مقدمة:

كجزء من نظام الدعم لالطلاب المدمجين، يحق للطالب الذي يحتاج بسبب مستوى أدائه لذلك، الحصول على دعم شخصي من مساعِدة (بما في ذلك المخيمات الصيفية)
يُحظر على الأهل على الإطلاق توظيف مساعدات خصوصيات أو أن يقوموا هم انفسهم بتمويل ساعات دعم للأولاد.
المجالس المحلية هي المسؤولة عن تشغيل المساعدات
يتم فحص الاستحقاق لدعم المساعدات من جديد في كل سنة تعليمية
لتفاصيل إضافية، راجعوا بوابة أولياء أمور الأطفال مع إحتياجات خاصة على موقع وزارة التربية والتعليم

تموّل وزارة التربية والتعليم، من سن الـ 3 وما فوق، مساعدات للأطفال المدمجين في التعليم العادي، إذا كانوا يتعلمون في مؤسسة تعليمية معترف بها وبحوزتها رمز مؤسسة (ليست بالضرورة مؤسسة رسمية مثل روضة بلدية أو مدرسة رسمية).

مثال
قد يكون الطفل المدمج في روضة أطفال خاصة "معترف بها وغير رسمية" مؤهلاً للحصول على مرافقة مساعِدة.
  • طابع المساعدة التي تُحدد وعدد الساعات يعتمد على نوع الإعاقة لكل طفل، احتياجاته والميزانية.
  • مهمات المساعدة: لمساعدة الطفل على التصرف أثناء الدرس والاستراحة، لتقديم المساعدة الفيزيولوجية والدراسية والمساعدة في العلاقات الاجتماعية.
  • تشغيل المساعد يقع على مسؤولية السلطة المحلية التي تسكن في حدودها العائلة.
  • يتم إعادة فحص الاستحقاق لدعم من قبل مساعدة من جديد في كل عام دراسي.‏
  • للحصول على مساعدة طبية للأطفال الذين يدرسون في التعليم العادي الذي ليس جزءًا من برنامج الدمج، راجعوا: مساعِدة طبية للطلاب الذين يتعلمون في إطار التعليم العادي.

من هو صاحب الحق؟

  • الأطفال الذين تتوفر لديهم الشروط التالية:
    1. هم في سن التعليم الإلزامي مدمجون في جهاز التعليم العادي، في مؤسسة تربوية معترف بها وبحوزتها شعار مؤسسة (ليست بالضرورة مؤسسة رسمية).
    2. مستوى أدائهم يتطلب المرافقة من قبل مساعدة وتم تشخيصهم (من قبل جهة مقبولة) كذوي إعاقة جدية، وهي واحدة من التالي:

عملية تحصيل الحق

المصادقة على الاستحقاق

  • تتحدد الحاجة باستحقاق الطالب للحصول على دعم من المساعِدة في جلسة الطاقم متعدد المهن في الإطار التعليمي. يُطلب من الأهل المعنيين بمرافقة مساعِدة للطفل تقديم طلباتهم في إطار الجلسات.
  • من المستحسن أن يُحضر أولياء الأمور توصية خطية بشأن الحاجة إلى مساعِدة من جهة مشخّصة أو معالجة التي تعرف الطفل.
  • يُناقش الطاقم متعدد المهن في دمج الماسعدة ضمن الخطة التربوية الفردية.

تخصيص ساعات

  • تحصل كل منطقة على حصة من الساعات للمساعِدة الشخصية، في حين يتم تخصيص الساعات من قبل "ماتيا" (مركز الدعم المحلي/ اللوائي)، بواسطة التفتيش وممثلي السلطة المحلية.
  • تخصيص ساعات للمساعِدة يتم وفقًا للنظام والأولويات التالية:
    1. الطلاب ذوو الإعاقات الجسدية البالغة الذين يتعلمون في المدارس العادية ويحتاجون للمرافقة الشخصية أو المساعدة الجسدية هم في الأفضلية الأولى.
    2. الأطفال الذين يعانون من متلازمة داون، والأطفال على طيف التوحد، والأطفال الذين يعانون من مشاكل سلوكية حادة هم في الأفضلية الثانية.

إيجاد المساعِدة

  • تقدم بعض السلطات المحلية لأولياء الأمور اقتراحات لمساعِدات من مستودع الأسماء للقوى العاملة، ويُطلب من بعض الأهالي إيجاد المساعدات بأنفسهم. في بعض الأحيان يفضل الأهل إحضار مساعِدة من قبلهم.
  • عندما يواجه أولياء الأمور صعوبة في التّوجه وإقناع أُناس بالعمل مع الأطفال، وخاصة في حالة وجود طفل يعاني من إعاقة جسدية بالغة أو مشاكل سلوكية، من المستحسن طلب المساعِدة من السلطة المحلية، المدرسة الدامجة، المهنيين، المعالجين والمعارف. يمكن أيضا التوجه للاستشارة لمنظمات الدعم المفصلة أدناه.
  • الصفات المطلوبة لوظيفة مساعِدة:
    • الرغبة، الاستعداد وتوجّه ملائم للعمل مع الأطفال.
    • القدرة (الجسدية والعاطفية) على الاهتمام باحتياجات الطفل الخاصة.
    • يستحسن وجود و/ أو معرفة أساسية في مجال التعليم/ الرعاية/ التمريض (وفقًا للمطلوب من المساعِدة للطفل العيني).
    • القدرة على إنشاء علاقة جيدة مع الطاقم التربوي الذي يهتم بالطفل وكذلك مع أولياء الأمور.
  • ليس بالضرورة أن تكون المساعِدة مهنية. يمكن أن تكون (أو يكون) أي شخص لديه الاستعداد والقدرة على التعلم.
  • بالنسبة للوالدين، من المهم أن تكون المساعِدة موثوقة وحساسة، لكي يكون بالإمكان الاعتماد عليها للاهتمام باحتياجات الطفل، وتعزيز اندماجه مع الأطفال العاديين.

التغيب عن المدرسة

  • يمكن للأطفال الذين يتلقون مساعدة شخصية على أساس عدد ساعات محدد في اليوم، وتغيبوا عن المدرسة، بإمكانهم الوصول إلى ترتيب بالتنسيق مع المساعدة لتكمل الساعات في يوم آخر.
  • ومع ذلك ، هذه المرونة غير مثبتة في أية تعليمات من قبل وزارة التربية والتعليم. رسمياً ، إذا لم يصل الطفل في اليوم الذي كانت المساعدة بانتظاره، فقد "خسر" خدماتها.

مساعدة في العطلة الصيفية

  • في أعقاب الترتيب من قبل وزارة المعارف وممثلي مركز السلطات المحلية، سيتمكن الطلاب المستحقون لمرافقة مساعدة خلال العام الدراسي، الحصول على هذا الدعم خلال العطلة الصيفية.
  • لهذا الغرض، يتطلب من المخيم الصيفي أن يكون بحوزته ترخيص معترف به من قبل السلطة المحلية.
  • يجب على الأهل الذين ترافق أطفالهم مساعِدة، خلال العام، التقدم بطلب إلى السلطة المحلية لغرض ترتيب استمرار عمل المساعدة في المخيم الصيفي. من المستحسن أن يتم تقديم الطلب قبل حوالي شهر من بدء المخيم الصيفي، بحيث يكون لدى الطفل في اليوم الأول من المخيم الصيفي مساعدة مصادق عليها.
  • في حال تكون المساعِدة الدائمة مُتاحة للعمل أثناء عطلة الصيف، حينها تُرافق الطفل المساعِدة البديلة خلال العام الدراسي العادي. إذا لم تكن المساعدة البديلة متاحة أيضًا، فسترافق الطفل مساعِدة لديها خبرة سابقة في العمل مع طلاب ذوي إعاقات مماثلة وأعمار مماثلة ولا تعمل بانتظام في نفس الإطار.
  • المصادقة النهائية على تشغيل مساعدة في المخيم الصيفي تمنحه السلطة المحلية.
  • في الحالات التي تضع فيها السلطات المحلية صعوبات أمام الأولياء، من المفضل التماس المساعدة القانونية من إحدى منظمات الدعم والمساعدة.

من المهمّ أن تعرف

  • بإمكان الأطفال الصغار، حتى سن الثالثة ذوي الاحتياجات الخاصة والذين تم دمجهم في إطار عادي، الحصول على مساعدة من قبل وزارة الرفاه. لتفاصيل إضافية، راجعوا مساعدة لدمج الأطفال الصغار ذوي الإحتياجات الخاصة في الحضانات اليومية والبيتية.
  • لا يوجد استحقاق لمساعدة لحالات مؤقتة. من حيث المبدأ ، إذا قرر الطبيب أن بإمكان الطفل المكوث في الروضة أو المدرسة، فلا يمكن عدم قبوله، وعلى الطاقم مساعدته حسب ما يتطلبه الأمر.
הערת עריכה
ממידע שקיבלנו ממשרד החינוך - מייל מ- 24.1.2018, נשלח ל-keeper
הערה מאת הדר יוהס פלד (שיחה) 15:17, 28 בינואר 2018 (IST)
  • في حالات استثنائية، سيتمكن أيضًا الطالب الذي يتعلم في التعليم الخاص من تلقي مساعِدة شخصية. لهذا الغرض، يجب التوجه لمفتشة التعليم الخاص التابعة للإطار التربوي. لقراءة الحكم القضائي في هذا السياق.



منظمات الدعم والمساعدة


جهات حكوميّة

تشريعات وإجراءات

توسُّع ونشرات