مقدمة:

يُعتبر نشاط موقع الإنترنت الذي يمنح الخدمة لليهود فقط، تمييزاً على أساس الدين أو القومية
يمكن أن يكون التعريف والتمييز مسموحاً به بحال كان متعلقاً ويخص الخدمة المعروضة أو بحال كان يساعد على الدفع قدماً بمصالح خاصة لفئات عينية
حُكم لصالح المدعيات تعويض مقداره 40،000 شيكل جديد جرّاء التمييز

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة الصلح
رقم الملفّ:
תא (י-ם) 9532-10-14
التاريخ:
15.10.2017
  • قدمت الجهات المدعية دعوى جرّاء التمييز المحظور ضد المدعى عليه وهو مشغِّل موقع إنترنت لأغراض غير ربحية، يعرض خدمات إعلانات للمصالح التجارية، للوظائف وللعمّال اليهود فقط، بل ويجري فحوصات بغية التأكد من أن المعلنين في الموقع هم يهود فعلاً.
  • أقرت المحكمة أن الحاصل هو تمييز محظور وأن القيم اليهودية التي أراد المدعى عليه العمل تحت رايتها، ليس فقط أنه لا يمكنها تبرير التمييز على أساس العرق أو الدين أو القومية، بل إنها تُلزِم بتقديم المساواة في الحقوق لأبناء جميع الأديان.
  • بالإضافة لذلك، ناقشت المحكمة استثناءات حظر التمييز في المنتجات والخدمات والدخول إلى أماكن الترفيه والأماكن العامة، التي تتيح التعامل بشكل مختلف ضمن ظروف معيّنة، وأقرت أن الإستثناءات ذات الصلة غير متوفرة في هذا الشأن:
    1. التعريف والتمييز اللازم بحكم طبيعة وجوهر السلعة أو الخدمة العامة أو المكان العام – حاول المدعى عليه الإدعاء بأنه مسموح له التمييز بين المتوجهين إلى الموقع، وذلك "لأسباب دينية خاصة بمجموعة ما"، وفق ما ورد بمشروع القانون، حيث أنه يسعى لمساعدة اليهود على كسب رزقهم. رفضت المحكمة هذا الإدعاء وأقرت أنه يجب إثبات أن التمييز لازم بحكم طبيعة أو جوهر الخدمة. على سبيل المثال، النشاط في مكان عام والمخصص للعازبين والعازبات، الذي يكون مغلقاً أمام الأشخاص المتزوجين بحكم طبيعة هذا النشاط. إن الخدمة المقدمة في القضية التي أمامنا – الإعلانات للمصالح التجارية ولأصحاب المهن – هي بحد ذاتها وبحكم ماهيتها لا تستلزم التعامل بشكل مختلف مع اليهود ومع العرب، بل العكس.
    2. التعريف والتمييز بهدف تعزيز الإحتياجات الخاصة لفئة ما – إدعى المدعى عليه أنه يقوم بالتمييز بين المتوجهين بغية تعزيز احتياجات السكان اليهود. رفضت المحكمة هذا الإدعاء أيضاً وأقرت أن الحديث هنا ليس عن خدمة "هدفها تعزيز الإحتياجات الخاصة لفئة ما". أولاً، لم يفسّر المدعى عليه ما هي هذه الإحتياجات الخاصة باليهود، والتي تختلف عن احتياجات الآخرين غير اليهود، وتبرر تفضيلهم في سوق العمل، ثانياً، وفي جميع الأحوال، الحديث هنا هو عن تمييز يخالف بشكل واضح الهدف الذي من أجله سُن القانون.
  • على ضوء كل ما قيل، أقرت المحكمة أن تقديم الخدمة لليهود فقط هو تمييز محظور، وفرضت على مشغِّلي الموقع دفع تعويضات مقدارها 40،000 شيكل جديد.
  • تمّت المصادقة على قرار الحكم في المحكمة المركزية.

مدلول

  • يُعتبر التمييز في تقديم الخدمة على أساس الدين أو العرق أو القومية تمييزاً محظوراً.
  • يكون التعريف والتمييز مسموحاً به بحال كان متعلقاً ويخص ماهية الخدمة (على سبيل المثال، نشاط العازبين-عازبات، الذي لا يقبل مشاركة الأشخاص المتزوجين).
  • على من يريد القيام بالتمييز بغية تعزيز الإحتياجات الخاصة بفئة معيّنة، أن يبيّن ما هي هذه الإحتياجات وكيف تختلف عن احتياجات الآخرين غير المنتمين لتلك الفئة، بحيث يتم تبرير إجراء التمييز.

تشريعات وإجراءات

شكر

  • صيغة قرار الحكم مكرمة من موقع "نفو".