مقدمة:

حتى إذا قَبِلَ ممثّل تعريفه كمقاول مستقل وأدار ملف عامل مستقل في سلطة الضرائب، مع إصدار فواتير ضريبية، قد تعترف المحكمة بأثر رجعي بنشوء علاقة عمل بينه وبين المسرح، ومَنحه الحقوق المستحقة له كعامل أجير، وذلك بشرط استيفائه المعايير المحددة في الحكم القضائي
الحقوق الاجتماعية للممثّل تُحسب وفقًا للأجر الذي تقاضاه من المسرح، إلا إذا أثبت المشغّل أنّ هناك أجرًا آخر، من المتّبع دفعه للأجيرين العاملين في نفس الوظيفة

تفاصيل الحكم القضائي

المستوى القضائيّ:
محكمة العمل اللوائية في تل أبيب
رقم الملفّ:
نزاع عمل أمام قاض 40349-03-15
التاريخ:
10.07.2017

خلفية وقائعية

  • المدعي هو ممثل مسرحي (فيما يلي: "الممثل"). مثّل لمدة 15 عامًا تقريبًا في مسرح للأطفال والشبيبة بملكية المدعى عليه.
  • تم تشغيل الممثل كمزوّد خدمات مستقل (موظف حر-فريلانسر). الممثّل معرّف كعامل مستقل في سلطة الضرائب ومؤسسة التأمين الوطني، وقد تقاضي أجره مقابل الإيصالات التي قدّمها كمشتغل معفي.
  • الممثل ليس عضوًا في شاحام (نقابة الممثلين الإسرائيليين) والاتفاقية الجماعية الموقعة بين شاحام واتحاد المسارح للفنون الأدائية ومسارح الأطفال والشبيبة لا تسري على الطرفين.
  • يدّعي الممثل في دعواه أنّ علاقة عامل-مشغل ربطته بالمسرح، ولذلك، يحق له الحصول على تعويضات إقالة وحقوق إضافية مستحقة للعمال.

الحكم القضائي

وجود علاقة عامل-مشغّل

  • السؤال حول ما إذا كانت هناك علاقة عامل-مشغّل يكون أحيانًا سؤالًا قانونيًا غير مرتبط بالاتفاقية بين الطرفين. أي أنّه حتى إذا اتفق الطرفان على عدم نشوء علاقة عامل-مشغّل بينهما، قد تقضي المحكمة بأثر رجعي بأنّه خلافًا لاتفاقهما، توجد بينهما علاقة عامل-مشغّل.
  • السؤال حول وجود علاقة عامل-مشغّل بينهما يُحدد وفقًا للمعايير المحددة في الحكم القضائي الصادر في هذا الشأن:
    • معيار الاندماج - الممثل كان جزءًا من المبنى التنظيمي العادي للمسرح، ولم يُثبت أنّ لديه مصلحة تجارية خاصة به.
    • 'معيار التبعية والسلطة - الممثل كان خاضعًا لتوجيهات وتعليمات مالِك المسرح.
    • معيار أدوات العمل - عمل الممثل في المسرح فقط كمورد بشري، وقام المسرح بشراء وتوفير جميع الأدوات المطلوبة للعروض.
    • معيار خطر الخسارة واحتمال الربح - لم يكن لدى الممثل أي استثمار تجاري في المسرح، ولم يتحمل مخاطر الربح والخسارة في المسرح.
    • انتظام واستمرارية العمل - عمل الممثل في المسرح لفترة طويلة تزيد عن 15 عامًا، ومدفوعاته حوّلت شهريًا. مع أنّ الممثل تقاضي أجرًا كعامل أجير من أماكن عمل أخرى، إلا أنّ عمله كممثل اقتصر على المسرح بشكل شبه كامل.
  • في قطاع الإعلام والفنون، من المتبع اعتبار مزوّدي الخدمات عاملين مستقلين (فريلانسر) وليسوا أجيرين، ولكن في الحالة التي أمامنا، يتضح من الأدلة نشوء علاقة عامل-مشغّل بين الطرفين، وفقًا للمعايير المفصّلة أعلاه.
  • حقيقة أنّ الممثل قَبلَ تعريفه كمقاول خدمات مستقل وأدار ملّف عامل مستقل في سلطة الضرائب، مع إصدار فواتير ضريبية، ليست قاطعة ولا تناقض نشوء علاقة عامل-مشغل بينهما وفقًا للمعايير المحددة في الحكم القضائي.
  • نظرًا لنشوء علاقة عامل-مشغّل بين الممثل والمسرح، يحق للممثل الحصول على جميع حقوقه كعامل عن كامل فترة عمله، والحقوق المترتبة على إنهاء العمل.

دفع بدل الحقوق الاجتماعية وفقًا للأجر الذي تقاضاه العامل أو وفقًا لأجر بديل

  • يجب إثبات قيمة "الأجر البديل" المقدّر الذي كان المفترض أن يتقاضاه الممثل لو عمل من البداية كأجير، ويتوجب على المشغّل أن يدفع بدل الحقوق الاجتماعية وفقًا لهذا الأجر.
  • يمكن إثبات الأجر البديل المقدّر بواسطة:
    • مستندات تثبت أجر عامل آخر من نفس المجال أدى عملًا مماثلًا
    • قائمة الأجور في الاتفاقيات الاجتماعية المناسبة
    • مستندات تثبت قيمة الأجر المناسب لعامل أجير في نفس المكانة
    • مستندات تثبت الأجر البديل المقترح أو المتفق عليه بين الطرفين
  • إن لم يقدم المشغل أي مستندات لإثبات قيمة أجر بديل كهذا، تُحسب الحقوق الاجتماعية للعامل وفقًا للدفعة التي تقاضاها فعليًا، وكأنها أجره.
  • في هذه الحالة، لم يقدم مالِك المسرح أي مستندات تثبت الأجر البديل الذي كان سيتقاضاه الممثل لو عمل كأجير من البداية، ولذلك، ألزمت المحكمة المشغل بأن يدفع للعامل بدل الحقوق الاجتماعية (تعويضات الإقالة، بديل مالي للإجازة السنوية، مستحقّات النقاهة، التأمين التقاعدي وبَدل العمل في يوم الراحة الأسبوعية) وذلك وفقًا للأجر الذي تقاضاه الممثل كعامل مستقل.

مدلول

  • حتى إذا قَبلَ الممثّل تعريفه كمقاول مستقل وأدار ملفًا مستقلًا في سلطة الضرائب، مع إصدار فواتير ضريبية، قد تعترف المحكمة بأثر رجعي بوجود علاقة عامل-مشغّل بينه وبين المسرح، ومنحه جميع الحقوق المستحقة للعامل الأجير، وذلك بشرط استيفائه الشروط المحددة في الحكم القضائي.
  • الحقوق الاجتماعية للعامل المستقل الذي اعترف به بأثر رجعي كعامل أجير تُحسب وفقًا للأجر الذي تقاضاه فعليًا، إذا أثبت المشغّل أنّ هناك أجرًا آخر، من المتّبع دفعه للأجيرين العاملين في نفس الوظيفة، وعندها، سيحصل العامل على حقوقه الاجتماعية وفقًا لهذا الأجر.

من المهمّ أن تعرف

  • عندما يُحدد بأثر رجعي وجود علاقة عامل-مشغّل بين الطرفين، يجوز للمشغّل، في بعض الحالات، خصم الفرقية بين الأجر والحقوق الاجتماعية المستحقة للعامل لو عمل من البداية كأجير، وبين الأجر العالي الذي دفعه للعامل "كمقاول مستقل"، عندما ظنّ الطرفان أنه توجد بينهما علاقة طالب خدمات-مقاول خدمات. لتفاصيل إضافية، راجعوا الاعتراف بأثر رجعي بحقوق عامل تم تشغيله كمستقل.
  • الممثل الذي يتّفق معه مسبقًا على فترة عمل لا تقل عن ثلاثة أشهر أو على سلسلة مكونة من 5 عروض، يُعتبر في جميع الأحوال عاملًا أجيرًا لغرض دفع رسوم مؤسسة التأمين الوطني (حتى إن لم تعترف المحكمة بعلاقة عامل-مشغّل بينه وبين الجهة التي تدفع أجره). المسرح أو المُنتج الذي يدفع للممثّل أجرًا عن عمله ملزم بخصم رسوم التأمين الوطني من أجر الممثل، وإضافة جزئيته هو أيضًا كما لو كان مشغّلا. لتفاصيل إضافية، راجعوا خصم ودفع رسوم التأمين الوطني عن العامل المستقلّ كما لو كان عاملًا أجيرًا.

شكر وتقدير

  • صيغة الحكم القضائي مأخوذة عن موقع نيڤو.