مقدمة:

يحق للأطفال مع إحتياجات خاصة بإطار تعليمي من جيل 3 أعوام وحتى 21 عاما حسب قانون التعليم الخاص
يجب منح الأولوية قدر الإمكان لتنسيب طالب في إطار التعليم العادي، مع توفير ما يحتاجه في هذا الإطار
التعليم الخاص يقدم مجانا للطفل في منطقة سكنه أو في مكان آخر، أقرب ما يكون إلى مكان سكنه
لتفاصيل إضافية، راجعوا بوابة أهل لأطفال ذوي احتياجات خاصة في موقع وزارة التربية والتعليم


قانون التعليم الخاص يقر بأن الطفل من جيل 3 أعوام وحتى 21 عاما، والذي لديه عسر جدي، وبسببه فإن قدرته على التصرف محدودة وهو بحاجة إلى التعليم الخاص، يحق له التعلم الخاص.

إنتبهوا
أُدخل تعديل لقانون التعليم الخاص حيز التنفيذ بتاريخ 01.01.2019، والذي يطبق التغييرات في إجراءات تحديد الاستحقاق وسلة الخدمات للطلاب مع إحتياجات خاصة
  • بموجب التعديل، سيتم تحديد أهلية الطلاب مع الاحتياجات الخاصة لخدمات التعليم الخاص من خلال لجان الأهلية والتشخيص بدلاً من لجان التنسيب، حيث يمكن للأهالي اختيار نوع الإطار الذي سيدرس فيه طفلهم (يشمل الدمج في التعليم العادي).
  • بالإضافة إلى أن الطاقم متعدد المهن سوف يحل محل لجان الدمج التي عملت من قبل في المؤسسات التعليمية.
  • في العام الدراسي 2019-2018، تم تنفيذ التغيير في السلطات المحلية في منطقة الشمال (لقائمة السلطات المحلية).
  • في العام الدراسي 2020-2019 سوف يسري التعديل في جميع أنحاء البلاد.


  • خدمات التعليم الخاصة توفّر مجانا للطفل في مناطق سكنه أو في مكان آخر، يكون أقرب ما يمكن إلى مكان سكنه، في إحدى الأطر التالية:
    • صف عادي في مؤسسة للتعليم العادي (سيتم دمجه بشكل فردي)
    • صف تعليم خاص في مؤسسة للتعليم العادي
    • مؤسسة للتعليم الخاص
  • هنالك تفصيل لمجمل خدمات التعليم الخاصة، اعتمادًا على نوع المحدودية ومستوى أداء الطالب ووفقًا لنوع الإطار، في الإضافة الثانية لقانون التعليم الخاص.
  • يحق للطلاب الحصول على خدمات إضافية ضمن الاستحقاق لخدمات التعليم الخاصة، بما في ذلك النقل والمرافقة، وجبات الطعام، أدوات المساعدة، الخدمات الطبية وعلاجات طبية مساندة، حسب احتياجات كل طالب.
  • إذا لم يعلنوا أهل الطالب بشأن نوع الإطار التعليمي المختار، فستُعطى الأولوية قدر الإمكان لدمج الطالب في جهاز التعليم العادي وسوف تؤخذ بالحسبان حاجياته في هذا الإطار.

من هو صاحب الحق؟

  • لكل طفل من جيل 3 سنوات وحتى 21 عاما، ذي الاحتياجات الخاصة، أي من لديه عسر جدي، وبسببه هنالك محدودية بقدرته على التصرف ويحتاج إلى تعليم خاص.
  • العسر معرف على أنه جسدي، عقلي، نفسي، عاطفي- سلوكي، حسي، تصرفي، أو لغوي، أو أعسار تطورية شاملة.

جهات حكومية

تشريعات وإجراءات