ملاءمات لدمج الطلاب أصحاب الإعاقات في الرحلات والفعاليات خارج المدرسة (حقوق)

من كل الحق - כל-זכות (www.kolzchut.org.il)

مقدمة:

يستحق الطلاب ذوو المحدوديات أن تتم ملاءمة الفعاليات المقامة خارج المدرسة لحالتهم كي يتمكنوا من المشاركة فيها، كبقية الطلاب
الملاءمات المطلوبة لكل تلميذ خاصة به ومرتبطة باحتياجاته
لمزيد من المعلومات، راجعوا موقع وزارة التربية

قانون مساواة حقوق ذوي المحدودية والأنظمة المرافقة له، تحدد قواعد تخص الملاءمات المطلوبة للتلاميذ ذوي المحدوديات، بالفعالية المقامة خارج المدرسة.

  • الملاءمات المطلوبة لكل تلميذ خاصة به ومرتبطة باحتياجاته.
مثال
  • يتم اختيار مكان جلوس الطالب صاحب الإعاقة البصرية في الحافلة أو أثناء الفعالية، وفقاً لزاوية الرؤية المطلوبة له.
  • إجلاس الطالب صاحب الإعاقة السمعية قريباً من المعلّم/ة أو المتحدث/ة الرئيسي/ة، بزاوية تتيح له رؤية وجه المعلّم/المتحدث.
  • تنسيق المبيت للطالب صاحب المحدودية البدنية – مثلاً بواسطة استخدام الغرف الواقعة بالطابق الأرضي.
  • إستعمال القاعات التي تمّت إتاحتها، أي المزوّدة بأجهزة تكبير الصوت وكتابة الكلام أو النص المعروض على الشاشة، المتاحف ذات المعلومات المرئية، الأفلام مع ترجمة وكتابة ملائمة، وغير ذلك.
  • إستعمال الحافلة التي تمّت إتاحتها عند وجود طلاب أصحاب محدودية بدنية صعبة.
  • إستخدام المصعد المتحرك للدرج مع الطالب صاحب الإعاقة الحركية.
  • التجهز لتقديم التغذية المتناسبة مع محدوديات الطلاب وإبداء المرونة في أوقات الوجبات.
  • الترجمة للغة الإشارة عند الضرورة.
  • ننصح بالإطلاع على وثيقة الرحلة المتاحة الصادرة عن وزارة التربية للحصول على معلومات أكثر تفصيلاً وشمولية.
  • من هو صاحب الحق؟

    • الطلاب ذوو المحدوديات الدارسون بجميع مؤسسات التعليم في إسرائيل.

    عملية تحصيل الحق

    • تقع مسؤولية المبادرة وإجراء الملاءمات على أفراد الهيئة التدريسية، وأولهم مدير المدرسة.
    • من المفروض دمج الأهل في عملية التخطيط وإجراء الملاءمات.
    • لتلقّي المساعدة، يمكن التوجه إلى الوحدة القانونية لتوجهات الجمهور بمفوضية مساواة حقوق ذوي المحدوديات.

    من المهمّ أن تعرف

    • المؤسسات التربوية ملزمة بإجراء ملاءمات كي تتيح للطلاب الحساسين لأنواع معيّنة من الطعام، المشاركة بأي نشاط يقام في المؤسسة التربوية، ويجب عدم حرمان أي طالب يعاني حساسية لأنواع طعام من المشاركة بأي فعالية تعليمية أو تربوية أو إجتماعية بسبب هذه الحساسية التي يعاني منها. يتوجب على المؤسسات التربوية التي تُقدّم أو تباع فيها مواد غذائية، الحرص على أن يتوفر أيضاً طعام وأغذية بدون منتجات يتحسس منها الطالب. لمزيد من المعلومات، راجعوا ملاءمات للطلاب الذين يعانون من حساسية لأنواع طعام في المؤسسات التعليمية.

    منظمات الدعم والمساعدة

    جهات حكوميّة

    تشريعات وإجراءات