مقدمة:

العامل المؤهّل للحصول على تعويضات الإقالة يستطيع تقسيط مبلغ ضريبة الدخل المستحق عليه لمدة ست سنوات
يمكن تقسيط مبلغ الضريبة حتى 6 سنوات ارتجاعيًا، أو حتى 6 سنوات قدمًا- بمصادقة سلطة الضرائب
يُستحسن استشارة خبيرة قبل تقديم الطلب للتحقق من جدوى ذلك للعامل
للمزيد من المعلومات، راجعوا المادة 8(ج)(3) من مرسوم ضريبة الدخل
  • العامل المؤهّل للحصول على تعويضات الإقالة بقيمة ملزمة بخصم ضريبة دخل، يستطيع تقسيط مبلغ الضريبة، أي احتساب مبلغ التعويضات للأغراض الضريبية وكأنه دُفِعَ على مدار عدة سنوات (حتى 6 سنوات كحد أقصى) وليس لمرة واحدة عند التوقف عن العمل.
  • يمكن تقسيط مبلغ الضريبة على ست سنوات كحد أقصى، ارتجاعيًا أو قُدُمًا. تقسيط مبلغ الضريبة قدمًا منوط بمصادقة سلطة الضرائب.
  • بهذه الطريقة، يتم حساب كل جزء من المبلغ الكلي على أنّه دخل "العام ذي الصلة"، بدلا من حساب "كامل مبلغ التعويضات" كدخلٍ (للأغراض الضريبية) "في السنة التي دُفعت فيها التعويضات بشكل فعليّ".
  • قد يكون ذلك مجديًا للعامل إذا كانت الدرجات الضريبية التي تسري على العامل في يوم تلقي التعويضات أعلى من الدرجات الضريبية التي تسري على السنوات القريبة التي سيُقسّط عليها مبلغ الضريبة نزولا عن طلب العامل.
  • يستحسن استشارة مستشار ضرائب أو مدقق حسابات قبل اتخاذ قرار التقسيط للتحقق من جدوى ذلك للعامل.

من هو صاحب الحق؟

  • العامل (أو وَرَثته) بشرط استيفاء العامل لجميع الشروط التالية:
    1. العامل مؤهّل للحصول على تعويضات الإقالة;
    2. مبلغ التعويضات يزيد عن مبلغ الحد الأقصى المُعفى من ضريبة الدخل، أي أنّه يُلزم بدفع ضريبة دخل،
    3. إذا أراد العامل تقسيم مبلغ الضريبة "قدمًا" أي على مدار عدة سنوات بعد توقفه عن العمل، مبلغ التعويضات يجب أن يغطي أربع سنوات على الأقل، أي أنّه:
      • توجد للعامل أقدمية أربع سنوات لدى نفس المشغل- أو
      • العامل عَمل لمدة أربع سنوات متتالية لدى عدة مشغلين، ولكنه لم يسحب أموال التعويضات من صندوق الادخار أو من التأمين التقاعدي (بل اختار"استمرارية التعويضات") بحيث يمكن مراكمتها في الصندوق حتى بعد تغيير المشغل أو مكان العمل.

عملية تحصيل الحق

  • يتوجّب على العامل إبلاغ مأمور الضرائب في منطقة سكناه بأنّه معني بتقسيط مبلغ الضريبة الذي يسري على مبلغ التعويضات المدفوع للعامل.
  • البلاغ يُرسل عبر طلب التقسيط حسب المادة 8(ج) من مرسوم ضريبة الدخل (الاستمارة 116 ج).
  • يمكن تقسيط دفعات الضريبة قدمًا أو ارتجاعيًا لمدة لا تتعدى الست سنوات. تقسيط مبلغ الضريبة قدمًا منوط بالحصول على مصادقة سلطة الضرائب.
  • إن أراد العامل تقسيط مبلغ الضريبة بشكل "ارتجاعي"، أي على مدار ست سنوات قبل تركه لمكان العمل، يمكنه القيام بذلك على النحو التالي: عن كل سنة عمل تؤهّله للحصول على التعويضات، يمكن تقسيط المبلغ لسنة واحدة ارتجاعيًا، وحتى 6 سنوات كأقصى حد، بما في ذلك السنة الضريبية التي دفعت فيها التعويضات بشكل فعلي.
مثال
إذا تراكمت لدى العامل المتوقف عن العمل أقدمية 4 سنوات في مكان العمل، يمكنه تقسيط مبلغ الضريبة على 4 سنوات، أي: السنة الضريبية التي استلمت فيها التعويضات بشكل فعلي والسنوات الثلاث التي سبقتها، ولكن إذا رغب العامل في تقسيط مبلغ الضريبة على عدد سنوات أقل، يمكنه ذلك.
  • إذا أراد العامل تقسيط مبلغ الضريبة "قدمًا"، يمكنه القيام بذلك على النحو التالي: عن كل 4 سنوات عمل كاملة تؤهّلة للحصول على تعويضات، يمكنه تقسيط مبلغ الضريبة قدمًا لسنة ضريبية واحدة، وحتى ست سنوات كحد أقصى.
مثال
إذا تراكمت لدى العامل المتوقف عن العمل أقدمية 20 سنة في مكان العمل، يمكنه تقسيط مبلغ الضريبة على السنوات الـ 5 التالية، يمكنه أيضا تقسيط مبلغ الضريبة على عدد سنوات أقل.
مثال
العامل الذي عمل في عدة أماكن عمل، ولديه أقدمية تزيد عن 4 سنوات
  • العامل الذي يعمل لمدة 5 سنوات لدى مشغّل واحد وتتم إقالته. عند توقفّه عن العمل لدى هذا المشغل، اختار العامل في الاستمارة 161 أ إمكانية "استمرارية التعويضات" ولم يسحب أموال التعويضات من صندوق الادخار أو من التأمين التقاعدي.
  • عمل بعد ذلك لدى مشغّل آخر لمدة 8 سنوات.
  • يحق له الآن سحب أموال التعويضات المتراكمة لحسابه عن جميع سنوات عمله لدى كلا المشغلين.
  • إذا زاد مبلغ التعويضات عن مبلغ الحد الأقصى المُلزم بدفع ضريبة، يستطيع العامل التقدم بطلب تقسيط مبلغ الضريبة، لأنّ مبلغ التعويضات يغطي فترة تزيد عن أربع سنوات.
  • يستطيع العامل تقسيط مبلغ الضريبة قدمًا أو ارتجاعيًا حتى 3 سنوات (بما في ذلك السنة الحالية)، وفق المعادلة التالية: 4/(5+8) = 3.33. يتم تقريب العدد إلى العدد الكامل الأقرب- 3 سنوات.
  • سنة التقسيط الأولى هي السنة الضريبية التي حصل فيها العامل على مبلغ التعويضات بشكل فعليّ، ولكنه إن حصل عليه في الربع الأخير من السنة (بعد 3 أيلول)، سنة التقسيط الأولى تكون السنة الضريبية التالية.
  • عند تقسيط مبلغ الضريبة ارتجاعيًا:
    • الضريبة عن كامل المبلغ المقسّط تُحسب وفق إيرادات العامل المُلزمة بدفع ضريبة، حسبما يرد في التقارير الخاصة بكلّ من سنوات التقسيط (بالتنسيق مع مأمور الضرائب).
    • مبلغ الضريبة يُدفع كاملا عند التقسيط.
  • عند تقسيط مبلغ الضريبة قدمًا:
    • التقسيط قدمًا منوط بالحصول على مصادقة سلطة الضرائب.
    • بعد تقديم الطلب، يدفع العامل دفعة مسبقة على حساب مبلغ الضريبة بالنسبة التي تحددها سلطات الضرائب.
    • بعد ذلك، يقدّم العاملتقريرًا سنويًا (الاستمارة 1301) لسلطة الضرائب عن كلّ سنة من هذه السنوات.
    • إن لم يقدم العامل طلب تقسيط مبلغ الضريبة لسبب ما، قد يندم على ذلك لاحقًا أثناء سنوات التقسيط.
مثال
إذا كان العامل المتوقف عن العمل مؤهّلا لتقسيط مبلغ الضريبة قدمًا لمدة خمس سنوات، يمكنه طلب تقسيط مبلغ الضريبة على مدار السنوات الخمس كاملةً.



جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات