مقدمة:

يُعتبر التحرش الجنسي في مكان العمل ظرف من ظروف علاقات العمل، الذي لا يمكن بسببه أن يُطلب من العامل الاستمرار في عمله
يحق للعامل أو العاملة اللذان قدما استقالتهما بسبب التحرش الجنسي الحصول على تعويضات إقالة بشرط أن يكون قد عملا لمدة عام على الأقل في نفس مكان العمل
العامل أو العاملة ملزم بتنبيه المُشغّل بشأن الظروف التي لا يمكنه بسببها الاستمرار في العمل، وإتاحة المجال للمُشغّل لمعالجة الوضع

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العدل العليا
رقم الملفّ:
בגץ 9239/17
التاريخ:
24.02.2019

حيثيّات القضية

  • أنهت العاملة (المُستأنِفة) عملها لدى المُدّعى عليهم بسبب التّحرّش الجنسي في مكان العمل.
  • حكمت محكمة العمل اللوائية لصالح العاملة بتعويضات إقالة، مقابل إشعار مسبق وتعويض عن التحرش الجنسي بموجب قانون المساواة في فرص العمل.
  • بالاستئناف المُقدّم إلى محكمة العمل القطرية، قضت المحكمة، بأن العاملة قد استقالت وبالتالي فهي لا تستحق الحصول على تعويضات إقالة أو دفعة مقابل تقديم إشعار مسبق.
  • التمست العاملة إلى محكمة العدل العليا ضد قرار محكمة العمل القطرية.

قرار حكم محكمة العدل العليا

بموافقة الطرفين، تم إلغاء قرار حكم محكمة العمل القطرية، وأُجبر المدعى عليهم بدفع المبالغ الواردة في قرار حكم المحكمة اللوائية للعاملة.

  • بند 11(أ) من قانون تعويضات الإقالة ينص على أنه في حالة استقالة عامل بسبب "تدهور ملموس" في ظروف العمل أو بسبب "ظروف في علاقات العمل بسببها لا يمكن مطالبته بالاستمرار في عمله"، تُعتبر استقالته بمثابة إقالة וويحق للعامل الحصول على تعويضات إقالة، بشرط أن يكون قد عمل لمدة سنة على الأقل في نفس مكان العمل.
  • التحرش الجنسي في مكان العمل يرقى إلى "ظروف في علاقات العمل لا يمكن بسببها مطالبة العامل بالاستمرار في عمله".
  • يحق للعامل الذي استقال بسبب التحرش الجنسي في مكان العمل الحصول على تعويضات إقالة في حال استيفاء الشرطين التاليين:
    • هناك صلة مباشرة بين الاستقالة والتحرش الجنسي في مكان العمل.
    • قام العامل بتنبيه المُشغّل بشأن الظروف التي بسببها لا يمكنه الاستمرار في منصبه، حتى يُتيح للمُشغّل فرصة لمعالجة الوضع. لا حاجة للتنبيه عندما يكون واضحا بأنه لا يمكن للمُشغّل تغيير أو تصليح الأذى.
  • في هذه الحالة تم استيفاء هذه الشروط، وبالتالي يجب اعتبار استقالة العاملة بسبب التحرش الجنسي في مكان العمل بمثابة الإقالة التي تخولها الحصول على تعويضات إقالة.
  • حصيلة رؤية الاستقالة كإقالة تعكس مدى خطورة التحرش الجنسي في مكان العمل، وواقع العامل الذي تعرض للأذى بهذه الطريقة.

مدلول

  • يحق للعامل/ة الذي استقال/ت من العمل بسبب التحرش الجنسي الحصول على تعويضات إقالة بشرط انه/ا عمل/ت سنة على الأقل في نفس مكان العمل، وبشرط انه/ا نبّه/ت المُشغّل بشأن الظروف التي لن يستطيع/تستطيع بسببها الاستمرار في العمل، حتى يُتيح للمُشغّل فرصة لمعالجة الوضع.

تشريعات وإجراءات

شكر

  • نص قرار المحكمة برعاية موقع نيفو.