مقدمة:

عمال قاعات ومتنزهات المناسبات العاملون في وردية ليلية، يستحقون تقاضي بدل مادي عن ساعات العمل الإضافية ابتداءً من الساعة السابعة للعمل
في سائر الورديات، يحق للعمال تقاضي بدل مادي عن ساعات العمل الإضافية بعد 8.6 ساعات، على غرار سائر العاملين في السوق الإسرائيلية
للمزيد من المعلومات، راجعوا المادة 21 من أمر التوسيع في قطاع القاعات والمتنزهات في إسرائيل


عمال القاعات والمتنزهات الذين يعملون لأكثر من 6 ساعات في الوردية الليلية (الوردية التي تقع ساعتان منها على الأقل بين 22:00 و 06:00) يستحقون تقاضي بدل عن الساعات الإضافية ابتداءً من الساعة السابعة.

  • مقابل الساعتين السابعة والثامنة في نفس يوم العمل، يستحق العامل تقاضي بدل بنسبة 25% من أجره العادي- أي أجر بقيمة 125% للساعة الواحدة.
  • مقابل الساعتين التاسعة والعاشرة في نفس يوم العمل، يستحق العامل تقاضي بدل بنسبة 50% من أجره العادي- أي أجر بقيمة 150% للساعة الواحدة.

من هو صاحب الحق؟

عملية تحصيل الحق

عبء الإثبات في المطالبة بدفع الساعات الإضافية

  • عندما يقدم العامل دعوى للمحكمة بدفع الساعات الإضافية، ولم يسجل المشغّل كما هو مطلوب لساعات العمل، يجب على العامل أولاً تقديم وجهة نظرة الواقعية للعمل بالساعات الإضافية ثم عبء الإقناع ينتقل إلى المشغّل، للإقناع بعدم تشغيل العامل الساعات المزعومة.
  • عندما يتحمل العامل العبء الأولي المتمثل في توفير وجهة نظرة الواقعية، ينتقل عبء الإقناع على أكتاف المشغّل. إذا أخفق المشغّل في إقناع المحكمة بأن العامل لم يعمل ساعات إضافية، فستحكم المحكمة على المشغّل بدفع أجر الساعات الإضافية حتى 15 ساعة أسبوعية إضافية أو 60 ساعة شهرية إضافية.
  • إذا كان العامل لم يتحمل العبء الأولي ورفضت المحكمة إدعائه بأنه كان يعمل ساعات إضافية، فلا ينبغي أن يدفع المشغّل ساعات إضافية، حتى لو لم يقدم المشغّل تقارير حضور.
  • لمزيد من المعلومات، راجعوا: عندما يقدم العامل أدلة أولية إنه عمل بساعات إضافية ولم يقدم المشغّل تقارير ساعات العمل، يتحمل المشغّل عبء الإثبات لإقناع العامل بأنه لم يعمل ساعات إضافية.


منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات