • يتم تخفيض ضريبة الدخل، رسوم التأمين الوطني ورسوم التأمين الصحي من قيمة رسوم الإصابة.
  • لمبالغ رسوم الإصابة القصوى في السنوات السابقة، راجعوا مؤسسة موقع التأمين الوطني.
  • لمعلومات إضافية راجعوا احتساب بدل الإصابة لمصاب في إصابة عمل.

رسوم إصابة مخفضة

عملية تحصيل الحق

مدة التسديد للعامل الأجير

  • تُدفع رسوم الإصابة عن الفترة الني لم يعمل فيها المصاب، وعن مدة أقصاها 13 أسبوعا (وهي 91 يوما، وتشمل أيام السبت والأعياد)، بدءا من اليوم الذي يلي الإصابة .
  • يوم الإصابة - لا تدفع رسوم الإصابة عن يوم الإصابة. إذا كان المؤمّن عامل أجير، يدفع المشغّل أجره مُقابل هذا اليوم.
  • حتى 12 يوم غياب - سيتم دفع رسوم الإصابة من قبل مؤسسة التأمين الوطني للعامل الذي تغيب عن عمله لمدة أقل من 12 يومًا اعتبارًا من اليوم الثالث الذي يلي يوم الإصابة. في اليومين الأول والثاني من الغياب بعد يوم الإصابة، لا يحق للعامل الدفع (لا من مؤسسة التأمين الوطني ولا من المشغّل)، ما لم ينص على خلاف ذلك في اتفاق شخصي أو جماعي ينطبق على الموظف أو وفقًا لمنهاج مكان العمل.
مثال
  • أصيب عامل يوم 1 تموز (يوليو) في حادث عمل وتغيب بسبب الإصابة حتى 9 تموز (بما معنا 9 يومًا من الغياب بما في ذلك يوم الإصابة).
  • سيكون العامل مؤهلاً للحصول على رسوم الإصابة من مؤسسة التأمين الوطني مقابل 6 أيام فقط، بدءًا من اليوم الثالث ليوم الإصابة - (4 تموز) وحتى 9 تموز.
  • بالإضافة إلى ذلك، يحق للعامل الحصول مقابل غيابه في يوم الإصابة من المشغّل.
  • في اليومين الأول والثاني من الغياب الذي يلي يوم الإصابة، لا يحق للعامل الحصول على دفع، ما لم ينص على خلاف ذلك في اتفاقية العمل السارية على الطرفين أو وفقًا لمنهاج مكان العمل.
  • أكثر من 12 يوم غياب - سوف يتقاضى الأجير الذي تغيب لمدة 12 يومًا أو أكثر رسوم الإصابة من قبل مؤسسة التأمين الوطني اعتبارًا من اليوم التالي ليوم الإصابة. بينما سيدفع المشغّل مقابل يوم الإصابة فقط.
مثال
  • أصيب عامل يوم 1 تموز (يوليو) في حادث عمل وتغيب بسبب الإصابة حتى 15 تموز (بما معنا 16 يومًا من الغياب بما في ذلك يوم الإصابة).
  • سيكون العامل مؤهلاً للحصول على رسوم الإصابة من مؤسسة التأمين الوطني مقابل 15 يومًا فقط، بدءًا من اليوم التالي ليوم الحادث - (2 يوليو) حتى 15 يوليو.
  • بالإضافة إلى ذلك، يحق للعامل الحصول مقابل غيابه في يوم الإصابة من المشغّل.

تدفع مؤسسة التأمين الوطني للمؤمّن رسوم الإصابة كاملة، وتجبي من المشغّل المبلغ الذي دفعته للمؤمّن عن فترة 12 يوما الأولى (إلا إذا كان المشغّل يُشغّل عامل في مجال تنظيف البيوت الذي أُصيب في العمل).

  • إذا كان يعمل العامل لدى عدة مشغّلين، مؤسسة التأمين الوطني تقوم بجباية المدفوعات من كل مشغّل حسب جزءه النسبي من أجر العمل العادي للعامل لدى نفس المشغّل مقارنة مع المبلغ الكلي لأجر العمل العادي للعامل لدى كل المشغلين.
  • هنالك مشغلون، الذين يجوز لهم بموجب ترخيص خاص من مؤسسة التأمين الوطني، دفع رسوم الإصابة للعمال (وفقًا لـالبند 22 من أنظمة التأمين الوطني (تأمين إصابات العمل)]) والتأمين الوطني يقوم بسداد المبالغ للمشغّلين التي دُفعت للعمال. في هذه الحالة، يجب على المشغّل أن يدفع للعامل مباشرةً رسوم الإصابة بنسبة 75٪ (ما لم ينص على خلاف ذلك في عقد العمل بين الطرفين) وأن يقدم طلب استرداد بدل الإصابة من مؤسسة التأمين الوطني، باستثناء مبلغ الـ12 يومًا الأوائل.

مدة التسديد للعامل المستقل

  • يبدأ دفع رسوم الإصابة للـعامل مستقل بعد أول 12 يومًا غياب عن العمل، مقابل الفترة التي لم يعمل خلالها الشخص المصاب، ولمدة أقصاها 13 أسبوعًا من يوم الإصابة (أي 91 يومًا) بما في ذلك أيام السبت والأعياد).

طريقة الدفع

  • تُحوّل رسوم الإصابة إلى الحساب البنكي التابع للمؤمّن، كما جرى تدوينه في استمارة الطلب.
  • يمكن لأصحاب العمل الذين وقّعوا على اتفاقية مع مؤسسة التامين الوطني أن يدفعوا لعامليهم باسم مؤسسة التأمين الوطني.
  • رسوم الإصابة التي يدفعها صاحب العمل لا تقّل عن رسوم الإصابة التي يستحق العامل الحصول عليها بحسب القانون.
  • العامل الذي دفع له مشغّله رسوم الإصابة لا يملك استحقاق الحصول على دفعة أخرى من مؤسسة التأمين الوطني.

منح لأسباب عادلة

تجميع الضمانات الاجتماعية خلال فترة دفع رسوم الإصابة بسبب حادث عمل

تجميع الأقدمية لتعويضات الإقالة خلال فترة الغياب بسبب حادث عمل

  • ينص الـبند 2 قانون تعويضات الإقالة قانون تعويضات الإقالة] على أن فترة الغياب بسبب حادث أو مرض لا تقاطع استمرارية العمل المطلوبة للأهلية للحصول على تعويضات الإقالة (سنة واحدة على الأقل في نفس مكان العمل أو لدى نفس المشغّل).
  • هذا يعني أنه إذا تم تشغيل عامل من قبل نفس المشغّل أو في نفس مكان العمل لمدة عام، وغاب عن العمل بسبب حادث عمل خلال العام، عملياً أنه في الواقع كان يعمل أقل من عام، فإن العامل (مقابل حقه في الحصول على تعويضات الإقالة) كأنه عمل لمدة عام كامل.
مثال
  • عامل بدأ العمل في مكان عمل جديد في أوائل تشرين الثاني (يناير) 2017.
  • في تشرين الثاني (نوفمبر)، أصيب في العمل وتغيب عن العمل لمدة شهرين.
  • بعد عودته (في منتصف شهر تشرين الثاني 2018) تم فصله من العمل بسبب تقليصات.
  • يعتبر العامل قد عمل لمدة عام في مكان العمل (على الرغم من أنه كان يعمل لمدة 10 أشهر فقط بسبب غياب لمدة شهرين) وبالتالي فيحق له الحصول على تعويضات الإقالة.
مثال
  • أقيل عامل من العمل بعد أن عمل لمدة عامين في نفس مكان العمل وتوجد بنه وبين المشغّل علاقة عمل، تغيب خلالها العامل بسبب حادث عمل لمدة 3 أشهر.
  • خلال فترة غيابه، تلقى الموظف رسوم الإصابة من مؤسسة التأمين الوطني.
  • نظرًا لأن العامل عمل لمدة عامين مع المشغّل، فسيتم أخذ 60 يومًا فقط في الاعتبار من أيام غيابه (30 يومًا لكل سنة عمل)، لغرض حساب الفترة التي يحق له فيها الحصول على تعويضات الإقالة.
  • بما معناه، يحق للعامل الحصول على تعويضات الإقالة لمدة سنة واحدة و11 شهرا.

مُقتطعات للتأمين التقاعدي في فترة الغياب بسبب حادث عمل

  • لا يلزم القانون المشغّل بمواصلة دفف مقتطعات التقاعد خلال غياب العامل بسبب حادث عمل. ينطبق هذا الالتزام إذا وافق الطرفان على ذلك في اتفاقية العمل الشخصية، أو وفق اتفاقية جماعية المطبقة على العامل.
  • مع ذلك:
    • الحكم القضائي في محكمة العمل اللوائية حادث عمل (تل أبيب) 3488-07 أقرت المحكمة بأن المشغّل يجب أن يواصل دفع حصته من صندوق المعاشات التقاعدية، للفترة التي غاب فيها العامل عن العمل بسبب حادث عمل، طالما استمرت العلاقة بينهم عامل - مشغّل، شريطة عدم وجود اتفاق آخر بين الطرفين.
    • الحكم القضائي في محكمة العمل اللوائية خلاف عمل (الناصرة) 2420-10-13 أقرت المحكمة بأن غياب العامل بسبب حادث عمل كان لفترة طويلة جدًا (لمدة عامين تقريبًا) وبعد ذلك لم يعد العامل إلى العمل فورًا، فالمشغّل غير مُلزم بدفع مقتطعات التأمين التقاعدي أثناء الفترة التي غاب العامل بسبب حادث العمل.
  • الأحكام الصادرة عن محكمة العمل اللوائية هي فقط أحكام توجيهية، واعتبارًا من أيار (مايو) 2019، لم تصدر المحكمة القطرية أي حكم ملزم بشأن هذه المسألة.
إنتبهوا
التوفير التقاعدي (صندوق التقاعد أو تأمين المدراء) في كثير من الحالات تشمل دفع فقدان القدرة على العمل والتنازل عن الفوائد حتى في حالة فقدان القدرة على العمل بسبب حادث عمل. من المهم فحص ما إذا كانت التغطية التأمينية الحالية تشمل تنازل عن الفوائد خلال فترة الغياب بسبب حادث عمل.

تجميع أقدمية مستحقّات النقاهة خلال فترة الغياب بسبب حادث عمل

تجميع أيام إجازات خلال فترة الغياب بسبب حادث عمل

  • يتم تحديد عدد أيام الإجازة السنوية التي يستحقها العامل خلال العام الذي تغيب عن العمل بسبب حادث عمل بعدد أيام العمل التي عمل فيها بالفعل خلال تلك السنة.
  • العامل الذي تربطه علاقة عمل عامل - مشغّل مع صاحب العمل السنة التقويمية (من كانون الثاني (يناير) إلى كانون الأول (ديسمبر))، ولكنه غائب عن العمل خلال العام بسبب حادث عمل، يحق له أيام الإجازة التالية:
    • إذا كان العامل قد عمل على الأقل 200 يوم خلال العام (أيام الغياب بسبب حادث عمل لا تعتبر أيام عمل)، فسيتراكم خلال هذا العام أيام إجازة كاملة بموجب القانون أو أمر التوسيع.
    • إذا كان يعمل أقل من 200 يوم في نفس السنة، فسيحصل على نسبة عدد أيام الإجازة بموجب القانون أو أمر التوسيع.
  • العامل الذي لم تتواصل علاقة عمل عامل - مشغّل مع صاحب العمل طوال السنة التقويمية (من كانون الثاني (يناير) إلى كانون الأول (ديسمبر))، لأن تم إقالته أو استقال خلال العام أو أن العامل الذي بدأ بالعمل لدى المشغّل في منتصف السنة سيحق له أيام الإجازة التالية:
    • إذا كان العامل قد عمل على الأقل 240 يوم خلال العام (أيام الغياب بسبب حادث عمل لا تعتبر أيام عمل)، فسيتراكم خلال هذا العام أيام إجازة كاملة بموجب القانون أو أمر التوسيع.
    • إذا كان يعمل أقل من 240 يوم في نفس السنة، فسيحصل على نسبة عدد أيام الإجازة بموجب القانون أو أمر التوسيع.
  • لمزيد من المعلومات، راجعوا: حساب أيام الإجازة السنوية.

مواصلة الأحقية للحصول على مكافآت مختلفة بموجب اتفاقية العمل خلال فترة الغياب بسبب حادث عمل

  • الأهلية لمتابعة استلام المزايا المختلفة المستمدة من عقد العمل (مثل سيارة مرفقة أو هاتف أو ما إلى ذلك) أثناء الغياب بسبب حادث عمل، تعتمد على موافقة الطرفين، كما هو موضح في اتفاقية العمل، أو وفقًا لما هو متبع في مكان العمل.

من المهمّ أن تعرف

  • لا يعتبر حادث العمل مرضًا ولا يحق للعامل الحصول على مستحقات المرض من المشغّل فيما يتعلق بحادث العمل إنما الدفع رسوم الإصابة إذا كان لديه إعاقة بعد 91 يومًا.
  • بينما يتلقى العامل رسوم الإصابة من مؤسسة التأمين الوطني، لا يجوز للمشغّل خصم أيام المرض من الإجازة المرضية المستحقة للعامل، أو مبلغ فترة استحقاقه خلال أول 12 يومًا من الإصابة التي دفعها المشغّل لمؤسسة الوطني للتأمين.
  • الإقالة من العمل خلال الفترة التي يحصل فيها العامل رسوم الإصابة:

** بشكل عام، يُسمح إقالة عامل الذي أصيب في حادث ولا يستطيع أن يمارس العمل.

    • ومع ذلك، فإن إقالة العامل خلال الفترة التي يتلقى فيها رسوم الإصابة نتيجة لحادث عمل، ولم يتم التحقق منه بعد ما إذا كان سيتمكن من العودة إلى العمل، تُعتبر إقالة بسوء نية والتي تمنح للعامل بتعويضات الإقالة.
    • انظروا الحكم القضائي في هذا السياق.
  • من حصل على رسوم الإصابة وما زال مع إعاقة، من الممكن ان يكون صاحب حق لـمخصصات الإعاقة من العمل.
  • من الممكن ان يكون المؤمن الذي اصيب في إصابة ليس في العمل او بسببه، صاحب حق مخصصات الحادث لمتضرري حوادث شخصية.
  • خلال الفترة التي يحصل فيها العامل على رسوم الإصابة، لا يحق له الحصول على مخصصات البطالة.

أحكام قضائية



منظّمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة


تشريعات وإجراءات


شكر وتقدير